هل ساهمت تعديلات فيراري على مقودها في انطلاقة فيتيل القويّة؟

قام الصانع الإيطالي فيراري بمراجعة نظام الانطلاقة الخاصة به وقام بنسخ نظام مرسيدس في محاولة منه لتحسين انطلاقاته على الشبكة بحسب ما يُمكن لموقعنا "موتورسبورت.كوم" الكشف عنه، لتظهر أولى نتائجه في سباق جائزة إسبانيا الكبرى اليوم الأحد.

بعد أسبوعين من جائزة روسيا الكبرى التي شهدت خسارة ثنائي الفريق سيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن لمركزيهما لصالح فالتيري بوتاس بالتوجّه إلى المنعطف الثاني، استجابت الحظيرة الإيطاليّة بتقديم تعديلات فوريّة على مقود سيارتها خلال جائزة إسبانيا الكبرى.

وتأتي هذه التعديلات بعد أن قرّرت فيراري استغلال يوم التصوير الترويجي على حلبتها موجيللو الأسبوع الماضي من أجل عمل سائقيها على اختبار تحسينات الانطلاقة، ليستخدم فيتيل التصميم الجديد في برشلونة نهاية الأسبوع الجاري وهو ما يبدو بأنّه آتى أكله بالنظر إلى تقدّم الألماني إلى الصدارة عند التوجّه إلى المنعطف الأوّل متفوّقًا على لويس هاميلتون سائق مرسيدس.

تفاصيل مقود سيارة فيراري "اس.اف70اتش"
تفاصيل مقود سيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تصوير: جورجيو بيولا

مرسيدس تتفطّن للتغيير

ألمح رايكونن في وقتٍ سابقٍ من عطلة نهاية هذا الأسبوع أنّ الحظيرة الإيطاليّة بدأت بتكثيف جهودها لتحسين الانطلاقات وأنّ هناك حلولًا جديدة يتمّ اختبارها.

وقال الفنلندي: "بتنا نعلم ما يحدث وكنّا نعمل على بعض الأشياء المختلفة. كانت مرسيدس قويّة من خلال ما تستخدمه. لكن لا يُمكننا تغيير الأمور بين ليلة وضحاها".

وأضاف: "كنّا جيّدين إلى حدٍ ما خلال التدرّب على الانطلاقة، لكنّ القيام بسبع أو عشر انطلاقات عند نهاية خطّ الحظائر يُعدّ سهلًا، إذ هناك تماسكٌ أكثر. عليك استغلال ذلك كون المسافة قصيرة حتّى المنعطف الأوّل".

لكنّ المثير للاهتمام أنّ التركيز على فيراري ازداد بعد ظهر السبت عند الحديث عن المسافة حتّى المنعطف الأوّل بين هاميلتون وفيتيل، حيث قال سائق مرسيدس مازحًا: "أرى أنّكم قمتم بتغيير تسلسل الانطلاقة الآن...".

ويُمكن لموقعنا "موتورسبورت.كوم" الكشف عن تعديلات فيراري وسبب قرارها باتّباع الوجهة التي بدأتها مرسيدس.

عتلة جديدة

تفاصيل مقود سيارة فيراري "اس.اف70اتش"
تفاصيل مقود سيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تصوير: جورجيو بيولا

تخلّت فيراري في هذا التصميم عن العتلة الطويلة التي استخدمتها بنجاح منذ بداية العام الماضي.

وتمحورت فكرة التصميم السابق حول زيادة المسافة التي بوسع السائق تحريك العتلة ضمنها من أجل زيادة فرصه في إيجاد نقطة القابض المثاليّة للحصول على أفضل انطلاقة ممكنة.

لكنّ القوانين الجديدة التي تمّ اعتمادها هذا العام حدّت من مجال حركة العتلة بـ 80 ملم، كما أنّه يجب أن تبتعد العتلة عن أيّة أجزاء تحكّم أخرى على المقود بـ 50 ملم.

وكاستجابة على ذلك، يبدو أنّ فيراري اتّبعت أسلوبًا أطلقته مرسيدس مطلع العام الجاري يتمثّل في استخدام عتلتين قصيرتين تتضمّنان مكانين لاحتضان إصبعَي السائق من أجل مساعدته على الحصول على شعورٍ أفضل لما يحتاجه.

وكما يشرح الفيديو الحصري لرسومات محلّلنا التقني جورجيو بيولا، قدّمت فيراري هذا التصميم مستخدمة مواد معدنيّة لكسب الوقت ربّما، ومن الممكن أن تنتقل لاستخدام ألياف الكربون في المستقبل.

وبناءً على تواجد مكاني الإصبعين فذلك يعني أنّ الفرق لا تحتاج للامتثال لمساحة الـ 50 ملم حول العتلة، وهو ما يبدو أنّه كان عاملًا مساعدًا بالنسبة لمرسيدس.

وقد يسمح ذلك نظريًا بأن تكون العتلات أقرب إلى يدي السائق، ويُمكنه حينها التحكّم فيها بدقّة أكبر.

 
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إسبانيا الكبرى
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة