هورنر: ريد بُل خاضت "أسوأ مواسمها منذ 2006" على صعيد الموثوقيّة

صرّح مدير ريد بُل كريستيان هورنر بأنّ فريقه خاض أسوأ موسمٍ له في الفورمولا واحد منذ 2006 على صعيد موثوقيّة المحرّك.

هورنر: ريد بُل خاضت "أسوأ مواسمها منذ 2006" على صعيد الموثوقيّة
دانيال ريكاردو، ريد بُل ينسحب من السباق
سيارة ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ وفالتيري بوتاس، مرسيدس
كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ وفالتيري بوتاس، مرسيدس
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ

تعثّر سعي ريد بُل نحو المنافسة على لقب هذا الموسم من خلال سلسلة إخفاقات محرّك رينو التي أثّرت سلبًا على سائقي العلامة النمساوية دانيال ريكاردو وماكس فيرشتابن.

وقد شهد موسم 2017 تراجع الفرق ما مجموعه 740 مركزًا على شبكة الانطلاق جرّاء عقوبات المحرّك على إثر تغيير مكوّنات على وحدات الطاقة، حيث كان نصيب هوندا منها 380 مركزًا. فيما تراجعت السيارات المتزوّدة بمحرّكات رينو ما مجموعه 320 مركزًا، في حين كان نصيب فيراري ومرسيدس 20 مركزًا لكلّ منهما.

"على صعيد موثوقيّة المحرّك، فإنّ هذا العام كان على الأرجح هو الأسوأ منذ 2006 بالنسبة لنا" قال هورنر لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "يعمل مزوّد محرّكاتنا جاهدًا لمعالجة ذلك خلال العطلة الشتوية. فهم بحاجة إلى ذلك من أجل فريقهم أيضاً".

ثمّ تابع: "نأمُل أن يكون بوسعنا حينها خوض موسمٍ ننافس فيه بالفعل كلًّا من فيراري ومرسيدس، واللذين بدورهما لن يقفا مكتوفَي الأيدي خلال الموسم المُقبل".

يُشار إلى أنّ أداء محرّك رينو قد شهد تحسّنًا مع مُضي الموسم، حيث نجح فيرشتابن باقتناص فوزين في ماليزيا والمكسيك، لكنّ فريق ريد بُل عانى في المقابل خلال التجارب التأهيلية.

"شهدنا تحسّنًا بعض الشيء خلال السباق، لكن الوضع لم يكن ذاته خلال التجارب التأهيلية، مع أوضاع المحرّك تلك وكيفية استخدام الزيت، إلى آخر هذه الأمور. فقد كان ما يزال هنالك فارق بكلّ تأكيد" قال هورنر.

وأكمل: "ساعة التوقّف لا تكذب. فنحن نتجّه الآن إلى العام الخامس ضمن حقبة المحرّكات الهجينة، لذا يأمُل المرء، وبحلول الموسم الخامس، أن يبدأ الوضع في التحسّن وأن تبدأ رينو في فهم بعض المشاكل التي عانت منها".

هذا وعلى الرُغم من البداية الصعبة لهذا الموسم، حيث عانت ريد بُل كذلك على صعيد الهيكل، لكنّ هورنر بدا مسرورًا بالطريقة التي تعافى بها الفريق وعاد إلى ركب المقدّمة مع مرسيدس وفيراري في بعض المناسبات خلال المراحل الختامية.

"لقد كان موسمًا من جانبين بالنسبة لنا. في البداية، لم نتمكّن من بلوغ أهدافنا. إذ أنّ بعض المشاكل التي واجهناها مع أدواتنا خلال العطلة الشتوية تسبّبت في مشاكل على الحلبة، والتي لم تتضّح حتى بدأنا الموسم وأدركنا أن الوضع على أرض الواقع لا يتّسق مع جهاز المُحاكاة" قال هورنر.

وأردف: "بمجرّد أن فهمنا ذلك، حظينا بطريقٍ واضح لعملية التطوير. حيث عمل الفريق بأكمله في ميلتون كينز بشكلٍ رائع لتعزيز أداء السيارة والانتقال من التأخّر بثانية كاملة خلال السباق الأوّل إلى الفوز بالسباقات عن استحقاق، وامتلاك أقوى هيكل خلال الثُلث الأخير من الموسم".

واختتم: "من خلال تحليلنا للموسم، وفي حال نظرت إلى يوم السباق في الجولات الأربع أو الخمس الأخيرة، فقد حظينا على الأرجح بأفضل هيكل. إذ أنّه من المرضي رؤية هذا التقدّم على مدار الموسم".

المشاركات
التعليقات
شتاينر: هاس أثبتت أنّه بوسع الفرق الجديدة تفادي "الإحراج"
المقال السابق

شتاينر: هاس أثبتت أنّه بوسع الفرق الجديدة تفادي "الإحراج"

المقال التالي

فيرلاين: لم يلاحظ أحد أفضل سباقاتي في 2017

فيرلاين: لم يلاحظ أحد أفضل سباقاتي في 2017
تحميل التعليقات