هورنر: لست نادماً على انتقاد رينو

قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل بأنه ليس نادمًا على صراحته في انتقاد رينو خلال العام الحالي، بالرغم من النتائج السياسية التي ترتبت على ذلك.

وجَّه هورنر انتقادات لاذعة إلى الصانع الفرنسي وسط الإحباط الذي شعر به الفريق حيال ضعف أداء المُحرك مما أدَّى لانهيار العلاقة بين الطرفين.

كما تم الاستشهاد بموقف ريد بُل بالغ السلبية تجاه شريكها للمُحركات كأحد الأسباب التي لم تُحفِّز مرسيدس لإبرام صفقة لتزويد الفريق النمساوي بوحدات الطاقة في الموسم المقبل – خشية أن تتم إهانتها على العلن.

وعندما سئل هورنر من قبل موقعنا «موتورسبورت.كوم» عمَّا إذا كان شعر بالندم حيال أسلوبه بعد علمه بما وصلت إليه الأمور، أجاب: "من السهل بالنسبة للآخرين استعمال أيّة ذريعة ملائمة".

وأضاف: "عليك أن تتذكر بأننا في مجال عمل تنافسي. بالنسبة لي، كان كلّ ما قلته هو الحقيقة".

وتابع: "عندما طُرح علي سُؤالٌ أجبت عليه. وإذا نظرت لما قُلته فعلاً، لا أعتقد بأن هنالك أيّ شيء غير عادل في مُلاحظاتي التي صرحتُ بها. في نهاية المطاف أعتقد بأنها صدرت كنتيجة حتمية للإحباط – سواء كانت التعليقات التي أدلى بها ديتريش ماتيشيتز أو آدريان نيوي أو هيلموت ماركو".

دافعٌ أكبر

أشار هورنر إلى أن جُزءًا من الأسباب التي جعلته يُعبر عن آرائه بتلك الطريقة العلنيّة، بدلاً من الاحتفاظ بها خلف الأبواب المُغلقة، كانت نابعةً من شُعوره بأنها الطريقة الوحيدة التي يُمكن من خلالها أن تُدرك إدارة رينو حجم المُشكلة.

وقال هورنر: "بالتأكيد ليس من الجيد أن تُمارس أعمالك في العلن، ولكن ذلك يعود بالأساس للإحباط أكثر من أي شيءٍ آخر".

وتابع: "إدارة رينو بعيدةٌ نوعًا ما عمَّا يجري. ليس الأمر مثلما هو عليه بالنسبة لديتر زيتشه مع مرسيدس الذي يحضر بعض السباقات أو سيرجيو ماركيوني مع فيراري".

وأضاف: "لذا جُزءٌ من رفع صوتنا بالمُلاحظات كان من أجل إيصال الرسالة إلى إدارة رينو أيضاً: هنالك بعض المشاكل ويجب حلَّها".

سياسة محافظة

على الرغم من إشارة البعض إلى أنّ المشاكل التي واجهتها رينو في بداية الموسم تفاقمت بسبب الضغط الكبير الذي تمّت ممارسته على الصانع الفرنسي من أجل تقديم التحديثات، إلّا أنّ هورنر أصرَّ على أن ريد بُل لم تُبالغ في طلباتها.

وقال البريطاني في هذا الصدد: "لا أعتقد ذلك"، وأضاف: "أعتقد بأن رينو مُؤسسة عريقة وذات سياسة مُحافظة، وبالتأكيد طبعنا أننا نُريد الضغط والمُتابعة وتحقيق التقدم".

وأكمل: "من الواضح بأننا حصلنا على الكثير من الوعود خلال الرُبع الأخير من العام الماضي والفترة الشتويّة بين 2014 و2015، لذلك ارتفع سقف توقعاتنا".

وختم بالقول: "لذا كان تواجدنا في الخلف أمراً محبطاً، في الحقيقة كنّا أسوأ في بداية 2015 من الموقع الذي أنهينا فيه موسم 2014".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم رينو