فورمولا 1
25 سبتمبر
السباق خلال
16 ساعات
:
45 دقيقة
:
17 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
75 يوماً

هورنر: حظر ضبط المحرّك "مفيدٌ" للفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
هورنر: حظر ضبط المحرّك "مفيدٌ" للفورمولا واحد

عبّر كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل للفورمولا واحد عن دعمه لتحرّك "فيا" لفرض قيودٍ على استخدام الفرق لضبط الطاقة الأعلى في المحرّكات خلال التصفيات، قائلًا أنّ ذلك "أمرٌ مفيدٌ للمصنّعين".

أُعلمت الفرق مطلع هذا الأسبوع من قبل "فيا" أنّ مجال اعتماد ضبط محرّكات مختلف سيتقلّص بدءًا من جائزة بلجيكا الكبرى، وهو ما سيُؤثّر على استخدام الفرق لما تدعوه "إعدادات الحفلة" خلال التصفيات.

وتأتي هذه القيود، التي سيتمّ تضمينها بشكلٍ رسمي في توجيه تقنيّ جديد، لتُعتبر كما لو أنّها تهدف للتأثير على سيطرة مرسيدس التي تميل لكسب أداء إضافي في المراحل الحاسمة من التصفيات، وكذلك زبونتيها ريسينغ بوينت وويليامز.

وكان لويس هاميلتون حامل لقب البطولة وسائق مرسيدس قد جادل يوم الخميس بأنّ هذا الحظر يأتي لمحاولة "إبطاء مرسيدس"، بينما اعترف شارل لوكلير سائق فيراري بأنّ هذه الخطوة "إيجابيّة ببساطة" لفيراري بالنظر إلى ضعف أدائها على الخطوط المستقيمة في 2020.

اقرأ أيضاً:

وأشار هورنر إلى أنّ جميع الفرق ستتأثّر بحظر ضبط المحرّكات، لكنّه يعتقد بأنّ تحرّك "فيا" هذا يُعدّ "أمرًا مفيدًا" لجميع المصنّعين.

وقال البريطاني يوم الجمعة: "سيُؤثّر على جميع الفرق، لكنّ السؤال هو إلى أيّ مدى. أعتقد بأنّ أوضاع المحرّكات هذه قد دُفعت إلى حدود عالية وتمّ تطويرها على مرّ الأعوام".

وأكمل: "مثلما كان عليه الحال على صعيد العادم النافخ على سبيل المثال، فقد كان علينا استخدام خريطة محرّك قياسيّة طوال عطلة نهاية الأسبوع. وأعتقد بأنّ الفورمولا واحد تتبنّى ذات المقاربة الآن، ونعتقد بأنّها منطقيّة للفورمولا واحد".

ثمّ تابع: "هناك تكاليف ضخمة حتميّة مرتبطة بكلّ هذه التطويرات لأوضاع المحرّك، وأعتقد بأنّ هذا خيارٌ مفيدٌ لجميع مصنّعي المحرّكات، إن كان ذلك قادرًا على خلق تسابق أفضل فسيكون ذلك إيجابيًا للفورمولا واحد".

اقرأ أيضاً:

وكان حظر ضبط المحرّكات قد ذُكر في رسالة بعثت بها "فيا" إلى الفرق، كما أنّها تطرّقت إلى الجدل المتواصل بشأن قضيّة ريسينغ بوينت حول استخدامها لقنوات تهوية مكابح مرسيدس من 2019.

وفي حين أنّ المسألة ستُنقل إلى محكمة الاستئناف الدوليّة التابعة لـ "فيا" فإنّ المزيد من الأسئلة طُرحت حول التبعات الأوسع لعقوبات ريسينغ بوينت في المستقبل.

ورحّب هورنر بتوضيحات "فيا"، كون السؤال الفلسفيّ حول ما يجب على مصنّع تصميمه وإنتاجه بنفسه يؤثّر في ريد بُل.

إذ يملك عملاق مشروبات الطاقة النمساويّ فريق ريد بُل وكذلك ألفا تاوري الذي يستخدم سيارات زبونة منذ أيّام تورو روسو.

وقال هورنر: "أعتقد بأنّنا متشجّعون برؤية الرسائل من قبل ’فيا’ التي تسعى لتوفير توضيحات وشفافيّة حيال تعريق المصنّع على عدّة أوجه".

وأكمل: "بالنسبة لريد بُل التي تملك نسبة 100 بالمئة من فريقَين، فإنّ لهذه المسألة أهميّة ضخمة. وهذه التوضيحات مشجّعة".

واختتم بالقول: "كما أنّنا متشجّعون بالتوجيه التقنيّ المتعلّق بالمحرّكات. سيُساعد ذلك مجدّدًا على تقريب التسابق".

اقرأ أيضاً:

هاميلتون يُحافظ على تقدّمه على بوتاس في التجارب الثالثة في إسبانيا

المقال السابق

هاميلتون يُحافظ على تقدّمه على بوتاس في التجارب الثالثة في إسبانيا

المقال التالي

ريكاردو يشرح رهانه مع أبيتبول حول تحقيق منصّة تتويج مع رينو

ريكاردو يشرح رهانه مع أبيتبول حول تحقيق منصّة تتويج مع رينو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1