هورنر: انسحاب فيتيل "ضربة قاصمة" لآمال المتابعين

يرى كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ انسحاب سيباستيان فيتيل من سباق جائزة اليابان الكبرى مثّل "ضربة قاصمة" لآمال المتابعين بمعركة مشوّقة على لقب بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

على الرغم من أنّ أداء فيتيل على متن سيارته فيراري كان يَعد بمعركة مثيرة على لقب البطولة حتى السباق الأخير من هذا الموسم، لكنّ فارق الـ 59 نقطة الذي يتمتع به لويس هاميلتون، يعني أنّ حظوظ سائق مرسيدس أصبحت كبيرة للغاية.

ومن وجهة نظر هورنر مدير فريق فيتيل السابق، فإنّ انسحاب الألمانيّ من سباق اليابان أمر سيء بالنسبة له ولمتابعي الفورمولا واحد كذلك، إذ يعني أنّ المعركة المنتظرة على اللقب قد حُسمت بالفعل.

فقال: "من الواضح أنهم عانوا من حظّ سيء. لكنني أشعر بالأسف وبشكل خاصّ على سيباستيان، لأنّ ما حصل يمثّل ضربة قاصمة لحظوظه باللقب، وكذلك آسف من أجل المتابعين".

وأكمل: "يبدو أننا لن نحظى بنهاية مثيرة للموسم، كما كنا نتوقع خلال العطلة الصيفية".

صعوبة الوقوف على الأسباب

من جهة أخرى، يبدو أنّ الطريقة التي تهاوت بها آمال فيراري ضمن معركة اللقب خلال السباقات الثلاثة الأخيرة، ستضيف المزيد من الضغط على إدارة الفريق لشرح الأسباب وراء سير الأمور بشكل خاطئ.

ويرى هورنر أنّه من الصعب للغاية معرفة ما حصل بالضبط خلف أسوار القلعة الحمراء.

فقال: "من الصعب للغاية الحكم على ما حصل من وجهة نظر خارجية. الفورمولا واحد رياضة تقنية، السيارات معقدة للغاية، الكثير الأمور قد تسير في منحى خاطئ – لقد عانينا نحن من ذلك مع وحدة الطاقة هذا الموسم".

واختتم: "الفرق المختلفة تتعامل مع المسألة بطرق مختلفة، أعتقد.... في الحقيقة لا يعود الأمر لي للحكم على الطريقة التي ستردّ بها فيراري على ما حصل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة سوزوكا
قائمة السائقين لويس هاميلتون , سيباستيان فيتيل
نوع المقالة أخبار عاجلة