فورمولا 1
آر
جائزة البحرين الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
49 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
97 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
104 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
118 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
125 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
15 يوليو
الحدث التالي خلال
139 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
153 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
181 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
188 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
195 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
209 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
216 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
223 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
237 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
244 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
252 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
289 يوماً

هورنر: "هيمنة" مرسيدس في مونزا تُثبت أنّ محرّكها لا يزال الأفضل

يرى كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ فوز مرسيدس "الصريح" في سباق جائزة إيطاليا الكبرى يُثبت بما لا يدع مجالًا للشكّ أنّ صانع السيارات الألماني لا يزال يمتلك المحرّك الأفضل على ساحة بطولة العالم للفورمولا واحد.

المشاركات
التعليقات
هورنر: "هيمنة" مرسيدس في مونزا تُثبت أنّ محرّكها لا يزال الأفضل
كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل ريسينغ
لويس هاميلتون، مرسيدس
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
الفائز بالسباق لويس هاميلتون، مرسيدس، المركز الثالث سيباستيان فيتيل، فيراري
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
لويس هاميلتون، مرسيدس
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ ورومان غروجان، هاس

أحرز سائقا السهام الفضيّة لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس فوزًا صريحًا أمام منافسيهما في مونزا بعد أن أكملا السباق متقدّمين بأكثر من 30 ثانية عن سيباستيان فيتيل سائق فيراري.

وإلى جانب سائقَي الصانع الألماني، كانت هناك أربع سيارات أخرى مزوّدة بمحرّكات مرسيدس ضمن مراكز النقاط وهي سيارات فورس إنديا وويليامز.

في المقابل فإنّ آمال ريد بُل بالمنافسة على منصّة التتويج تبخّرت مبكّرًا نتيجة العقوبات الناجمة عن تغيير محرّك رينو في وقتٍ مبكّرٍ من عطلة نهاية الأسبوع، لكن بالرغم من ذلك تمكّن دانيال ريكاردو من التقدّم من المركز الـ 16 ليُكمل السباق رابعًا.

بالرغم من ذلك يعتقد هورنر أنّه لم يكن بوسع فريقه القيام بأيّ شيء لمنافسة مرسيدس في جميع الأحوال حتّى لو انطلق سائقاه من مقدّمة الترتيب.

فقال البريطاني: "أعتقد أنّ مرسيدس كانت في مستوىً خاص بها على هذه الحلبة. أيّ جدل بخصوص ترتيب المحرّكات الحالي... كانت هذه هيمنة مطلقة من مرسيدس".

ومثّلت وتيرة ريد بُل القويّة في مونزا مفاجأة، خاصة أنّ ماكس فيرشتابن وريكاردو كانا قادرين على تسجيل ثاني وثالث أسرع الأزمنة خلال التجارب التأهيليّة.

وقال هورنر أنّ هناك تفسيرًا لسبب أداء فريقه التنافسيّ على حلبة متطلّبة للطاقة بالرغم من معاناتها عليها في السابق.

"ذلك مثيرٌ للاهتمام، إذ لأكون صادقًا فقد كانت تأدية السيارة جيّدة للغاية، خاصة في الأجواء الممطرة وذلك ما يُعادل الكفّة دائمًا" قال هورنر، وأضاف: "كان الوضع أفضل ممّا كان متوقّعًا، كما أنّ السيارة قدّمت أداءً قويًا خلال السباق أيضاً".

ثمّ تابع: "ستُظهر التحاليل أنّ سيارتنا كانت ثاني أفضل سيارة بعد مرسيدس، لذلك فإنّ الانطلاق خلف سيارتَي فيراري وإكمال السباق خلفها بأربع ثوانٍ خلف فيتيل عند خطّ النهاية مثّل أداء مشجّعًا".

وأكمل: "بالاستماع إلى السائقين خلال الاجتماع عقب السباق، كان من الواضح أنّنا لا نزال نفتقر للقليل من الأداء على صعيد الأزمنة عند تواجدنا خلف منافسينا. لكنّني أعتقد أنّ الهيكل عمل بشكلٍ جيّد للغاية على هذه الحلبة على وجه الخصوص".

التعديلات في الارتكازية

كانت ريد بُل قد بدأت هذا الموسم بتصميم سيارة منخفض الجرّ، لكن بالنظر إلى عدم تقديم ذلك التصميم للنتائج المتوقّعة، قرّر الفريق زيادة الارتكازيّة عليها.

وقال هورنر أنّه لا يعتقد أنّ الفكرة الأساسيّة منخفضة الارتكازيّة قد ساعدت فريقه في مونزا، بل أرجع الأداء القويّ إلى العمل الذي قام به مهندسو الفريق في تصميم الحزمة منخفضة الارتكازيّة للجولة الإيطاليّة.

"أعتقد أنّنا قمنا بتطوير السيارة كثيرًا، تغيّرت السيارة كثيرًا" قال هورنر، وأضاف: "أعتقد أنّنا تمكّنا من إيجاد حلّ وسطٍ هنا".

وتابع: "تمكّنا من إيجاد حل وسطٍ جيّد للمكابح، وكان بإمكانكم رؤية أداء السيارة الجيّدة على صعيد الكبح، خاصة بالنسبة لريكاردو. مثّل تجاوزه لكيمي رايكونن مثالًا على ذلك بالرغم من أنّه كان بعيدًا خلفه".

واختتم حديثه بالقول: "أعتقد أنّنا وجدنا توازنًا جيّدًا هنا، وكذلك الحال بالنسبة للاستراتيجيّة التي اتّبعناها، تمكّنا من عدم إجهاد الإطارات كثيرًا لتدوم لمسافة طويلة من أجل ضمان عمل استراتيجيّتنا".

هوندا تخشى ألّا يكون بوسعها فعل ما يكفي لإقناع مكلارين بالاستمرار في شراكتهما

المقال السابق

هوندا تخشى ألّا يكون بوسعها فعل ما يكفي لإقناع مكلارين بالاستمرار في شراكتهما

المقال التالي

بورشه تؤكد اهتمامها بالمشاركة في الفورمولا واحد لموسم 2021

بورشه تؤكد اهتمامها بالمشاركة في الفورمولا واحد لموسم 2021
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة إيطاليا الكبرى
الموقع Autodromo Nazionale Monza
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
الكاتب جوناثان نوبل