هورنر: اقتناص فيراري لميكيز مهندس "فيا" أمرٌ خاطئ

المشاركات
التعليقات
هورنر: اقتناص فيراري لميكيز مهندس
جوناثان نوبل
كتب: جوناثان نوبل , كاتب
21-03-2018

قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل بأنّ الوضع المحيط بتعاقد فيراري مع لورون ميكيز المسؤول عن السلامة في الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" يُعدّ "أمرًا خاطئًا".

لوران ميكيز، مُدير السلامة بفيا
كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل ريسينغ وسيريل أبيتبول، المدير الإدري لفريق رينو
مارشين بودكوفسكي، الرئيس التفني للفورمولا واحد
تشارلي وايتينغ، مدير السباقات
لوران ميكيس، نائب مدير السباقات وتشارلي وايتينغ، مدير السباقات
كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل ريسينغ
تشارلي وايتينغ، مدير السباقات
ماوريتسيو أريفابيني، مدير فريق فيراري
مرآب فريق فيراري

تسبّب تعاقد فيراري مع ميكيز في جدل الأسبوع الماضي عندما اتّضح بأنّ الفرنسي سينضمّ إلى القلعة الحمراء في سبتمبر المقبل، أي بعد ستّة أشهر فقط من تقديمه لاستقالته.

ويأتي ذلك على إثر ما اعتبرته فرق أخرى اتّفاق شرف تمّ التوصّل إليه خلال اجتماع المجموعة الاستراتيجيّة بعدم التعاقد مع موظّفين من "فيا" ما لم يمرّوا بفترة استراحة إجباريّة تدوم لـ 12 شهرًا.

وبالرغم من أنّ مصادر من فيراري نفت الإقدام على اتّفاق مماثل، إلّا أنّ هورنر أصرّ على أنّ الحاضرين في الاجتماع كانوا على معرفة كاملة بالوضع.

وقال البريطاني لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "كان من الواضح أنّه سيتمّ اعتماد فترة راحة إجباريّة تدوم لـ 12 شهرًا مع أيّ موظّفٍ من «فيا» و«فوم» يتوجّه إلى أحد الفرق".

وأضاف: "بل إنّني قلت بأنّه يجب أن يترافق ذلك مع هبة بمليون دولار إلى صندوق سلامة الطرقات التابع لـ «فيا»، حيث رحّب بذلك جان تود".

وتابع: "لذلك كان من المحبط أن نتواجد في هذا الموقف بعد ستّة أسابيع من ذلك الاجتماع عبر مغادرة موظّفٍ يتمتّع بالكثير من المعرفة".

ثمّ واصل شرحه بالقول: "في شهرَي نوفمبر وديسمبر الماضيين كان طاقمنا التقني يجلس معه في اجتماعات للحديث حول أنظمة التعليق وكلّ تلك الأمور... تلك هي قيمته".

وأردف: "ذلك خطأ كونك تثق في أولئك الموظّفين وذلك منطقي كونهم يُمثّلون الهيئة الحاكمة. من الخطأ حينها أن ينتهي بهم المطاف في أحد الفرق المتنافسة".

وأكمل: "حتّى بأفضل النوايا في العالم فإنّ قيمته تكمن في معرفته. إنّه جيّدٌ في عمله لكنّ قيمته تعزّزت بحقيقة معرفته لمعلومات مميّزة وهو ما لا يُعدّ غير قانوني بالنسبة إليه طالما أنّه لا يحصل على أيّة رسومات أو بيانات، أشكّ حقيقة في امتلاكه لذلك".

واستدرك قائلًا: "لكنّه لا يزال يملك المعرفة في عقله وذلك ما لم يتمّ الاتّفاق عليه".

وبالإلحاح عليه إن كانت مزاعم فيراري بأنّ هذا الاتّفاق لم يحدث، أجاب هورنر: "كنّا في غرفة، والشخص الذي وافق على ذلك يعلم بالأمر".

مسألة بودكوفسكي

أمل الجميع من اتّفاق المجموعة الاستراتيجيّة أن يمنع تكرار الضجّة التي أحاطت بتعاقد رينو مع مارشين بودكوفسكي المندوب التقني لـ "فيا" ما أدّى إلى مخاوف من نقله لأسرار الفرق معه إلى الصانع الفرنسي.

وقبلت رينو بأنّ ذلك الوضع لم يكن جيّدًا وأخّرت انضمام بودكوفسكي إليها حتّى إتمام فترة ستّة أشهر.

وبالرغم من أنّ البعض اقترح الخروج بقرار يفوق مجرّد اتّفاق شرف حيال المسألة، إلّا أنّ هورنر قال بأنّ اعتماد شيء رسمي أكثر يصعب تنفيذه نتيجة قوانين العمل حول العالم.

ويتوقّع البريطاني أن تُطرح المسألة على أجندة الاجتماع المقبل للمجموعة الاستراتيجيّة الشهر المقبل.

وقال حيال ذلك: "أعتقد أنّ ذلك محبطٌ للغاية كوننا اتّفقنا قبل بضعة أشهر خلال الاجتماع بأنّ قوانين العمل يصعب التحكّم فيها – خاصة عبر الدول التي تعتمد قوانين وتشريعات عمل مختلفة".

وتابع: "لكن ما كان واضحًا أنّه لا يُمكننا فرض شيء ما عبر القوانين، لكن يُمكننا الحصول على اتّفاق شرف واضح".

وأكمل: "لم يكن أيّ أحد سعيدًا بما حدث مع بودكوفسكي، لكنّ رينو قامت بالخيار المناسب وأدارت الوضع بالقول: «حسنًا، لن يبدأ العمل إلى حين مرور فترة ما»".

واختتم حديثه بالقول: "لكن ما كان محبطًا على وجه الخصوص أنّ فيراري كانت من بين أكثر الأصوات الغاضبة وأرادت اعتماد فترة راحة إجباريّة تدوم لثلاثة أعوام عند المغادرة. لذلك فإنّ الانتقال من ثلاثة أعوام إلى بضعة أشهر لم يكن ما تمّ الاتّفاق عليه. أنا متأكّدٌ من أنّ ذلك سيُطرح في الاجتماع المقبل".

المقال التالي
مرسيدس تُحذر منافساتها من إعدادات "الحفلة" لاستخراج أقصى طاقة من محركها

المقال السابق

مرسيدس تُحذر منافساتها من إعدادات "الحفلة" لاستخراج أقصى طاقة من محركها

المقال التالي

مواعيد عرض جائزة أستراليا الكبرى 2018

مواعيد عرض جائزة أستراليا الكبرى 2018
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب جوناثان نوبل
نوع المقالة أخبار عاجلة