هوندا بصدد اختبار محرك فيرشتابن المتضرر خلال التجارب الحرة في المجر

ستختبر هوندا محرّك ماكس فيرشتابن الذي كان على سيارته خلال حادثته العنيفة في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، وذلك خلال التجارب الحرة ليوم الجمعة في جائزة المجر الكبرى، من أجل التأكد إذا من الممكن استخدامه في السباق من جديد.

هوندا بصدد اختبار محرك فيرشتابن المتضرر خلال التجارب الحرة في المجر

واجه فريق ريد بُل تخوّفات بأنّ محرك فيرشتابن من سباق سيلفرستون لن يكون صالحًا تمامًا لإعادة الاستخدام، وذلك إثر حادثة ارتطام الهولندي العنيف بالحواجز على سرعة عالية.

وقد تعيّن على هوندا إرسال المحرك إلى منشأة البحث والتطوير لديها في ساكورا من أجل تحليل معمّق أكثر لوحدة الطاقة، إذ بعد ذلك فقط كان بمقدورها الحكم على ما إذا كان من الممكن إصلاحه.

اقرأ أيضاً:

لكن وبالرُغم من الأضرار الخارجية على بعض مكونات وحدة الطاقة، فمن المعلوم أنّ التحقيق المبدئي أظهر أن الأجزاء مُحكمة الإغلاق قد نجت من الارتطام العنيف بقوة جاذبية 51 جي.

ومن خلال استبدال أكبر عدد ممكن من المكونات المجانية المسموح بها، ينتاب هوندا بعض التفاؤل بأنّه يمكن التسابق بهذا المحرّك - الذي يمثّل وحدة الطاقة الثانية لهذا الموسم - من دون أي تأثير.

مع ذلك، وبينما منح التحليل المعمّق بعض أسباب الأمل بأن هوندا لن تحتاج إلى تقديم محرك جديد بالفعل، لكنّ الصانع الياباني ما يزال بحاجة لاختبار المحرك على المسار ليكون متأكدًا تمامًا من صلاحيته للتسابق.

في المقابل، تجعل قوانين التجارب الصارمة في الفورمولا واحد من المستحيل وضع محرك على سيارة واختباره بالشكل المناسب بعيدًا عن نهاية أسبوع الجائزة الكبرى، لذلك فإنّ الخطة الآن تقضي بأن يتم اختبار المحرك على حلبة هنغارورينغ نهاية هذا الأسبوع.

وعليه من المتوقّع أن يستخدم فيرشتابن محرك جائزة بريطانيا الكبرى خلال التجارب الحرة يوم غد الجمعة من أجل اختباره وتحليله بشكل لائق.

وبمجرد أن ينتهي ذلك الاختبار المبدئي، عندها ستكون هوندا قادرة على اتّخاذ قرار نهائي حول خططها للمحرك فيما تبقى من نهاية الأسبوع وبقية الموسم كذلك.

وإذا ما كانت وحدة الطاقة بحالة جيّدة، عندها ستُبقيها هوندا ضمن مجموعتها لهذا الموسم وتجلبها من جديد خلال السباقات.

اقرأ أيضاً:

مع ذلك، وفي حال خلُصت هوندا إلى أنّ المحرك قد تعرض بالفعل لأضرار غير قابلة للإصلاح، فسيتعين عليها مع ريد بُل اتّخاذ قرار بشأن موعد تقديم وحدة طاقة ثالثة وأخيرة لهذا الموسم.

وفي ظل أن هنغارورينغ لا تعدّ حلبة متطلبة للطاقة، فمن الممكن أن تؤثر ريد بُل وهوندا العودة لأول وحدة طاقة لهما لسباق نهاية هذا الأسبوع.

ومن المرجّح كذلك أن يعود المصنعون الآخرون إلى الخصائص السابقة لوحدات الطاقة في محاولة للحفاظ على أحدث محركاتهم لحلبتَي سبا ومونزا اللتين تتطلبان سرعة عالية.

ولن يعرّض تقديم وحدة طاقة ثالثة فيرشتابن للعقوبة بعد، لكنه سيفتح الباب أمام عقوبة محتملة لاحقة بينما سيعاني الفريق من أجل إكمال الموسم من دون الحاجة لوحدة طاقة رابعة.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
مواعيد عرض جائزة المجر الكبرى 2021

المقال السابق

مواعيد عرض جائزة المجر الكبرى 2021

المقال التالي

وولف: الفرق المستمرة في تطوير سياراتها الحالية ستحتاج "عصا سحرية" لتفادي التأخر في 2022

وولف: الفرق المستمرة في تطوير سياراتها الحالية ستحتاج "عصا سحرية" لتفادي التأخر في 2022
تحميل التعليقات