هل شددت الفورمولا واحد في الماضي أية عقوبة بعد الاعتراض؟

العقوبات في الفورمولا واحد ليست بالأمر الجديد، لكن كم هي المرات التي تغيرت فيها بعد الاحتجاج؟ لنتعرف على ذلك في هذا المقال!

هل شددت الفورمولا واحد في الماضي أية عقوبة بعد الاعتراض؟

أعلن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، يوم أمس الثلاثاء أن ريد بُل قد اعترضت على العقوبة التي تلقاها لويس هاميلتون سائق مرسيدس لقاء الحادثة التي جمعته مع ماكس فيرشتابن في سباق سيلفرستون، لكونها غير كافية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعترض فيها أحد فرق الفورمولا واحد على العقوبات، لكن هل غيرت "فيا" بالفعل العقوبات المطبقة بعد الاعتراضات من قبل؟ هل زادت من شدتها أو غيرتها من قبل؟

جايمس هانت، مكلارين

جايمس هانت، مكلارين

تصوير: صور سوتون

هل غيرت "فيا" من أية عقوبة بعد الاعتراض؟

كان هناك الكثير من الاعتراضات من قبل الفورمولا واحد على عقوبات الفورمولا واحد، وعادة ما تكون وراءها الفرق التي تلقت العقوبة، وليس الفرق التي لم تتلق العقوبة.

ولعل من أشهر طلبات الاعتراض ذلك الذي يعود إلى موسم 1976، عندما كان جايمس هانت ونيكي لاودا سائقا مكلارين وفيراري، يتنافسان على اللقب.

وتم اعتماد قانون جديد لمقدار عرض السيارات في الأول من شهر مايو/أيار، بهدف تقليل عرض السيارات.

وأقيم السباق في الثاني من شهر مايو، حيث فاز به هانت، بفارق أكثر من 30 ثانية أمام لاودا سائق فيراري. لكن تم شطب نتيجته لاحقاً لأن سيارته كانت أعرض بـ 1.5 سنتيمتراً مما نصّ عليه القانون الجديد. وبالتالي ورث لاودا الفوز.

مكلارين، تقدمت باعتراض بناء على أن فارق الـ 1.5 سنتيمتر مُهمل، وأنه ناتج عن عرض الإطارين الخلفيين وليس الهيكل نفسه. وبعد شهرين من السباق، تم قبول الاعتراض، وتمت إعادة الفوز إلى هانت بسباق جائزة إسبانيا الكبرى.

وشهد سباق ماليزيا 1999 عقوبة أخرى مثيرة للجدل، وهذه المرة ضد فيراري.

حيث حقق سائقا فيراري حينها مايكل شوماخر وإيدي إيرفاين المركزين الأول والثاني أمام ميكا هاكينن سائق مكلارين، ما منح إيرفاين فارق أربع نقاط ضمن الترتيب العام قبل السباق الأخير.

لكن هذا تغير عندما وجد الحكّام خرقاً للقوانين التقنية في العوارض الجانبية لسيارتي فيراري، ما أدى إلى شطب نتيجتيهما من السباق.

مايكل شوماخر، فيراري أمام ميكا هاكينن، مكلارين

مايكل شوماخر، فيراري أمام ميكا هاكينن، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

اعترضت فيراري على الحُكم، وقوبل الاعتراض بالقبول، لتتم إعادة المركزين لسائقَي فيراري. ولاحقاً، خسر إيرفاين صدارته واللقب كذلك لصالح هاكينن بفارق نقطتين في السباق الختامي.

هناك مثال آخر حديث في 2019، عندما تلقى سيباستيان فيتيل عقوبة لعودته إلى المسار بطريقة غير آمنة خلال سباق جائزة كندا الكبرى.

وتلقى الألماني حينها عقوبة خمس ثوانٍ ليتراجع إلى المركز الثاني خلف لويس هاميلتون. وكانت فيراري تنوي الاعتراض، لكنها قررت عدم المواصلة.

أما أحدث الأمثلة على الاعتراضات، فيعود إلى موسم 2020.

حيث اعترضت خمسة فرق على سيارة ريسينغ بوينت - التي نالت الموافقة سابقاً - بناءً على أنها شبيهة بشكل كبير بسيارة مرسيدس 2019. وقوبل الاعتراض بالنجاح، حيث تم تغريم ريسينغ بوينت بمبلغ 400.000 يورو وخصم 15 نقطة من رصيدها ضمن بطولة المصنّعين، لكن سُمح لها بمواصلة استعمال القطع التي أثارت الجدل، لبقية الموسم.

ولشعورها بأن العقوبة غير رادعة بما يكفي، أعلنت فيراري أنها ستعترض مجدداً على الحُكم، بهدف تشديد العقوبة على ريسينغ بوينت، لكنها تراجعت في نهاية المطاف.

كما أن ريسينغ بوينت سحبت اعتراضها كذلك على الحُكم، قائلة أنها قامت بذلك من أجل "المصلحة العليا للرياضة".

وبينما كان الاعتراض في مسألة ريسينغ بوينت من قبل فرق شعرت أن منافستها تستعمل قطعاً غير قانونية، لكن الاعتراض على عقوبات ضمن السباق يعتبر أمراً نادراً، والأكثر ندرة منه أن يكون صادراً من فريقٍ لم يتلقَ العقوبة.

هل شدّدت "فيا" أية عقوبة من قبل بعد الاعتراض؟

من بين أكثر الحالات ندرة التي تم فيها تشديد العقوبة، كانت مع إيدي إيرفاين في البرازيل 1994.

إيرفاين الذي كان يقود مع جوردان حينها، ويوس فيرشتابن، كانا يقتربان من إريك بيرنارد عندما تحرك إيرفاين إلى الجهة اليسرى، ما أجبر فيرشتابن على الخروج عن المسار.

خسر الهولندي السيطرة على سيارته ليعود مجدداً إلى المسار مرتطماً بسيارتي إيرفاين وبيرنارد، وكذلك مارتين براندل. لينسحبوا جميعاً من السباق.

وتلقى إيرفاين غرامة 10.000 دولار أمريكي وعقوبة الإيقاف من سباق. واعترض فريق جوردان، لكن تم تشديد العقوبة إلى الحرمان من ثلاثة سباقات.

وبالرغم من زيادة شدة العقوبة، لكن الاعتراض جاء من قبل الفريق الذي تلقى العقوبة - وليس من فريق مختلف يحاول زيادتها.

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن شارك في سباق مُحاكاة لـ 24 ساعة للتأكّد من جهوزيته البدنية لجولة المجر

المقال السابق

فيرشتابن شارك في سباق مُحاكاة لـ 24 ساعة للتأكّد من جهوزيته البدنية لجولة المجر

المقال التالي

مكلارين تدعم قرار تأجيل قيود وقفات الصيانة حتى جائزة بلجيكا الكبرى

مكلارين تدعم قرار تأجيل قيود وقفات الصيانة حتى جائزة بلجيكا الكبرى
تحميل التعليقات