هورنر ينتقد نظريات هاميلتون حول سيارة ريد بُل تزامناً مع توضيحات وولف

قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ النظريات التي يتكلم عنها لويس هاميلتون حيال سيارة ريد بُل في الفورمولا واحد، بعيدة كل البعد عن الواقع.

هورنر ينتقد نظريات هاميلتون حول سيارة ريد بُل تزامناً مع توضيحات وولف

مع احتدام المنافسة بين ريد بُل ومرسيدس على لقب الموسم الحالي للفورمولا واحد، بدأ كل فريق يلقي الضوء على مكامن قوة وضعف الآخر وبشكل مكثّف جداً.

وأشعل هاميلتون موجاتٍ من التساؤل هذا الموسم حين ألقى عدة ملاحظات حول خصمه ريد بُل، من بينها: الجانح الخلفي المرن، نزع بطانيات الإطارات المبكّر وكذلك المكاسب الكبيرة لسيارة العلامة النمساوية على المقاطع المستقيمة خلال السباقات الأخيرة.

ومؤخراً، عبّر هورنر مؤخراً عن "اندهاشه" من الملاحظات التي ألقاها توتو وولف مدير فريق مرسيدس الذي أشار إلى أن ريد بُل حققت خطوة كبيرة مع محركها الثاني للموسم.

لكنه يعتقد كذلك بأن ملاحظات هاميلتون بعيدة تماماً عن الواقع. 

بالمقابل، أوضح وولف لاحقاً تعليقاته حيال محرك هوندا، مشيراً أنه لم يكن ينوي التلميح إلى أيّ تحديث كبير (خارج قوانين هذا الموسم).

بينما علق هورنر على كلام هاميلتون السابق، فقال: "أنا أستمع باهتمام، وفي بعض الأحيان تكون نظريات لويس بعيدة كل البعد عن الواقع".

وأكمل: "لقد كان الجانح الخلفي أخفض قليلاً مع مقاومة جرّ أقل، وهذا ما أدى أحياناً إلى سرعةٍ إضافية طفيفة على المقاطع المستقيمة".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، يرى وولف أنّ وجهة نظر هاميلتون في سيارة ريد بُل يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار لأنه قادر بشكل أفضل على الحكم على أداء السيارة الإجمالي في مواجهة مرسيدس.

حيث قال وولف: "يمتلك السائق خلف المقود الإحساس بها، كما أنه قادر على رؤية قوة الخصم ومدى ابتعاد سيارتهم السريع، وقد كان هناك اختلاف بين مناطق ’دي آر اس’ والمناطق التي لا يطبق بها ’دي آر اس’".

وأردف: "من الواضح للغاية أن شعور السائق ووجهة نظره أمران هامان للغاية، خاصة من لويس، إذ لا يوجد أفضل منه للحكم على هذه الأمور".

واسترسل: "لكن ما نريد قوله هو ضرورة النظر إلى الأمر برمّته. ليست هناك معجزات. لا يمكنك جلب وحدة طاقة ثانية (بنفس خصائص الأولى) ومن ثمّ تصبح أسرع بثلاثة أعشار الثانية. لقد استعملوا إعدادات منخفضة الارتكازية؛ وكانت سيارتهم سريعة جداً بالفعل، أسرع منا خلال التصفيات. هذا واقع الحال وعلينا إصلاح ما لدينا".

اقرأ أيضاً:

ويرى وولف أنّ خيار ريد بُل في الجانح الخلفي خلال جائزة فرنسا، كان له دور أكبر في سرعتها القصوى مقارنة بأداء المحرك.

فقال: "وحدات الطاقة متماثلة في الخصائص (لهذا الموسم)، يمكنك فقط تحسين الموثوقية لناحية إصلاح الثغرات، لذا من المفترض ألا يكون هناك أي اختلاف بينها".

وأردف: "اختارت ريد بُل استعمال جانح خلفي مع ارتكازية منخفضة، وعند النظر إلى فروقات السرعة في بول ريكار، نجد أنها كبيرة. علينا أن نبحث فيما جرى، لكن الحقيقة أنهم أقوياء جداً".

وتابع: "لقد كانوا تنافسيين جداً ضمن المنعطفات - بالرغم من الحزمة منخفضة الارتكازية - وهذا يُظهر أن السيارة تمتلك ارتكازية. علينا القيام بعملنا لمواصلة التحسن بدلاً من التلميح صوب المحرك".

واختتم: "إنها منطقة عمل ومسؤولية ’فيا’، ومن المبكر جداً قول أي شيء حيال ذلك، أن المحرك الثاني قوي جداً أو ما شابه. لأنه هناك الكثير من العوامل التي تلعب دوراً".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
جائزة روسيا الكبرى تتخلى عن سوتشي وتتجه إلى "إيغورا درايف" بدءاً من 2023

المقال السابق

جائزة روسيا الكبرى تتخلى عن سوتشي وتتجه إلى "إيغورا درايف" بدءاً من 2023

المقال التالي

فيراري: على "فيا" أن تتحدث مع الفرق أولًا قبل أن تصدر توجيهات تقنية

فيراري: على "فيا" أن تتحدث مع الفرق أولًا قبل أن تصدر توجيهات تقنية
تحميل التعليقات