هورنر يحثّ الفورمولا واحد على التخلّي عن المحرّكات الحالية في أقرب وقتٍ ممكن

قال مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر أنّه كلّما عُجّل بالتخلّي عن الصيغة الحالية لقوانين المحرّكات الهجينة ذات الشواحن التوربينيّة، كلّما كان ذلك أفضل بالنسبة للمنافسة في الفورمولا واحد.

قُبيل الاجتماع الهام الذي سينعقد في باريس يوم الاثنين المُقبل حيث سيُعرض على المُصنّعين الخطط المستقبلية لقوانين المحرّك لما بعد العام 2021 من قِبَل الفورمولا واحد والاتّحاد الدولي للسيارات "فيا"، دارت أحاديثٌ حول إمكانيّة تقديم وحدات الطاقة الجديدة على الأرجح قبل ذلك الموعد.

وفي معرض حديثه على هامش جائزة المكسيك الكبرى، قال هورنر أنّ تقديم المحرّكات الجديدة – والتي على الأرجح ستكون أبسط، تملك مزيدًا من القطع القياسيّة مقارنة بالمحرّكات الحالية – لا يُمكن أن يكون في وقتٍ قريبٍ بالشكل الكافي.

"أودّ رؤية المحرّكات الجديدة العام المُقبل" قال هورنر، مُضيفًا: "بالنسبة لي، أرى أنّ المحرّكات الحالية لم تُقدّم سوى الضرر للفورمولا واحد. فلم تساهم في أيّ أمرٍ لصالح الرياضة".

وتابع: "لقد اختذلت القوانين الحالية صوت المحرّكات، الشغف، وأضافت مزيدًا من التعقيد. فلقد أصبحت محرّكات الفورمولا واحد الحالية منفصلة عن تكنولوجيا سيارة الطرقات، كما أنّها في بعض الحالات تتحوّل بفاعلية إلى محرّكات ديزل".

وأردف: "لا أرى بأنّ تلك المحرّكات قد ساهمت في أيّ أمرٍ إيجابيّ. لذا كلّما تمّ التخلّي عنها أسرع، كلّما كان ذلك أفضل للرياضة. من المؤسف أنّ هنالك عقدًا بين المصنّعين الحاليين و«فيا» يضمن بقاء تلك المحرّكات حتّى العام 2020، إذ لا أرى أيّ دافعٍ كافٍ بين جميع المصنّعين من أجل التخلّي عن هذه التقنية ووحدات الطاقة تلك قبل 2021".

هذا وبينما قد يودّ هورنر عودة محرّكات الماضي الصاخبة، لكنّ الابتعاد كثيرًا عن التصميم الحالي لوحدات الطاقة سيكون أمرًا غير واقعي.

لكن يبدو بأنّ التغييرات المزمع إدخالها على المحرّكات سداسية الأسطوانات الحالية – والتي قد تتضمّن نظام استعادة الطاقة "كيرز" قياسي والتخلّص من نظام استعادة الطاقة الحرارية "ام جي يو-اتش" – تلقى ترحيبًا من قِبَل المصنّعين.

"أودّ رؤية محرّكًا رخيصًا، قياسيًا، مع 12 أسطوانة، بقوة 1000 حصان ويملك صوتًا رائعًا – لكنّني أشكّ في أنّنا سنحصل على مثل ذلك" قال هورنر.

وأكمل: "أعتقد بأن ما سيتمّ تقديمه يبدو منطقيًا. لا أملك أيّ تفاصيل مؤكّدة، ولكن يبدو بأنّ تلك ستكون خطوة ليبرتي ميديا الهامة الأولى لمستقبل الرياضة".

واختتم: "وبالطّبع ستُمثّل وحدة الطاقة جزءًا هامًا ممّا ستكون عليه الفورمولا واحد خلال الأعوام العشرة المُقبلة، بدءًا من 2021".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة