هوندا تخوّفت من تضرر محرّك ألونسو خلال حادثه في سنغافورة

كشفت هوندا أنّها تخوّفت من أنّ محرّك فرناندو ألونسو قد تضرّر لمستوى لا يُمكن إصلاحه بعد الحادث الذي تعرّض له خلال انطلاقة سباق جائزة سنغافورة الكبرى.

قدّم الإسباني انطلاقة رائعة وكان في طريقه لخطف المركز الثالث على حلبة مارينا باي، لكنّه كان ضحيّة لحادث كيمي رايكونن وماكس فيرشتابن.

وبالرغم من أنّ ألونسو كان قادرًا على المواصلة بعد الحادث، إلّا أنّ الضرر الذي لحق بسيارته "ام.سي.ال32" كان كبيرًا، إذ أحدث ثقبًا في العادم وتسبّب في تعطّل العديد من الأنظمة الإلكترونيّة ما أجبره على الانسحاب.

وكانت هوندا قلقة للغاية على إثر ذلك من أنّ الاصطدام ومواصلة التسابق بعد ذلك قد وضعا الكثير من الجهد على وحدة الطاقة.

وتخوّف الصانع الياباني من أنّه قد يُضطرّ لاستبدال وحدة الطاقة تلك من مجموعة المكوّنات المتاحة لدى الإسباني، ما قد يُجبره على استخدام محرّك جديد وما يترتّب عنه من عقوبات على شبكة الانطلاق.

لكن خلال حديثه قبيل جائزة ماليزيا الكبرى، قال يوسوكي هاسيغاوا المسؤول عن برنامج هوندا في الفورمولا واحد أنّ عمليّة فحص المحرّك في المصنع قد قدّمت بعض الأخبار الجيّدة.

وقال الياباني: "كنّا قلقين من أنّ المحرّك قد تعرّض لضررٍ لا يُمكن إصلاحه، لكن لحسن الحظّ بعد الفحوصات في مصنع ساكورا، يُمكننا أن نؤكّد أنّه من الممكن إعادة استخدامه".

وفي حين أنّ مكلارين قدّمت أداءً جيّدًا في سنغافورة، يعي الفريق جيّدًا أنّ الأمور قد تكون أكثر صعوبة نهاية الأسبوع الجاري في ماليزيا، وذلك بالنظر إلى الخطوط المستقيمة التي تتضمّنها حلبة سيبانغ.

وقال ألونسو حيال ذلك: "لن تعمل التركيبة لصالحنا، لكن بالطبع سنواصل القتال على كلّ شيء. هناك ستّة سباقات متبقية ولا نزال نبذل كلّ طاقتنا لإكمال كلّ سباق في أفضل مركزٍ ممكن".

وأردف: "ستكون سيبانغ أكثر صعوبة بالنسبة إلينا على صعيد الإعدادات كون الخطوط المستقيمة تتطلّب سرعة قصوى وطاقة، لكنّ هذه الحلبة مزيجٌ من الكثير من الخصائص المختلفة، سنرى ما يُمكننا تعويضه على المنعطفات البطيئة".

وأكمل: "ستكون سيارات 2018 أسرع هناك بكلّ تأكيد، وهو ما سيزيد من المتعة وآمل أن نتفادى أيّة دراما ونحصل على سباق جيّد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة