هورنر يُبقي الباب مُواربًا حول شائعات مُحرك هوندا

لم يحسم مُدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر الجدل الذي أثارته التكهنات التي ربطت فريقه بإمكانيّة التزوّد بمُحركات هوندا لموسم 2016، حيث قال بأنه لم يتم تأكيد أي شيء لغاية الآن.

في مُفاجأةٍ جديدة في قصة أزمة المُحركات التي يُواجهها فريق ريد بُل، برز اسم هوندا كآخر المُرشحين لتزويد الفريق النمساوي بالمُحركات.

ومع رفض فيراري ومرسيدس عقد صفقة مع ريد بُل حول تزوديهم بالمُحركات، وتصريحات رينو بصُعوبة استمرار العلاقة مع الفريق الذي يتخذ من منطقة ميلتون كينز مقرًّا له، برز اسم هوندا كخيارٍ مُتقدم.

وقال الصانع الياباني في وقتٍ سابق من هذا الموسم بأنه لا يرغب في تزويد فرقٍ أخرى بالمُحركات في موسم 2016.

مع ذلك، رفض هورنر نفي التكهنات التي تربط بين فريقه وهوندا.

وفي حديثٍ له في أوستن على هامش جائزة الولايات المُتحدة الكبرى، قال هورنر: "لغاية الآن أعتقد بأننا سمعنا الشائعات في كل مرة يُثار فيها اسم المُزود الذي سيُقدم لنا المُحركات لسياراتنا في الموسم المُقبل، لذا لديهم فُرصة بنسبة 25بالمئة، أنظروا للأمر بهذه الطريقة".

وأضاف: "أعتقد بأن هنالك الكثير من التكهنات والآراء التي تستند على ذلك".

وتابع قائلًا: "ستكونون أول من يعرف عندما يكون لدينا شيءٌ لنقوله وشيءٌ مُؤكد. نعمل بجد في الوقت الراهن".

كما اعترف بأن الوقت ينفد من ريد بُل لكي يجد فريقه مُحركًا، إذ من الضروري اتخاذ القرار سريعًا.

وقال: "الوقت يضيق"، وأضاف: "لدينا مجموعة رائعة من الأشخاص. ولديهم قُدرة كبيرة على التكيف، والقيام بما يُمكنهم مع المعلومات التي يملكونها".

وختم قائلًا: "في الوقت الحالي يتأقلمون بشكلٍ مُمتاز مع وضع الفريق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم هوندا