موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

هل ترك إينزينغر مهامه في بورشه خطوة استباقية لفولكسفاغن للانغماس في الفورمولا واحد؟

تعتبر بورشه وفولكسفاغن من البيادق المهمة في عالم الرياضات الميكانيكية، كما شكّل فريتز إينزينغر ركيزة أساسية في الأنشطة الرياضية في بورشه خلال الأعوام العشرة الماضية، ولكن حدثت بعض التنقلات خلف الكواليس... فهل تخلّى إينزينغر عن مهامه في بورشه من أجل التركيز أكثر مع فولكسفاغن على الفورمولا واحد؟

هل ترك إينزينغر مهامه في بورشه خطوة استباقية لفولكسفاغن للانغماس في الفورمولا واحد؟

يُعدّ انتقال إينزينغر في غاية الأهمية في هرمية بورشه موتورسبورت، فبعد أعوام عدة من النجاحات سيتخلى في الاوّل من تشرين الاوّل/أكتوبر المقبل عن منصبه لنظيره توماس لاودنباش، علمًا أن هذا التبديل مخطط له منذ قرابة 3 أعوام.

بات من المؤكد أن يترك إينزينغر مهامه مع نهاية برنامج سيارة "919 الهجينة" في فئة "أل أم بي1" في سباقات التحمل من أجل أن يركز جهوده على أعلى المستويات ضمن مجموعة فولكسفاغن. ولكن بسبب عدم إيجاد الخلف المناسب حافظ على منصبه من أجل تسهيل عملية تبادل السلطة، بالتزامن مع عمله على رأس النشاطات الرياضية في فولكسفاغن، وهي مهام سيحافظ عليها في المستقبل.

اقرأ أيضاً:

انضم إينزينغر الذي كان يشغل منصب مدير الأمور اللوجستية عند "بي أم دبليو" في الفورمولا واحد، إلى بورشه في عام 2011 وكان أحد رجالات الأساس لنجاح برنامج "أل أم بي 1" في بطولة العالم للتحمل وفي سباق لومان 24 ساعة. وبين عامي 2014 و2017، حقق المصنّع الألماني 3 انتصارات على حلبة سارث وفاز بستة ألقاب عالمية.

في عام 2019، تسلم إينزينغر بمفرده قسم بورشه موتورسبورت، وأضاف إلى سجلات المصنّع لقبين جديدين في التحمل ضمن فئة "جي تي إي برو" مع طراز 911 آر أس آر. في الوقت ذاته، انضمت العلامة التجارية إلى بطولة العالم لسباقات فورمولا إي المخصصة للسيارات الكهربائية 100 في المئة، كما فازت بلقبين في البطولة الأمريكية للسيارات الرياضية في بلاد "العم سام".

قال إينزينغر: "أنظر بفخر وبإمتنان لما حققناه سويًا. كانت فترة مزدحمة مع تطوير برنامج "أل أم بي1"، وثلاثية (الفوز) في لومان والألقاب العالمية مع 919 هايبريد والألقاب مع 911 آر أس آر، وانغماسنا في فورمولا إي والتحضير للمشاركة في الفئة الجديدة "أل أم دي إتش" بدءاً من عام 2023 .. كل هذه الأمور تطلبت القوة والتركيز من ناحيتنا".

وتابع: "انتصارات كهذه هي دائمًا نتاج عمل جماعي رائع. احترامي الشديد وشكري لكل من ساهم بذلك: داخل الهيكل (السيارة)، على الحلبة، في ويشاش، فلاشي وزوفنهاوسن. أشكر أيضاً فرق العملاء لبورشه، التي فازت بالعديد من السباقات في 24 ساعة في نوربورغرينغ وسبا ـ فرانكورشان".

ولكن يبدو، أن أبرز انجازات إينزينغر ما زالت على الطريق، فالجميع يعلم أن فولكسفاغن تستعد للدخول إلى الفورمولا احد، وأن القرار سيتخذ في الأسابيع المقبلة. ففي حين منح مقر فولفسبورغ الضوء الأخضر للإنغماس في منافسات الفئة الملكة، نجح إينزينغر في تحقيق ما عجز عنه أي شخص في مجموعة فولكسفاغن حتّى الآن. فقد سبق له في عام 2017 أن قاد مجموعة عمل مماثلة في احتمالية المشاركة في الفورمولا واحد، ولكن النظرة المستقبلية للقوانين (التي تم تحديدها بداية لعام 2021) لم تدخل حيز التنفيذ. اليوم، وبعدما وجد نفسه من دون مسؤوليات عند بورشه، يبدو كمرشح منطقي من أجل وضع في المكان المناسب البرنامج الخاص بالفورمولا واحد ضمن المجموعة.

اقرأ أيضاً:

ويعرف إينزينغر جيدًا كيف يعمل، فمن أجل عودة بورشه إلى لومان انطلق من ورقة بيضاء وكان البيدق والعامل الأساس في خلق الفريق، فاستقدم العديد من المهندسين الجيدين وأصحاب المهمات الأساسية.

من جهة أخرى، يعرف إينزينغر جيدًا الوسط في الفورمولا واحد بعدما سبق له أن عمل مع "بي أم دبليو"... كما عمل مع ماركوس دويسمان الذي يشغل اليوم منصب رئيس مجلس إدارة أودي وأوليفر بلومي نظيره في بورشه: رجلان شاركا الاسبوع الماضي في اجتماع قمة للفورمولا واحد في مونزا من أجل مناقشة المحركات المستقبلية.

في خلال هذا اللقاء، تحدث توتو وولف باسم مرسيدس موضحاً أنّ الجميع يبذل قصارى جهده لتسهيل وصول مزود جديد للمحركات إلى الفورمولا واحد من مجموعة فولكسفاغن في عام 2026، عن طريق تبسيط التصاميم وإلغاء العنصر التقني المعقد المتمثل بنظام "أم جي يو ـ إتش".

حالياً، يتمنى إينزينغر الأفضل لمن سيخلفه على رأس قسم بورشه الرياضي، وهو توماس لاودنباش البالغ 53 عاماً والمولود في تشيلي، علما أن الأخير تابع دراساته في الهندسة الميكانيكية في كارلسروه. لاحقاً، انتقل إلى بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي أم" ثم انضم إلى بورشه عام 1998.

كما شغل منصب مدير تطوير المحركات والعديد من المناصب المهمة في العديد من البرامج على غرار 918 سبايدر و911 آر أس آر و911 جي تي آر أو حتّى 911 جي تي 3 كاب. أما مهمته الحالية فتنطوي على السماح لبورشه بلعب الأدوار الاولى والمنافسة على الفوز في الترتيب العام في بطولة التحمل مع السيارة المستقبلية "بروتوتايب أل أم دي إتش" التي ستشارك في بطولة العالم للتحمل وبطولة أمريكا للسيارات الرياضية بدءاً من عام 2023.

اقرأ أيضاً:

ووعد السلف الجديد قائلاً: "أنا سعيد من الثقة التي منحت لي ومتحمس بمواجهة التحديات التي تنتظرني. الهدف الأساسي هو البناء على النجاحات التي حققتها إدارة فريتز إينزينغر. انه تحدٍ رائع".

وأضاف: "سنجعل رياضة السيارات تتكيّف مع الشروط الجديدة في الصناعة الرياضية، ولمسابقات الزبائن ومع انغماس الفريق المصنعي في البطولات الكبرى في العالم. هدفنا الفوز بسباق 24 ساعة في لومان للمرة الـ 20 ، والفوز بألقاب عالمية إن كان في التحمل أو فورمولا إي. كما من المهم أيضاً أن نتابع تطوير المنافسة مع فرق العملاء. مع الدراسة المستمرة لمهمة آر، نظهر إلى أي درجة كان ذلك ملفتًا للإنتباه".

المشاركات
التعليقات
نتفليكس "قد تفكّر" في شراء الفورمولا واحد من أجل بثّ سباقاتها

المقال السابق

نتفليكس "قد تفكّر" في شراء الفورمولا واحد من أجل بثّ سباقاتها

المقال التالي

بينوتو: فيراري تواجه صعوبات في إيجاد فرصٍ لناشئيها ضمن الفورمولا واحد

بينوتو: فيراري تواجه صعوبات في إيجاد فرصٍ لناشئيها ضمن الفورمولا واحد
تحميل التعليقات