هورنر: قرار العقوبة على مرسيدس قد يُمهّد لسابقة سلبيّة هذا الموسم

حذّر كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل من مغبّة العقوبة البسيطة التي قد يحصل عليها فريق مرسيدس لتجاوزه قوانين المحادثات اللاسلكيّة في الفورمولا واحد إذ قد يفتح ذلك الباب أمام اختيار الفرق كسر القاعدة بشكلٍ تكتيكي في المستقبل.

لا يزال المركز الثاني الذي حقّقه نيكو روزبرغ خلال سباق جائزة بريطانيا الكبرى تحت التحقيق من قبل مراقبي السباق بعد أن ارتأوا أنّ التعليمات التي حصل عليها من منطقة فريقه عبر المحادثات اللاسلكيّة لحلّ مشكلة علبة التروس التي واجهها في اللفّات الأخيرة من عمر السباق كانت غير قانونيّة.

وفي حين أنّ عالم الفورمولا واحد لا يزال ينتظر قرار الحكّام، يعتقد هورنر أنّه في حال لم يُقدم الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" على فرض عقوبة صارمة فإنّ الفرق قد تُقدم عمداً في المستقبل على الحصول على العقوبة في حال كانت تعلم أنّ أفضليّة الأداء التي ستحصل عليها تستحقّ التضحية.

وقال البريطاني: "سيكون من المثير رؤية السابقة التي سيضعها المراقبون، إذ في حال كانت العقوبة 5 ثوانٍ أو توبيخاً فستكون لعبة عادلة بالنسبة لبقيّة الموسم".

وأضاف: "ستكون هناك الكثير من الرسائل التي ستأخذ بعين الاعتبار إن كانت تستحقّ التضحية بخمس ثوانٍ أم لا".

وتابع: "سيكون من المثير رؤية القرار الذي سيتّخذه تشارلي وايتينغ والحكّام إذ أنّ «فيا» أكّدت بشكلٍ واضحٍ قبل عطلة نهاية هذا الأسبوع مستوى توقّعاتها".

وكما كشف موقعنا "موتورسبورت.كوم" في وقتٍ سابقٍ من هذا الأسبوع، فإنّ الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" أعلم الفرق قبيل انطلاق مجريات جائزة بريطانيا الكبرى أنّه سيكون أكثر صرامة حيال ما يُمكن إعلام السائقين به.

وقال هورنر أنّه بصرف النظر عن إيجابيات وسلبيات قيود المحادثات اللاسلكيّة، فإنّه يشعر أنّ مرسيدس تخطّت تلك القيود من خلال تعليماتها لروزبرغ.

وقال في هذا الصدد: "أعتقد أنّ قانون المحادثات سيّء، ليس منطقياً لكنّ القوانين هي القوانين وبدا أنّه قد تمّ تقديم تعليمات ما يخرق ذلك القانون".

وأضاف: "كانت إحدى تلك التعليمات حول تغيير وضع أحد الأزرار والثانية حول كيفيّة قيادة السيارة مع مشكلة الغيار السابع".

وعندما أشار البعض إلى أنّ مرسيدس شعرت أنّ مشكلة روزبرغ كانت خطيرة، ما يسمح بتقديم التعليمات لروزبرغ، أجاب هورنر: "ربّما، لكنّهم أخبروه بكيفيّة قيادة السيارة اعتماداً على غيارات معيّنة. المسألة بيد الحكّام. ليس الحكم عائداً لي".

وأضاف: "كلّ ما أراه هو أنّ القوانين هي القوانين، سواءً كانت قوانين جيّدة أم لا: هناك قدرٌ هائلٌ من المعلومات التي نودّ أن نمدّ بها سائقَينا لكنّنا لا نستطيع. الأمر عائدٌ إلى الحكّام الآن".

وقلّل هورنر ممّا أشار إليه البعض أنّ ريد بُل خرقت القوانين أيضاً من خلال إخبار فيرشتابن بأنّ روزبرغ تحت التحقيق.

وقال حيال ذلك: "ذلك جانب يتعلّق بالاستراتيجيّة. السيارة التي في أمام واجهت مشكلة بالفعل، لم تكن تعليمات له حول كيفيّة قيادة السيارة أو تغيير وضع الأزرار، أو تخطّي أيّة غيارات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بريطانيا الكبرى
حلبة سيلفرستون
قائمة السائقين نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة