هورنر: القائمون على الفورمولا واحد "تنبّهوا" لوجود مشاكل في الرياضة

قال كريستيان هورنر مدير ريد بُل أنّه بات يؤمن بعدم مواجهة فريقه أزمة جديدة في محاولة تأمين محرّك لما بعد الموسم المقبل بعد أن تنبّه القائمون على الفورمولا واحد للمشاكل التي تواجهها الرياضة.

لم يكن بوسع الحظيرة النمساويّة تأكيد المحرّك الذي ستستخدمه في الموسم المقبل إلّا بعد جائزة أبوظبي الختاميّة، حيث سيستخدم الفريق المتمركز في ميلتون كينز محرّكات رينو تحمل اسم «تاغ-هوير» في 2016.

يأتي ذلك بعد أشهرٍ من الغموض الذي اكتنف مستقبل الفريق حتّى أنّه فكّر في إمكانيّة الانسحاب من الفورمولا واحد في حال لم يتمكّن من إتمام صفقة للحصول على وحدات طاقة تنافسيّة.

وبالرغم من أنّ صفقة ريد بُل الأخيرة ستقتصر على موسم 2016، إلّا أنّ هورنر واثق من أنّ فريقه لن يواجه نفس المتاعب مرّة أخرى أثناء بحثه عن محرّك لموسم 2017.

وعندما سئل البريطاني من قبل موقعنا «موتورسورت.كوم» عمّا إذا كان قلقاً حيال تكرار مشكلة الحصول على محرّكات في العام المقبل، أجاب: "نحن في وضع أفضل بكثير".

وأضاف: "أعتقد أنّ القائمين على البطولة تنبّهوا لوجود مشكلة كبيرة، من الناحية الماليّة والتزويد التي تواجهها الفورمولا واحد في الوقت الحاضر".

ثمّ تابع: "إلى متى ستواصل هوندا المشاركة في ظلّ تأديتها الحاليّة؟ كم عدد المصنّعين الجدد الذين سيتمّ اجتذابهم للبطولة؟ إلى متى يمكن للفورمولا واحد مواصلة العمل بالتكاليف الحاليّة؟ يجب إيجاد حلول".

وواصل شرحه: "مشاركتنا في الموسم المقبل أمرٌ جيّد، لا شكّ في ذلك، سنكون في وضع أفضل بالمقارنة مع العام الحالي".

وأكمل: "أعتقد أنّ الكثير من الأمور ستتغيّر. بات الاتّحاد الدولي للسيارات «فيا» يتابع الأمر الآن. يبدو أن جان تود جاهزٌ لحل المشاكل ويبدو مصمّماً على إتمام المهمّة".

مستقبل مشرق

على الرغم من اعتراف هورنر أن التأخر في إتمام الصفقة مع رينو يعني أن الفريق قد يواجه بداية موسم صعبة، إلا أنه واثق من التحسّن على المدى الطويل.

حيث قال: "أعتقد أن بداية موسم 2016 ستكون صعبة علينا، على أمل أن نحقق تقدماً خلال النصف الثاني من الموسم. لكن، ستكون بداية الموسم صعبة بكل تأكيد".

وعن توقعاته لموسم 2017، أشار هورنر أنه من الأفضل للفريق ألا يملك صفقة محركات حينها – حيث من الممكن أن تتغير المنافسة مع تواجد العديد من المصنّعين المختلفين.

إذ قال: "في مثل هذا الوقت من الموسم الماضي، ظهر محرك فيراري على أنه الأضعف بين المصنّعين الثلاثة – لذا يمكن للظروف أن تتغير بسرعة".

وأكمل: "دعونا ننتظر ونرى كيف ستؤول الأمور خلال الأشهر الثلاثة أو الأربعة المقبلة".

وتابع: "أعتقد أن موسم 2017 سيمثل بداية جديدة تماماً، فقد تتوافر محرّكات مستقلة أو مصنّع جديد بديل".

واستطرد: "هناك قوانين جديدة تخصّ الهيكل وهي فرصة أخرى لبداية جديدة للرياضة".

واختتم: "لذا أعتقد أن المستقبل يبدو مشرقاً أمام الفريق. لقد وقّعنا مع شركاء رائعين للمستقبل. لذا أرى أننا في وضع جيد للغاية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم هورنر

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً