فورمولا 1
آر
جائزة البحرين الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
48 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
96 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
103 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
117 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
124 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
15 يوليو
الحدث التالي خلال
138 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
152 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
180 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
187 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
194 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
208 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
215 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
222 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
236 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
251 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
288 يوماً

هوندا تُبقي على محرّكها الحالي كخيار بديل لنسخة 2018

قرّر الصانع الياباني هوندا الإبقاء على محرّكه الحالي في الفورمولا واحد متاحًا كإجراءٍ بديل في حال واجه مشاكل مع محرّكه الجديد بمواصفات 2018.

المشاركات
التعليقات
هوندا تُبقي على محرّكها الحالي كخيار بديل لنسخة 2018
شعار هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
أنف سيارة مكلارين
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
بيير غاسلي، تورو روسو
برندون هارتلي، تورو روسو
برندون هارتلي، تورو روسو

أدخلت هوندا تعديلات كبيرة على تصميم محرّكها خلال العطلة الشتوية الماضية، لكنّ مشكلة في نظام الزيت تسبّبت في تراجعها بشكلٍ كبير في بداية الموسم وكانت عودتها أمرًا صعبًا للغاية.

مع ذلك، ما تزل هوندا تواصل اعتمادها على ذات التصميم وتقوم بتطويره لموسم 2018 بعد فضّ شراكتها مع مكلارين وانتقالها لتزويد تورو روسو بوحدات الطاقة الموسم المُقبل، ما يعني أنّها تملك خيارًا بالبقاء مع محرّكها بالمواصفات الحالية خلال السباقات الافتتاحية في حال لم تُثبت النسخة الجديدة ثبات موثوقيّتها في أثناء التجارب الشتوية.

"يُعدّ البقاء مع ذات التصميم عاملًا مساعدًا للغاية" قال مدير مشروع الفورمولا واحد الراحل عن منصبه لدى هوندا يوسوكي هاسيغاوا لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "نحن بحاجةٍ إلى مزيدٍ من الأداء والموثوقيّة. إذ سيكون من الأفضل الحصول على ذلك في هذه المرحلة من الموسم".

ثمّ تابع: "لم نُحدد بعد المواصفات الكاملة لنسخة العام المُقبل، لكنّنا على الأقلّ نملك خطة بديلة، والتي تتمثّل في المحرّك الحالي. لذا أثق أنّ بوسعنا استهلال الموسم المُقبل بطريقة جيّدة".

وأكمل: "قمنا بتعديل تصميم المحرّك من العام الماضي من أجل هذا العام. إذ لا شكّ بأنّ ذلك كان تحديثًا ضروريًا بالنسبة لنا. حيث نعتقد بأنّ تلك هي الوجهة الصحيحة. بيد أنّ المشكلة الأكبر التي واجهتنا كانت أنّنا لم نُكمل العمل على المحرّك بحلول التجارب الشتوية لموسم 2017".

وأردف: "على الرُغم من أنّنا حاولنا صنع محرّك جيّد، إلّا أنّنا كنّا بحاجة إلى مزيد من الوقت لإكماله".

هذا وبدا هاسيغاوا – الذي سيترك منصبه لكلٍّ من ياسوكي أساكي وتويوهارو تانابي مع نهاية العام الجاري – مقتنعًا بأنّ هذا التصميم للمحرّك بوسعه نقل هوندا إلى ركب المنافسة مع غريماتها.

حيث قال: "قمنا باختيار ذات التصميم تقريبًا كمنافسينا الآخرين، لذا ومن تلك الناحية، لا أرى سببًا لعدم قدرتنا على مُجاراتهم".

يُذكر أنّ هوندا قد استفادت هذا العام من دعم بعض الاستشاريين الخارجيين من أجل مساعدتها على تسريع تحسين أداء المحرّك على الحلبة، على الرُغم من عدم إفصاح الصانع الياباني عمّن كان يعمل معه.

يُشار إلى أنّه وبدءًا من العام المُقبل، تُخطط هوندا لمواصلة شراكتها مع تلك الأطراف وربما تقوم بتمديدها لأطرافٍ أخرى كذلك.

"بدأنا العديد من التعاونات مع شركاء آخرين، والذين عادة لا نقوم بكشف هويّتهم. إذ بوسعنا رؤية نتائج من خلال مشروعٍ كهذا" قال هاسيغاوا.

واستدرك: "سنواصل هذه الشراكة. فلا سبب يدعونا للتوقّف. بل أنّه يتعيّن علينا تعزيز تلك التعاونات أكثر".

وواصل بالقول: "يُمكنني فهم اعتقاد الكثيرين بأنّ هوندا حاولت خوض تلك التجربة وحدها. لكنّ ذلك ليس صحيحًا. فنحن سُعداء بدعوة مصادر خارجية للمساعدة، ونقوم بذلك فعلًا".

واسترسل: "بالطّبع هنالك بعض القيود والعوائق، كحاجز اللغة، الحواجز الجغرافية واختلاف البنود، لذا فإنّه ليس أمرًا سهلًا".

واختتم: "نحن بحاجةٍ إلى تعزيز أدائنا الداخلي. إذ لا نملك اعتراضًا في الحصول على مساعدة خارجية. بل أنّها تزيد بشكلٍ طبيعي".

هاميلتون: أتوقّع أن يعود فيتيل "بكامل قوّته" في 2018

المقال السابق

هاميلتون: أتوقّع أن يعود فيتيل "بكامل قوّته" في 2018

المقال التالي

هاس: التركيز المبكّر على سيارة 2018 أثّر سلبًا على نتائجنا في 2017

هاس: التركيز المبكّر على سيارة 2018 أثّر سلبًا على نتائجنا في 2017
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب Lawrence Barretto