هورنر: السيارة المعدّلة لاختبارات بيريللي في 2016 أضرّت بريد بُل

يرى كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ مشاركة الحظيرة النمساوية في برنامج اختبارات إطارات بيريللي الجديدة العام الماضي قد أضرّت بأدائها لهذا الموسم – لأنّ إطارات المزوّد الإيطاليّ لم تتطور كما كان متوقعاً.

انضمّت ريد بُل إلى كل من مرسيدس وفيراري لتقديم "سيارات معدّلة" بهدف مساعدة بيريللي على التحضير للقوانين الجديدة التي تمّ اعتمادها هذا الموسم والتي أصبحت السيارات بموجبها تمتلك مستوى ارتكازية مرتفعاً.

توقع المنافسون أنّ تلك المشاركة ستمنح بعض الأفضلية للفرق التي خاضت الاختبارات، على الرغم من طبيعته "العمياء" (أي عدم إعلام الفرق بالتركيبات التي تختبرها)، كما وعدت بيريللي بمشاركة البيانات التي يتمّ جمعها – وهو موقف دعّمه التقدم الكبير الذي أحرزته فيراري.

لكن، وضمن معرض حديثه في مقابلة مع مجلة "غازيت جي بي" التي ينشرها موقعنا "موتورسبورت.كوم"، أوضح هورنر أنّ ريد بُل سلكت اتجاهاً خاطئاً مع سيارتها "آر.بي13" لأنّ الإطارات الحالية لا تمثل بأيّ شكل من الأشكال تلك التي كانت الفرق تتوقعها بعد اختبار بيريللي الذي أجري على السيارات المعدلة.

حيث قال: "من الواضح أنّ التغيير في القوانين كان واضحاً خلال الفترة الشتوية، وأعتقد أنّ المشاركة بالسيارة المعدلة في اختبار بيريللي قد أضرّتنا من عدة نواحٍ".

وأكمل: "لقد تغيرت عدة أمور لاحقاً من ناحية الإطارات التي كنا نصمّم سيارتنا حولها. أعتقد أنّ ذلك أثّر نوعاً ما على اتجاهنا التطويري".

وأضاف: "لا أقول أنها خطوة إلى الخلف، لكنها بالتأكيد أدت بنا إلى اتجاه غير مثمر مع الإطارات التي استعملناها في النهاية. بسبب الحقيقة البسيطة أنّ كلاً من فيراري ومرسيدس قامتا بعمل أفضل خلال الفترة الشتوية في تفسير تلك القوانين. حينها وجدنا أنفسنا في مركز متأخر بعض الشيء".

كما أوضح هورنر أنّ عملية التطوير قد تأثرت بأداء وحدة الطاقة التي أعاقت التجارب في برشلونة.

"لم نكمل عدد لفات قريباً مما كنا نرغب به، لأننا بقينا في المرآب لفترة طويلة من الوقت نعالج مشاكل المحرك، لذا اتضحت لنا الصورة الكاملة بشكل جديّ بعد سباق أستراليا، ولم يكن أداؤنا قريباً مما كنا نطمح إليه" قال هورنر.

وأكمل: "الخصائص التي كان السائقان يصفان بها السيارة: بأنها غير متوازنة. بذلنا جهداً هائلاً لفهم مكامن الضعف وتحديدها. أولى الخطوات كانت في التحديثات التي أدخلناها خلال جولة برشلونة".

ويبدو هورنر واثقاً من أنّ الفريق يمكنه حلّ المشاكل، حيث قال: "نحن نعلم نقاط الضعف، ونقوم بتحديدها. أعتقد أنّ القسم الكبير من المعركة يتمحور حول ذلك. لدينا فريق أظهر قدرته سابقاً في استخراج كامل قدرات السيارة السابقة، ولا شكّ لديّ بأنهم يستطيعون حلّ هذه المشاكل".

واختتم: "من الواضح أننا نسعى للعودة. لكننا نجحنا في إغلاق الفارق في برشلونة، ونحن نسير في الاتجاه الصحيح. أعتقد أنّنا سنكون أكثر تنافسية بكثير خلال القسم الثاني من الموسم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة