هورنر يدعو إلى إعادة النظر بنظام الإقصاء للتجارب التأهيليّة على الفور

قدّم مُدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر اعتذاره لجماهير الفورمولا واحد بعد انتهاء أوّل تجربة لنظام الإقصاء الجديد للتجارب التأهيليّة في سباق أستراليا، كما طلب القيام بالتغييرات قبل الجولة الثانية في البحرين.

على الرغم من تواجد الإثارة على الحلبة خلال القسم الأوّل من التجارب التأهيليّة، إلّا أنّ القسم الثالث والأهمّ كان باهتًا للغاية إذ تمّ تحديد هويّة صاحب قطب الانطلاق الأوّل قبل حوالي ثلاث دقائق مع توقف السائقين عن الدوران حول الحلبة.

"يجب أن نعتذر من الجماهير إذ لم نُقدّم عرضًا جيدًا" قال هورنر، مُضيفًا "علينا تقبّل الأمر، لقد حاولنا ولم ننجح. أعتقد بأنه يجب علينا الاعتذار للجماهير".

وأكمل "لا يُمكنك تقديم تبرير مناسب عندما نجد سائقين مثل سيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن على متن سيارة سريعة مع انتهاء الحصّة التأهيليّة قبل 5 دقائق".

وتابع قائلاً "الهدف من التجارب التأهيليّة هو الوصول إلى مرحلة الذروة في النهاية، علينا أن نتعلّم من ذلك. الشيء المُهم هو عدم التجاهل ودفن رؤوسنا في الرمال وكأن شيئًا لم يحصل، إذ لا بد من القيام بالتغييرات".

وأضاف "أعتقد بأنه يجب القيام بذلك لسباق البحرين. من وجهة نظري الشخصيّة أعتقد بأنه من الأفضل العودة إلى النظام القديم للتجارب التأهيليّة، فقد كان أفضل حالاً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة ألبرت بارك
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة