هورنر: بيريز كان ليكون فريسة سهلة باستراتيجيّة التوقّف الوحيدة

قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ سيرجيو بيريز كان ليكون فريسة سهلة لو اختارت ريد بُل الإبقاء عليه على استراتيجيّة التوقّف الوحيد في جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا واحد.

هورنر: بيريز كان ليكون فريسة سهلة باستراتيجيّة التوقّف الوحيدة

خسر بيريز معركته مع شارل لوكلير على المركز الثاني في بطولة السائقين بعد أن كلّفته استراتيجيّة التوقّفين مركزه على المسار لصالح فيراري على حلبة مرسى ياس.

وكان بيريز أوّل من يتوقّف من بين المتصدّرين، حيث انتقل من تركيبة "ميديوم" التي انطلق عليها إلى تركيبة "هارد" في اللفّة الـ 15 بعد اقتراب لوكلير منه.

ومنح ذلك لوكلير فارق عمر إطارات بستّ لفّات في الفترة الثانية، وهو ما سمح له بتقليص الفارق سريعًا بمعدّل نصف ثانية في اللفّة. ومن ثمّ بعثت فيراري برسالة طلبت فيها من لوكلير القيام بعكس ما يفعله بيريز، وأبقت على أصيل موناكو على الحلبة عندما اختارت ريد بُل استدعاء المكسيكي لمرّة ثانية في اللفّة الـ 33.

لكنّ بيريز لم يتمكّن من التعافي في الوقت المناسب على إطاراته الأجدد لتجاوز لوكلير في الفترة الأخيرة، ليعبر خطّ النهاية بفارق 1.3 ثانية عن سائق فيراري. وضمن بذلك لوكلير المركز الثاني في ترتيب البطولة بعد أن دخلا الجولة الختاميّة متعادلين برصيد 260 نقطة.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول قرار إجراء وقفتي صيانة، قال هورنر أنّ بيريز "استهلك الإطار الأماميّ الأيمن كثيرًا" وهو ما تسبّب في تشكّل شرخٍ فيه، وهو ما كان يعني صعوبة إنهائه السباق من دون الحاجة لتوقّفٍ ثانٍ.

وقال هورنر: "كان بوسعكم سماعه يقول أنّ الإطار الأماميّ ميّت، وكان بوسعنا رؤية فيراري تتجهّز لإجراء وقفة أبكر".

وأضاف: "المشكلة أنّه بالنظر إلى موقع تشيكو حينها من الناحية الاستراتيجيّة، فإنّ تلك كانت لتكون مسافة طويلة جدًا للاقتصار على توقّفٍ وحيد. كان هناك فارق ستّ أو سبع لفّات بينه وبين لوكلير".

وأردف: "واجهنا خيارين: إمّا أن نكون فريسة سهلة في نهاية الفترة، أو أن نُحاول الهجوم. اختارنا محاولة الهجوم. وأعتقد بأنّه كان ليتمكّن من تجاوزه لو امتدّ السباق للفّة أخرى".

وكان التوقّف الأوّل المبكّر قد دفع ريد بُل أكثر نحو استراتيجيّة التوقفين، حيث قال هورنر أنّ ذلك يعود إلى تسبّب "الإطار الأماميّ الأيمن" للكثير من المتاعب.

بالرغم من التفويت في الثنائيّة في ترتيب بطولة السائقين، أكملت ريد بُل الموسم بـ 17 انتصارًا من أصل 22 سباقًا، ورقم قياسي بـ 759 نقطة في بطولة الصانعين. حيث أشاد هورنر بموسم فريقه معتبرًا إيّاه "بالموسم الذي لا يُصدّق".

اقرأ أيضاً:
المشاركات
التعليقات
ألونسو "سعيدٌ بانتهاء" موسم 2022 بعد انسحابه من سباق أبوظبي
المقال السابق

ألونسو "سعيدٌ بانتهاء" موسم 2022 بعد انسحابه من سباق أبوظبي

المقال التالي

فيراري استخدمت رسالة لاسلكيّة "وهميّة" لخداع ريد بُل

فيراري استخدمت رسالة لاسلكيّة "وهميّة" لخداع ريد بُل