هورنر: ريد بُل حصلت على جميع وعود المحرّك للمرّة الأولى

المشاركات
التعليقات
هورنر: ريد بُل حصلت على جميع وعود المحرّك للمرّة الأولى
21-12-2019

قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ الحظيرة النمساويّة حصلت أخيرًا على جميع وعود المحرّك التي تلقّتها للمرّة الأولى، وذلك بعد انتقالها من التزوّد بمحرّكات رينو إلى هوندا في موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

فازت شراكة ريد بُل-رينو بأربعة ألقابٍ مزدوجة متتالية في الفورمولا واحد بين 2010 و2013، لكنّ العلاقة بينهما تعكّرت في ظلّ معاناة رينو المتواصلة مع انطلاق حقبة المحرّكات الهجينة ما زاد إحباط وانزعاج ريد بُل ممّا شعرت أنّه افتقارٌ للتقدّم في الأداء والموثوقيّة.

واستغلّت ريد بُل انفصال مكلارين عن هوندا لتدفع فريقها الرديف تورو روسو للدخول في شراكة مع الصانع الياباني في 2018 كي تعمل على تقييم أدائه قبيل شراكتهما الرسميّة في 2019.

وقدّمت هوندا منذ الوهلة الأولى موثوقيّة أفضل لريد بُل، حيث أصرّ هورنر على أنّ أداء وحدة طاقة الصانع الياباني كان أفضل أيضاً بعد سلسلة من ثلاثة تحديثات ناجحة هذا العام.

وقال البريطاني لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "من الواضح أنّنا شاهدنا الكثير من الملفّات والجداول على مرّ الأعوام، من فيري (مركز محرّكات رينو) لكنّنا لم نبلغ مطلقًا ما كان موجودًا في تلك الملفّات".

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "هذا العام الأوّل الذي نحصل فيه على كلّ ما وُعدنا به. إنّها بيئة مختلفة ببساطة، إنّه نوعٌ مختلفٌ من الشراكة".

وأردف: "إنّها شراكة حقيقيّة، ويُمكنكم رؤية ما يعنيه ذلك لهوندا عندما يحصلون على نتيجة جيّدة، عندما يحصلون على قطب انطلاق أوّل أو فوز، تغمرهم العواطف، والفخر، والرضى في جميع أقسام العمل".

وواصل شرحه بالقول: "لذا أعتقد بأنّها علاقة مختلفة جدًا عن تلك التي ربطتنا برينو خلال الحقبة الهجينة الحاليّة".

وبالرغم من أنّ ريد بُل أكثر سعادة بشراكتها مع هوندا، فإنّ الإحصائيات تشير إلى ركود على إثر تغيير المحرّك.

إذ حقّق الفريق نقاطًا أقلّ في 2019 من العام الماضي، وفاز بسباقٍ أقلّ كذلك، بالرغم من أنّ مغادرة دانيال ريكارد وتقاسم بيير غاسلي وأليكسندر ألبون مهام قيادة السيارة الثانية كانا العامل الرئيسي وراء ذلك.

في المقابل حظي ماكس فيرشتابن بأفضل مواسمه في الفورمولا واحد بحلوله ثالثًا في ترتيب بطولة السائقين، كما حقّق 278 نقطة وثلاثة انتصارات بالمقارنة مع واحدٍ فقط في العام الأسبق.

وقال حيال ذلك: "حقّقنا ثلاثة أقطاب انطلاق أولى هذا العام (فقد فيرشتابن قطب الانطلاق الأوّل في المكسيك بسبب عقوبة) وفزنا بثلاثة سباقات".

وأضاف: "كنّا لنفوز في موناكو، وكان يجب أن نفوز في المكسيك. كنّا سريعين في أوستن. لذا حظينا بسيارة سباق جيّدة على الكثير من الحلبات هذا العام".

وأردف: "عمل كلّ شيء بتناغم: التقدّم من هوندا مع كلّ محرّك جديد قدّمته، وكذلك التعاون مع شريك الوقود الخاص بنا".

وأكمل: "لذا عوضًا عن الدخول في معارك وشعورنا على الدوام بأنّنا مجرّد زبون، فقد كانت هذه شراكة حقيقيّة. نتشارك ذات الأهداف، وترون ثمار ذلك على المسار".

وكانت صفقة ريد بُل وهوندا الأوليّة لتنتهي في 2020، لكن تمّ تمديدها لموسم 2021 مبدئيًا في ظلّ تواصل المحادثات بشأن موسمَي 2022 و2023.

وقال هورنر بخصوص ذلك: "من الرائع الحصول على متنفّس بعد الاعتناء بالمدى القصير. بالطبع ننتظر الآن لرؤية القوانين لموسم 2022 وما بعده في ما يتعلّق بالمصادقة وتلك الأمور".

واختتم: "لكن بعد هذا العام الرائع الذي استمتعنا به مع هوندا والتقدّم الذي شاهدناه، فإن الخلاصة الطبيعيّة هي تمديد الشراكة".

المقال التالي
معرض صور: أحداث جائزة أستراليا الكبرى 2019

المقال السابق

معرض صور: أحداث جائزة أستراليا الكبرى 2019

المقال التالي

بينوتو: الاجتماعات الأولى مع فيتيل ولوكلير كانت "محرجة"

بينوتو: الاجتماعات الأولى مع فيتيل ولوكلير كانت "محرجة"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1