هورنر: مغامرة الإطارات كانت تستحقّ المحاولة في البرازيل

ترى ريد بُل أنّ مغامرتها بإطارات الأجواء الرطبة في المراحل الختاميّة من سباق جائزة البرازيل الكُبرى آتت أُكلها، بالرُغم من أنّها أجبرت ماكس فيرشتابن على شقّ طريقه من الخلف لكي يعود ويقف على آخر عتبات منصّة التتويج.

كان فيرشتابن في المركز الثاني في المراحل المبكرة من السباق إثر استئنافه – وذلك بعد حركات تجاوزٍ عبقريّةٍ على كلٍّ من كيمي رايكونن ونيكو روزبرغ – عندما ارتأت ريد بُل أنّ الأجواء كانت جيّدةً بالشكل الكافي للانتقال إلى إطارات "إنترميديت".

لكن وبالرُغم من أفضليّة السرعة التي كان يحظى بها فيرشتابن، إلّا أنّ تزايد غزارة الأمطار أجبر ريد بُل على اتّخاذ القرار الصعب بتغيير إطارات الهولندي مرةً أخرى إلى التركيبة المبللة بالكامل "فول ويت" ما أدّى إلى تراجعه للمركز الـ16.

ومن هنا بدأ فيرشتابن في تقديم أداءٍ خرافي إذ ساعدته سلسلةٌ من التجاوزات العبقرية على العودة إلى المركز الثالث، حيث قال مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر أنّه لا ينبغي على فريقه أن يكون نادمًا كونه أراد القيام بأمرٍ مختلف للمنافسة على الفوز.

"كنّا نسعى إلى تحقيق الفوز" قال هورنر، مُضيفًا: "من السهل الآن بالطبع القول بأنّ الأمطار اشتدت غزارتها وأنّ إطارات «فول ويت» كانت لتكون الاختيار الأفضل من البداية. لكنّ الوضع كان لينقلب بسهولة حيث كان دانيال ريكاردو يُسجّل أسرع الأزمنة عند جميع المقاطع".

وأردف: "كان يُمكنك رؤية كيف تكتسب سيارة ويليامز التي يقودها فيليبي ماسا سرعةً مع كلّ لفّة، فقد كانت تصبح أسرع فأسرع. وكما شهدنا مع إطارات «إنترميديت» في كثيرٍ من الأحيان، فهي غالبًا الإطارات الأسرع بمجرّد أن تتولّد فيها بعض الحرارة، تكون أسرع بشكلٍ ملحوظ".

بعد أن بدأت إطارات فيرشتابن الخلفيّة المبللة بالكامل بالتسارع بينما كان يُلاحق الفائز النهائي لويس هاميلتون على أيّة حال، شعر هورنر أنّ إحراز المركز الثاني في نهاية المطاف كان ليكون أفضل نتيجةٍ يُمكن للفريق تحقيقها في حال لم يُغامر في استراتيجيّته.

"أعتقد بأنّه كان ليكون من الصعب منافسة هاميلتون" قال هورنر، وتابع: "تمكّنا من الوصول إلى المركز الثاني، لكنّ لويس بدا وكأنّه يحظى بالسرعة الكافية لتغطيتنا، لذا قمنا بمجازفةٍ طفيفة في استراتيجيّتنا لقلب الأمور والسعي وراء الفوز".

واستدرك: "كنّا نأمُل في أن تُعطينا إطارات «إنترميديت» الدفعة التي نحتاجها. بيد أنّه كان واضحًا عندما تزايدت الأمطار بشكلٍ طفيف أنّنا بحاجةٍ إلى إجهاض هذه الاستراتيجيّة والتي كانت مؤلمةً للغاية لا سيّما خلف سيارة الأمان كونك تخسر عددًا كبيرًا من المراكز".

واختتم حديثه قائلًا: "لكنّ السرعة التي عاد بها ماكس من الخلف من دون أن يخسر وقتًا، رأيناه يلحق ببيريز الذي كان في المركز الثالث قبل عشر لفّاتٍ من نهاية السباق. حتّى عندما كان يقوم بتجاوزاتٍ كان يكتسب وقتًا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة Autódromo José Carlos Pace
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً