هورنر: طاقم رينو عمل في مصنع ريد بُل "بشكلٍ لا يُصدّق"

كشف كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل عن السيناريو "الذي لا يُمكن تصوّره" حيث عمل خلاله أفراد طاقم رينو – بما في ذلك موظّفون بارزون – في مصنع فريقه مؤخّرًا ضمن مشروع "بيتلاين" لتصنيع أجهزة المساعدة على التنفّس.

هورنر: طاقم رينو عمل في مصنع ريد بُل "بشكلٍ لا يُصدّق"

عادة ما تكون فرق الفورمولا واحد صارمة للغاية حيال من يُمكنه الدخول إلى منشآتها لمحاولة منع كشف أيّ أسرار تقنيّة للفرق المنافسة.

لكنّ جميع تلك المخاوف وُضعت جانبًا مؤخّرًا في ظلّ عمل فرق البطولة معًا على المساعدة على تصميم وإنتاج أجهزة مساعدة على التنفّس للحكومة البريطانيّة استجابة لأزمة كورونا.

وبالرغم من أنّ الأجهزة المنخفضة التكلفة التي عملت عليها ريد بُل ورينو معًا لم تتدخل حيّز الخدمة، كون الحكومة لم تشعر بأنّه من الضروريّ استخدامها في الوقت الحاضر، فإنّ هورنر حافظ على فخره بالجهود المبذولة.

وبحديثه حصريًا لموقعنا "موتورسبورت.كوم"، قال هورنر: "أعتقد بأنّ ذلك يروي الكثير عن الفورمولا واحد. تواصلنا مع الحكومة حالما شاهدنا الأزمة تلوح في الأفق، ومن ثمّ نسّقنا مع الفرق الأخرى كذلك".

وأضاف: "حدّدنا المشروع وتمّ وضعنا مع رينو. كنت مندهشًا لرؤية المتطوّعين الذين تقدّموا من دون شروط لدعم هذا المشروع".

ثمّ تابع: "كان هناك موظّفون مثل روب مارشل كبير مصمّمينا يعمل على المشروع. أعتقد بأنّه بقي لثلاث ليالٍ متواصلة وهو يعمل، بُذلت جهود مذهلة لإنتاج تصميم فاعلٍ بالكامل".

وكما كشف موقعنا "موتورسبورت.كوم" مؤخّرًا، فإنّ ريد بُل وفّرت سرير عناية مركّزة نماذج أجهزة تنفّس في مصنعها في ميلتون كينز أثناء تواصل العمل.

وقال هورنر أنّ موظّفي رينو كانوا يعملون كجسدٍ واحد مع موظّفي ريد بُل في المشروع، وذلك بالرغم من التوتّر السابق بين الفريقين.

وقال البريطاني: "تتلاشى روحك التنافسيّة في تلك النقطة، ويتمحور كلّ شيء حول الخروج بحلول. لذا كان هناك موظّفو رينو في مصنعنا، ويلبسون بذلات فريقهم، ويتواجدون في منشأتنا. لم يكن من الممكن تخيّل ذلك مطلقًا في ظروف طبيعيّة".

وأكمل: "كان بوب بيل (المستشار التقنيّ لرينو) يعمل إلى جانب روب مارشل، وكانا يتوصّلان إلى حلول أدهشت الصناعة".

وأردف: "لم يقتصر الأمر على التوصّل إلى الحلّ فحسب، بل بسرعة عمل الفورمولا واحد، كون الحلول تمّ التوصّل إليها وإنتاج نموذجها في ليلة، وانطلقنا في الإنتاج عند عودة الآخرين صباح اليوم التالي".

ثمّ تابع: "ما كان يتطلّب عادة ثلاثة أعوام لختم هذه الآلة أنجزناه نحن في الحقيقة في غضون ثلاثة أسابيع ونصف".

المشاركات
التعليقات
فورتز: "تطبيق هاتف" لكورونا قد يجعل من الممكن إطلاق موسم الفورمولا واحد من النمسا

المقال السابق

فورتز: "تطبيق هاتف" لكورونا قد يجعل من الممكن إطلاق موسم الفورمولا واحد من النمسا

المقال التالي

ألبون يضع حدًا لانتصارات لوكلير عبر فوزه في إنترلاغوس

ألبون يضع حدًا لانتصارات لوكلير عبر فوزه في إنترلاغوس
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1