فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
3 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
16 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
79 يوماً

هورنر: مشكلة في تناغم التروس ساهمت في حادث فيرشتابن في المجر

المشاركات
التعليقات
هورنر: مشكلة في تناغم التروس ساهمت في حادث فيرشتابن في المجر
من قبل:

كشف كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ مشكلة في تناغم التروس ساهمت في الحادث الذي تعرّض له سائقه ماكس فيرشتابن خلال لفّة التحمية من جائزة المجر الكبرى للفورمولا واحد.

قال هورنر أنّ فيرشتابن كان يضغط بأقصى قوّة على الحلبة الرطبة لأنّ ذلك كان ضروريًا من أجل عمليّة مزامنة الترس الثامن، إلى جانب سوء تقدير الهولندي لمستويات التماسك على الحلبة.

كما أشار البريطاني إلى أنّ عمليّة التصليح المثيرة وتحقيق فيرشتابن للمركز الثاني قلبا عطلة نهاية أسبوع "محبطة" للفريق.

وقال: "كنت أشاهد لفّة خروجه على الشاشة ورأيته يعبر بشكلٍ واسع عند المنعطفين السادس والسابع. كان يضغط من أجل معرفة مستويات التماسك وكان يُحاول مُزامنة الترس الثامن بالتوجّه إلى المنعطف الـ 12، ما كان يعني بأنّه يضغط بأقصى طاقة لفعل ذلك".

وأردف: "كانت الحلبة زلقة أكثر ممّا اعتقد، وكانت الإطارات باردة، لم يُصدّق أيّ أحدٍ ما كان يراه عندما خرج عن المسار واصطدم بالجدار. لحسن الحظّ تمكّن من الإبقاء على المحرّك يعمل ورجع إلى الخلف وتمكّن من المواصلة".

وأكمل: "لم نكن متأكّدين من حجم الضرر وقرّرنا استدعاءه إلى خطّ الحظائر في البداية، لكنّنا قرّرنا إرساله إلى شبكة الانطلاق لرؤية إن كان بوسعنا إتمام المهمّة من دون خسارة الموقع على شبكة الانطلاق".

اقرأ أيضاً:

وأشاد هورنر بجهود الطاقم الجبارة لإتمام عمليّة التصليح: "الأمر المسليّ هو أنّني لم أكن متوتّرًا حيال ذلك. شعرت بأنّه لو كان بوسع أيّ أحدٍ تصليح ذلك الضرر فإنّ بوسع ميكانيكيينا فعل ذلك".

وأردف: "صفّق بقيّة الميكانيكيين لأولئك الشباب. كان عملًا جماعيًا مدهشًا، عمل الشباب بتناغم في ذلك الحيّز الزمنيّ الضيّق. كانوا يطيرون فرحة وحماسًا في المرآب إثر ذلك، وكان عليهم التحلّي بالهدوء لأنّهم هم نفسهم من يعملون على وقفات الصيانة، وكسروا حاجز الثانيتين للسباق الثالث على التوالي".

واعترف هورنر بأنّ عطلة نهاية أسبوع الفريق كانت ضعيفة قبل السباق، وذلك في ظلّ معاناة الفريق للتوصّل إلى أداء ثابتٍ من السيارة.

وقال حيال ذلك: "عادة ما تكون حلبة المجر قويّة بالنسبة إلينا، لكنّنا كنّا تائهين يوم الجمعة. كسر الميكانيكيون فترة حظر التجوال من أجل إدخال تغييرات على السيارة، لكنّ ذلك لم يكن كافيًا وكان السائقان يُعانيان من عدم القدرة على توقّع أداء السيارة".

وأكمل: "كما قلّصت الأجواء المتقلّبة من فرصة إجراء مقارنة مباشرة بين الحصص وهو ما حدّ من تقدّمنا. لذا تواجدنا في مركز بعيد بعد التصفيات وكانت أمسية محبطة بكلّ صدق".

وأردف: "لكنّ فريقنا لا يستسلم مطلقًا ولدينا روحٌ قتاليّة ضخمة. توجّهنا إلى يوم الأحد بطاقة متجدّدة ويُمكنكم تخيّل شعورنا عندما اصطدم ماكس بالجدار. لكن حالما تجاوزنا ذلك فإنّ سائقَينا قدّما عملًا رائعًا وكان أداء السيارة أفضل من المتوقّع".

ثمّ تابع: "تجاوز ماكس الحادث وتلك علامة نضج من جانبه، كما حافظ أليكسندر ألبون على تركيزه وشقّ طريقه متجاوزًا بعض أكثر السائقين خبرة في البطولة".

وقال هورنر أنّ السيارة لا تزال تتمتّع بإمكانيّات: "نرفع القبّعة لمرسيدس، قاموا بتطوير سيارة تنافسيّة وعلينا اللحاق بها، لكنّ ذلك مكمن تركيز الفريق بأكمله".

وأردف: "علينا معالجة المشاكل التي لدينا، لكنّني أعتقد بأنّ سيارة آر.بي16 جيّدة جدًا، علينا فقط استخراج كامل إمكانيّاتها وحلّ مشاكلها".

هوكنهايم خارج المنافسة على استضافة سباق فورمولا واحد في 2020

المقال السابق

هوكنهايم خارج المنافسة على استضافة سباق فورمولا واحد في 2020

المقال التالي

مكلارين و"غولف" النفطية: شراكة تعود للواجهة من جديد

مكلارين و"غولف" النفطية: شراكة تعود للواجهة من جديد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة المجر الكبرى
الكاتب مروان الوافي