هورنر: فوضى عقوبات المكسيك العام الماضي أحد أسباب عقوبة فيرشتابن في أوستن

ألقت ريد بُل باللوم على "فوضى العقوبات" التي شهدتها جائزة المكسيك الكبرى العام الماضي – حيث تسبّبت مجموعة من العقوبات عقب السباق في تغيير منصّة التتويج ثلاث مرّات – في استعجال معاقبة ماكس فيرشتابن هذا العام في أوستن.

تمّ تجريد فيرشتابن من مركزه الثالث على منصّة تتويج جائزة الولايات المتّحدة الكبرى وذلك بعد رؤية الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" بأنّ الهولنديّ قد تجاوز كيمي رايكونن بشكلٍ غير قانونيّ عبر خروجه عن المسار. حيث تسبّبت عقوبة الخمس ثوانٍ التي تعرّض لها في تراجعه إلى المركز الرابع.

وقد أثار ذلك القرار انتقاداتٍ واسعة بخصوص افتقار ثبات القرارات من قِبَل المراقبين، كما تسبّب في استشاطة فيرشتابن غضبًا والذي صرّح بأنّ تلك القوانين "تقتل الرياضة".

من جهته كان مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر غاضبًا هو الآخر، لا سيّما وأنّ ذلك القرار المتسرّع لم يمنح فرصة لفيرشتابن كي يشرح وجهة نظره – كما يرى بأنّ ذلك القرار يُعد إرثًا لما حدث في المسكيك العام الماضي.

حيث حصل الهولنديّ حينها على عقوبة مشابهة عقب السباق على إثر قطعه للمسار وتم تجريده من مركز منصّة التتويج، لكنّ سيباستيان فيتيل الذي تقدّم أمامه إلى المركز الثالث جرّاء ذلك، تمّت معاقبته لاحقًا بسبب تحرّكه تحت الكبح – ما سمح لدانيال ريكاردو بالتقدّم في النهاية إلى آخر مراكز منصّة التتويج.

وقال هورنر: "أعتقد بأنّ المراقبين كانوا يائسين من أجل صعود من يستحق إلى منصّة التتويج، لكنّهم في خلال ذلك تسرّعوا باتّخاذ قرارٍ من دون اعتبارٍ لجميع الحقائق".

وأردف: "بعد ما حدث في المكسيك العام الماضي، حيث كان هنالك مراقبٌ واحد على الأقلّ مشاركٌ في ذلك القرار، وتمّ الاتّفاق على أنّه من أجل تجنّب الفوضى التي حدثت وتمثّلت في صعود ثلاثة سائقين مختلفين على العتبة الثالثة لمنصّة التتويج، يجب التريّث، الفهم والاستماع للسائقين. كما أعتقد، وكما قلت من قبل، أنّ عدم ثبات عملية اتّحاذ القرارات من قِبَل المراقبين يُعدّ أمرًا مخيبًا للآمال".

جديرٌ بالذكر أنّ ذلك المراقب المُشار إلى إليه هو غاري كونيلي، الذي انتقده فيرشتابن في أعقاب قرارٍ آخر ضدّه.

عند سؤاله إذا كان قد شعر بأنّ هنالك مراقبين بعينهم منحازون ضدّ فيرشتابن، قال هورنر: "أعتقد أنّه من المؤسف أن يكون فيرشتابن هو السائق الوحيد الذي تواجد في الغرفة الخضراء لسائقي منصّة التتويج ويتمّ إخراجه منها في مناسبتين بعد تجريده من مركزه".

وأضاف: "أعتقد أنّ فيرشتابن تعامل مع ذلك الموقف برصانة كبيرة، لكنّني لن أنساق نحو الدخول في مشاكل شخصية مع المراقبين".

وحين سُئِل عن الادّعاء برصانة فيرشتابن، لا سيّما وأنّ الهولندي قد وصف أحد المراقبين بالأحمق، قال هورنر: "أعتقد بأنّ ماكس يملك حق التعبير عن نفسه. تحتدم المشاعر في أيّة رياضة ويكون ذلك جزءٌ منها. إذ أنّني سأكون متفاجئًا في حال قال بأنّه سعيدٌ بمثل هذا القرار".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الولايات المتحدة الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة