هوندا تؤكّد تجنّب فاندورن لعقوبات المحرّك في سنغافورة

قال الصانع اليابانيّ هوندا أنّه لا يُخطط لأيّة تغييرات في مكوّنات محرّكه في الفورمولا واحد على سيارة ستوفيل فاندورن والتي من شأنها تعريضه لعقوبة في سباق جائزة سنغافورة الكبرى نهاية هذا الأسبوع.

حصل فاندورن على عقوبة تراجع على شبكة انطلاق سباق إيطاليا بعدما اكتشفت هوندا مشكلة في عمود نقل الحركة ضمن وحدة استعادة الطاقة الحركيّة "ام جي يو-كاي". بيد أنّها لم تملك الوقت الكافي لتغييره، لذا قامت بتغيير المحرّك عوضًا عن ذلك.

لاحقًا، اضطرّ السائق البلجيكيّ للانسحاب من السباق عندما واجه ذات المشكلة مُجددًا، بالرُغم من قطع عمود نقل الحركة البديل لأميال أقلّ بكثير.

هذا ولم تكن مكلارين متأكّدة ممّا إذا كان فاندورن سيحصل على عقوباتٍ إضافيّة في سنغافورة، الحلبة التي يشعر الفريق بأنّها توفّر أفضل فرصه المتبقية في الموسم لحصد النقاط.

لكنّ هوندا أكدت أنّ عمود نقل الحركة  في وحدة استعادة الطاقة الحركية قد تم تغييره من دون أيّة تعديلات قد تتسبب بالعقوبة.

ويستعمل فاندورن محرك الاحتراق الداخلي السابع ووحدة استعادة الطاقة الحركية السابعة لهذا الموسم، الشاحن التوربيني العاشر والمدخرة السادسة مع لوحة التحكم الإلكترونية السادسة.

في حال قررت هوندا استعمال مكونات جديدة لأي من تلك القطع على سيارة فاندورن هذا الأسبوع، فستتعرض إلى العقوبات.

وكان الفريق قد تلقى عدة عقوبات "استراتيجية" على شبكة انطلاق سباق إيطاليا لزميله فرناندو ألونسو بهدف ضمان عدم تعرضه لأية عقوبات في سنغافورة.

وتواصل هوندا عملية تطويرها الحثيثة، إذ من المتوقع حصولها على تحسّن في الأداء خلال القسم الأخير من الموسم بعد التحديثات التي أدخلتها في مونزا.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
قائمة السائقين ستوفيل فاندورن
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة