هورنر يدعم موقف هاميتون مقابل طرح مرسيدس "الساذج"

أوضح كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنه لم يكن يتوقع أن يقوم لويس هاميلتون بأيّة استراتيجية أخرى عدا عن محاولة دفع نيكو روزبرغ إلى الخلف خلال سباق جائزة أبوظبي الكبرى الختامية – كما أنّ موقف مرسيدس كان "ساذجاً" أن تتوقع عكس ذلك.

صرّح هورنر قبيل انطلاق السباق الختامي في أبوظبي أنّ فرصة هاميلتون الوحيدة للفوز باللقب تتمحور حول اعتماد استراتيجية تكتيكية بإبطاء روزبرغ ودفعه إلى الخلف في محاولة لتسهيل تجاوزه من قبل السيارات الأخرى.

وفي حديث له بعيد انتهاء السباق، أجاب حين سئل عن رأيه بما قام به هاميلتون: "لم أتوقع أن يقوم بأيّ شيء آخر".

وأكمل: "لقد اعتمد استراتيجية مسموحة تماماً ضمن القوانين. لم يكن الفوز بالسباق كافياً له كي يحرز اللقب، كان يحتاج إلى المزيد من السيارات أمام غريمه، وفي حال تقدم ليوسّع فارق الصدارة فإنّ فرص ذلك تصبح معدومة.. ولن يحظى بأية احتمالية حينها".

وأضاف: "لقد فاز بالسباق بأبطأ طريقة ممكنة، يشبه الأمر ما تقوم به فرق كرة القدم حين تحاول تشتيت الكرات خارج حدود الملعب كي تمنع لاعبي الخصم من السيطرة على الكرة. لا أرى أنه قام بأيّ شيء خاطئ اليوم".

وتابع: "كان هناك سائقان فقط يتنافسان على لقب البطولة، وكان من الواضح تماماً أنّ هذا ما سيقوم به".

موقف مرسيدس الساذج

صرّحت مرسيدس بعيد السباق أنها لم تكن واثقة حيال موقف هاميلتون إن كان سيحاول ضغط روبزرغ أم يتقدم في الصدارة ليحرز الفوز بالسباق بفارق كبير في محاولة لإثبات تفوّقه.

لكنّ هورنر يرى أنّ هذا موقف "ساذج" من الفريق أن يتوقع أية استراتيجية مختلفة قد يتبعها هاميلتون خاصة وأن لقب البطولة على المحكّ.

حيث قال: "مهما كانت النتيجة، فإنّ اللقب محصور بين هذين السائقين. لذا، فإنّ كلّ الاحتمالات تشير إلى نوع من المعركة بينهما".

وأكمل: "تهانينا لنيكو، لقد قدّم موسماً رائعاً. إنه يستحقّ اللقب لكنّه من «السذاجة» التفكير بأيّ نوع آخر من المقاربة كان هاميلتون سيتبعها باعتبار أنّ لقب البطولة على المحكّ".

وحين سئل ماذا كان سيفعل في ذلك الموقف لو كان مدير هاميلتون، أجاب: "نعلم أنّ توتو يحبّ أن يتحكّم بكلّ شيء في خط الحظائر، بما في ذلك سائقي الفرق الآخرين... لذا لا يمكن أن نتوقع رداً آخر منه".

وأكمل: "إنهما يتنافسان على لقب بطولة العالم للسائقين. هما السائقان الوحيدان المتنافسان ويمتلكان نفس السيارة".

وتابع: "فوز لويس بالسباق لم يكن كافياً له على الإطلاق، لذا قاد السباق بطريقة تكتيكية. لم يقم بأيّ شيء معيب أو غير أخلاقي. لقد قاد بطريقة تكتيكية. لم يقم بأيّ شيء مخالف للقوانين وأعتقد أنه من غير العادل توجيه الانتقادات إلى لويس على الطريقة التي قاد بها".

واستطرد: "كان من الواضح أنّ فرصته الوحيدة هي في هذا السباق لتحقيق النتيجة التي يرغبها. سيكون من غير العادل توجيه الانتقادات إليه".

وحين سئل إن كان التوتر الحاليّ في مرسيدس سيكون أمراً تستفيد منه ريد بُل، أجاب هورنر: "أتفهم ما قاله توتو بأنّ لويس قد اتبع إرشاداتي بدلاً من إرشاداته، وأنّ عليه القيادة إذاً لصالح ريد بُل... لكن، ربما من الأفضل الحديث مباشرة مع السائق بدلاً من المسؤول عنه...".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أبوظبي الكبرى
حلبة حلبة ياس مارينا
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة