هورنر: شرخٌ في الإطار أعاق تقدّم فيرشتابن نحو الفوز في اليابان

شرخٌ في الإطار الأمامي الأيسر هو السبب الرئيسيّ الذي أعاق فيرشتابن ومنعه من الهجوم على لويس هاميلتون والمنافسة على الفوز في سباق جائزة اليابان الكبرى، وفقًا لما صرّح به مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر.

أحرز فيرشتابن مركز الوصافة على حلبة سوزوكا، بفارق 1.2 ثانية فقط عن هاميلتون وذلك بعد أن اقترب الهولنديّ كثيرًا من سائق مرسيدس خلال اللفّات الأخيرة من السباق.

وكان سائق ريد بُل بحدود ثلاث ثوانٍ خلف هاميلتون لمعظم سلسلة لفّاته الثانية في السباق، حيث اكتسب وقتًا على حساب هاميلتون عبر إكماله لسلسلة لفّاته الأولى على الإطارات بالغة الليونة "سوبر سوفت" وتوقّفه قبل غريمه بلفّة واحدة.

لكنّ هورنر كشف بأنّ الفريق طلب من الهولنديّ الحفاظ على ذلك الفارق، كي يتفادى توسّع شرخٍ ظهر على الإطار الأماميّ الأيسر لسيارة فيرشتابن خلال سلسلة لفّاته الثانية.

"كنّا ندير الوضع بشكلٍ جيّد بدءًا من اللفّة 35 أو 36، عندما ظهر شرخٌ يتوسّع على الجهة الداخلية للإطار الأمامي الأيسر، والذي كان بصدد أن يصبح أوسع وأكثر عمقًا" قال هورنر شارحًا.

وأضاف: "لذلك طلبنا من ماكس أنّ يحافظ على فارق الثلاث ثوانٍ كي لا يدخل ضمن منطقة الهواء المتّسخ ويزيد من تضرّر الإطار".

وأردف: "لكنّه كان ما يزال قادرًا بسهولة على إدارة ذلك الوضع، ومن ثمّ اقتربنا أكثر من سيارة مرسيدس قُرب نهاية السباق بعد فترة سيارة الأمان الافتراضيّة، حيث قال ماكس «هل يُمكنني التقدّم والضغط الآن؟» وكان ردنا «طالما أنّك ستكون مستشعرًا لحالة الإطار بينما تقترب منه، فلا مشكلة». وبشكلٍ مفاجئ تقدّم إلى حدّ اقترابه من علبة تروس سيارة مرسيدس!".

وتابع: "كان من سوء الحظ أنّه دخل في خضم المعركة الدائرة بين فرناندو ألونسو وفيليبي ماسا، كونه وعبر لفّة نظيفة أخرى كان ليحظى بفرصة للهجوم على هاميلتون. سواءٌ كان ذلك لينجح أم لا، فلا أعلم، لكنّه كان ليحظى بفرصةٍ بكلّ تأكيد للإقدام على تجاوز البريطانيّ. لكنّ الأمر كان ليكون صعبًا على أيّة حال".

في المقابل أشار هورنر إلى أنّ فيرشتابن عانى كذلك من مشكلة مع مجموعة إطارات "السوبر سوفت" التي انطلق عليها، وأنّه كان هنالك تخوّف حقيقي من حدوث انثقاب مع مجموعة إطاراته الثانية في وقتٍ لاحق من السباق.

"لقد لاحظنا ذلك خلال سلسلة لفّاته الأولى، وكون سلسلة اللفّات الثانية كانت أطول بـ25 بالمئة، عادت تلك المشكلة للظهور" قال هورنر.

واسترسل: "لقد كان تخوّفًا، كونك تستذكر ما حدث مع فيتيل في سيلفرستون – إذ أنّه من السهل أن تتعرّض لانثقابٍ في تلك المرحلة. كنّا جميعًا متوترين بعض الشيء حيال ذلك".

من جهته قال فيرشتابن عقب السباق أنّ الزحام المتأخّر لم يؤثّر في قدرته على تجاوز هاميلتون، لكنّه اعترف بالمقابل أنّه كان يتعيّن عليه إدارة الإطارات لضمان عدم خسارتها وإلحاق الضرر بها.

حيث قال: "بعد توقّفي حظينا بتوازنٍ رائع على إطارات «السوفت»، إذ تمكّنت من الحفاظ على الفارق مع هاميلتون بحدود 2.5-3 ثوانٍ".

واختتم: "لم أرغب بإغلاق الفارق أكثر كونك حينها تدمّر الإطارين الأماميين، في حال كنت ستحتاج لهما في نهاية السباق. كان الوضع برمّته على الحدود القُصوى على ما أعتقد، لكن على العديد من السائقين".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة سوزوكا
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة