هورنر: الفورمولا واحد "في حاجةٍ شديدة" إلى معركةٍ أفضل على اللقب

قال مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر أنّ الفورمولا واحد في "حاجةٍ شديدة" إلى منافسةٍ أقرب بين الفِرق في المقدّمة الموسم المُقبل، بعد هيمنةٍ كاملة لمرسيدس لثلاث سنواتٍ متتالية.

بينما نافس ثنائي مرسيدس لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ على لقب بطولة السائقين في مناسبتين خلال حقبة السيارات الهجينة، ظلّت السهام الفضيّة مُهيمنةً على ساحة الفورمولا واحد خلال هذه الفترة، مُقتنصةً لقب بطولة الصانعين قبل ثلاثة سباقاتٍ من نهاية موسم 2014 ومع بقاء أربع جولاتٍ على نهاية الموسم في 2015 و2016.

عند سؤاله إن كانت الفورمولا واحد بحاجةٍ إلى منافسة أفضل على اللقب في 2017، أجاب هورنر: "أعتقد أنّه عندما ترى ردّ الفعل على سباقٍ مثل البرازيل وكيف أنّ الناس ظلّوا يتحدّثون عنه بعد أسبوعٍ من انتهائه، فإنّ ذلك يعرض – ومجرّد سماع ردّة فعل الجمهور كان رائعًا – ويُظهر قدرة الفورمولا واحد وتأثيرها على الجمهور".

وأضاف: "نحن بحاجةٍ فقط إلى أن نحظى بمزيدٍ من هذا النوع من السباقات على مدار الموسم".

بينما أحرزت ريد بُل نفسها أربعة ألقابٍ متتالية من 2010 إلى 2013، أصرّ هورنر على أنّ تلك الفترة قد شهدت "منافسة أكبر بكثير"، حيث كانت المنافسة على اللقب محتدمةً مع فرناندو ألونسو - الذي كان ضمن صفوف فيراري حينها - في 2010 و2012.

"لا أحد يستمتع بالفوز التسلسليّ الدائم. لقد اتُّهمنا بذلك خلال فترة الأربع سنواتٍ التي حظينا بها" قال هورنر.

وأردف: "بيد أنّه في إحدى هذه السنوات حظينا بسبعة فائزين مختلفين في أوّل سبعة سباقات. فضلًا عن أنّ اثنتين من البطولات التي تُوّجنا بألقابها في تلك الفترة تمّ حسمها في الجولة الختاميّة من الموسم. ودائمًا ما كانت هناك معركة إمّا مع فيراري أو مكلارين أو مرسيدس حتّى النهاية. كانت هناك منافسة أكبر بكثير".

وتابع: "أرى بأنّ الفورمولا في حاجةٍ شديدةٍ إلى عامل التنافسيّة هذا – حيث نحتاج بالفعل إلى ثلاثة أوستّة سائقين قادرين على الفوز بأيّة جائزة كُبرى".

إعادة التنظيم مع تغيير القوانين الموسم المُقبل

من جهة أخرى، يجادل البعض – ومن بينهم مدير فريق مرسيدس توتو وولف – أنّ الإبقاء على مجموعة القوانين الحالية كان ليؤدّي إلى تلاقٍ متواصل في الأداء بين الفِرق ومُصنّعي المحرّكات، لكنّ هورنر أصرّ أنّه من بين هؤلاء المُرحّبين بالقوانين الجديدة التي سيشهدها الموسم المُقبل.

"أعتقد أنّ تغيير القوانين سيُعيد ترتيب الأمور بعض الشيء" قال هورنر، وأضاف: "أنا واثقٌ أنّ وولف يرغب في تجميد السيارات للخمسة أعوامٍ القادمة".

وأكمل: "بيد أنّني أرى في تغيير القوانين فرصةً عظيمةً بالنسبة لنا".

واستدرك: "أعتقد بأنّ لدينا فريقًا قويًا، سائقّين قويّين، ونحظى بكلّ ما يلزم لنخوض موسمًا قويًا العام المُقبل– إذ آمُل في أن نُغلق بالفعل هذا الفارق ونقضي على تلك الهيمنة التي لطالما شهدناها من قِبَل مرسيدس".

مع ذلك، قال هورنر أنّ دخول القوانين الجديد حيّز التطبيق سيؤدّي إلى فوارق كبيرة من ناحية الأداء بين السائقين.

"سيُوازن ذلك التغيير الأمور بعض الشيء حيث تُصبح السيارات أكثر تحديًا وتطلّبًا للمجهود الجسدي. إذ سيُميّز ذلك السائقين بشكلٍ أكبر من الذي نراه الآن" قال هورنر.

واختتم حديثه قائلًا: "السائقون الأكثر شجاعة سيُكافؤون بكلّ تأكيد. وسيُصبح مسرح الفورمولا واحد أكثر إثارةً كذلك كون السيارات بمواصفاتها الجديدة ستكون شيئًا يستحقّ المشاهدة لا سيّما بالسرعات العالية التي ستكون قادرةً على تسجيلها في المنعطفات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة