هورنر: المُحركات المُستقلة ضرورية لإحداث "توازن" في الفورمولا واحد

يعتقد كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ المُحرك المُستقل سيكون أفضل طريقة من أجل العودة إلى التوازن الصحيح للأداء في الرياضة.

تم تعليق الخطط التي وضعها بيرني إكليستون وجان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» من أجل تقديم مُحرك تنافسي رخيص اعتبارًا من موسم 2017، ريثما يتوصل الصانعون إلى اقتراحٍ بديل.

ولكن يعتقد هورنر، الذي يهتم فريقه بالسير باتجاه اعتماد المُحرك المُستقل، بأن الخطة الأصلية لا تزال هي الأفضل، حيث قال: "نحن بحاجة إلى مُحرك مُستقل تنافسي"، وأضاف: "وهذا ما سيُعيد التوازن إلى النظام ككل".

وتابع: "لدينا مشكلة في الرياضة، انسَ موضوع ريد بُل لبُرهة، لأنه مثل حالة الناشر المُزدوج تمامًا كان هنالك معركة بين رابطة فرق الفورمولا واحد «فوتا» وإدارة الفورمولا واحد «فوم»، المُحرك أداة قوية جدًا لمن لديه السيطرة على الفورمولا واحد".

وأكمل: "هل المُروِّج و«فيا» من يُسيطران على الفورمولا واحد؟ أم المُصنعين؟ لسوء الحظ وجدنا أنفسنا عالقين وسط لُعبة القُوَّة تلك".

وأردف: "ولهذا تحتاج المُحركات للتبسيط، وهنالك حاجة لتقليص الفجوة أكثر بين أفضل وأسوأ مُحرك".

الموعد النهائي في يناير

عقد المُصنعون بالفعل اجتماعات من أجل تقديم أفكار ستُؤدي لخفض تكاليف المُحركات في الفورمولا واحد، حيث عليهم تقديم خطةٍ إلى «فيا» الشهر المقبل.

وقال هورنر بأنه مُتحمّس على وجه الخُصوص لمعرفة الحل الذي سيتوصل إليه صانعو السيارات، خُصوصًا بأنه سيكون له تأثيرٌ كبير على خطط فريقه.

حيث قال: "الصانعون الآن تحت ضغط من أجل العودة بتاريخ 15 يناير/كانون الثاني مع مُحرك مقبول الكُلفة ومُتاح يُعالج جميع المشاكل الحالية".

وأضاف: "إذا لم يحصل ذلك، عندها أعتقد بأن المُحرك المُستقل سيعود للأضواء. لذا نحن ننتظر باهتمام من أجل رُؤية ما سيحصل في 15 يناير/كانون الثاني".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة