هورنر: أجواء زاندفورت كانت أشبه "بالتواجد في ملهى ليلي لثلاثة أيام"

أشاد كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل بمنظمي جائزة هولندا الكبرى لخلقهم أجواء "مذهلة"، قائلًا بأنها كانت أشبه "بالتواجد في ملهى ليلي لثلاثة أيام".

هورنر: أجواء زاندفورت كانت أشبه "بالتواجد في ملهى ليلي لثلاثة أيام"

عادت الفورمولا واحد واحد إلى هولندا نهاية الأسبوع الماضي بعد غياب عن روزنامة البطولة دام 36 عامًا، حيث نجح ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل بتسجيل فوزٍ مدوٍّ على أرضه وأمام جماهيره، استعاد به صدارة بطولة العالم.

وبعد سفرهم عبر أوروبا في الأعوام الأخيرة من أجل تشجيع فيرشتابن، ألهب المشجّعون الهولنديون المشاعر على أرضهم وسط حضور أكثر من 70 ألف متفرّج شكّلوا بحرًا برتقالي اللون في المدرجات.

اقرأ أيضاً:

وقد أشار عدد من السائقين إلى مدى حماسة وشغف الأجواء هناك، مقارنين إيّاها بالمهرجان، في الوقت الذي لاقي فيه تصميم الحلبة كذلك إعجاب السائقين والمشجّعين بفضل المنعطفات المنحنية والتحدّي الذي يفرضه المسار.

وقد أوضح هورنر بأنّ مروّجي السباق قاموا "بعمل مذهل" لأول سباق على حلبة زاندفورت، ما أضاف إلى الأجواء التي ساهموا بخلقها.

فقال: "إنّها حلبة من المدرسة القديمة، والأجوار هنا كانت مذهلة. أعتقد بأننّي لم أسمع قط في كامل مسيرتي ذلك الكم من الدعم لسائق. كان الأمر أشبه بالتواجد في ملهى ليلي لثلاثة أيام".

وتابع: "كما أن الطريقة التي تعامل بها ماكس مع ذلك الضغط كانت مدهشة، حيث سبق ورأينا التأثّر السلبي بذلك لدى سائقين آخرين ضمن سباقات موطنهم".

وأكمل: "لكنني أعتقد بأنّ حدّة المنافسة والضجّة من المدرجات كانت جنونية. تعامل ماكس مع ذلك باحترافية وركّز فقط على وظيفته، كما أنني فخور بالطريقة التي تعامل بها الفريق مع ذلك أيضاً".

 
المشاركات
التعليقات
ويليامز تؤكد ضم ألبون ليجاور لاتيفي بدءاً من موسم 2022

المقال السابق

ويليامز تؤكد ضم ألبون ليجاور لاتيفي بدءاً من موسم 2022

المقال التالي

الفورمولا واحد بالتعاون مع شبكة موتورسبورت تُطلق أكبر استبيان عالمي لمتابعي الفورمولا واحد

الفورمولا واحد بالتعاون مع شبكة موتورسبورت تُطلق أكبر استبيان عالمي لمتابعي الفورمولا واحد
تحميل التعليقات