هلكنبرغ يحصل على عقوبة في ظلّ اختبار رينو لأجزاء محرّك 2018

انضمّ نيكو هلكنبرغ إلى ركب السائقين الحاصلين على عقوبة لسباق جائزة الولايات المتّحدة الكبرى، إذ قدّمت رينو محرّكًا مُعدّلًا يتضمّن بعض الأجزاء المطوّرة لموسم 2018.

اتّبع الصانع الفرنسي مقاربة حذرة عبر منح نسخة واحدة من المحرّك الجديد لزبونيه ريد بُل وتورو روسو بالتزامن مع فريقه المصنعي من أجل ضمان المساواة.

لكنّها ستكون المحرّكات الوحيدة من خصائص "آر.إي.17جي" الجديدة التي يتمّ تقديمها هذا الموسم، ما قد يخلق تباعدًا في الأداء بين سائقَي كلٍ من الفرق الثلاثة.

كما سيحصل هلكنبرغ، وفيرشتابن وهارتلي على مكوّنات أخرى جديدة بالخصائص القياسيّة، ولا يزال من غير الواضح بعد عدد المراكز التي سيتعيّن على كلٍ منهم أن يتراجعها نتيجة لذلك.

وقال سيريل أبيتبول المدير العام لفريق رينو لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "الأمر يتعلّق بمحرّك الاحتراق الداخلي. وهي أجزاء تتماشى مع المكوّنات المنتظرة لـ 2018 والتي يُمكن تقديمها لـ 2017".

وأضاف: "لأكون واضحًا ليس ذلك كلّ ما نُخطّط له لموسم 2018، لكنّها خطوة نحو تلك الوجهة، هذه خطوة جيّدة على صعيد الأداء والموثوقيّة".

وتابع: "لكنّ مشاكل الموثوقيّة الكبيرة تتواجد في مكوّنٍ آخر من وحدة الطاقة. من الواضح أنّه لا يزال علينا أن نكون حذرين للغاية بخصوص ما نقوم به، وتحديدًا على الجانب الهجين، أي نظام إيرز. يتماشى ذلك من جانبنا مع الوقود الجديد الذي ستُقدّمه «بي بي»".

وقال أبيتبول أنّه كان من المهمّ أن لا تحصل رينو على معرفة إضافيّة فقط من خلال التحديثات، وإنّما لتُثب أيضاً أنّ بوسعها إحراز تقدّمًا خلال الموسم.

"في حال عدت بالزمن فقد كانت هناك محادثة حيال تقديم تحديثٍ آخر هذا الموسم أم لا" قال أبيتبول، وأضاف: "كان هناك تحديثٌ في سوتشي وكان واضحًا. شاهدنا خلال عدّة سباقات أنّ ريد بُل قادرة على التواجد على منصّة التتويج".

وتابع: "نجلب الآن خطوة أخرى لهذا الموسم. في حال قارنت كلّ الانتقادات التي واجهناها في مرحلة ما من هذا الموسم، فقد نُشرت تقارير علنيّة بأنّه لن تكون هناك تحديثات لوحدة الطاقة".

وواصل شرحه بالقول: "أعتقد أنّ الناس لا يفهمون بالضرورة تعقيدات تطوير المحرّك، وكان من الجيّد أن نُظهر أنّ بوسعنا القيام بذلك، بشكلٍ مماثلٍ لإيماننا بقدرتنا على ردم الفجوة مع الأفضل على مدار الموسم المقبل. من الجيّد بناء الثقة داخليًا وخارجيًا".

واستدرك: "من الواضح أنّ بوسعك التساؤل عن جدوى ذلك بالنظر إلى العقوبة وتبقّي أربعة سباقات فقط، لكنّنا نعتقد أنّ لذلك جدوى، وسيُساعد الفرق ضمن تحدّياتها".

وأكمل: "كما أنّنا احتجنا للقيام بذلك نسبيًا في الوقت ذاته، إذ خضنا محادثة مع «فيا» واحترمنا موقفها وهو إتاحة المحرّك في السباق ذاته للجميع".

وأكّد أبيتبول أنّ السيارات الأخرى في كلّ فريق ستواصل استخدام الخصائص القديمة لبقيّة الموسم.

وقال الفرنسي: "قمنا بتصنيع ثلاثة فقط، إذ أنّ ذلك مرتبطٌ بوضع المسافات المتبقية لتلك السيارات الثلاث. كانت هناك ضرورة لتقديم وحدة طاقة جديدة لها، أي كان من الواضح وضع هذا التطوير في تلك السيارات".

وأكمل: "لا تحتاج السيارات الأخرى نظريًا لتقديم مكوّنات جديدة، أي أنّها كانت لتحصل على عقوبات من دون جدوى".

وبخصوص المشكلة السياسيّة إن صحّ التعبير بخصوص عدم المساواة بين كلّ زميلين من الفرق الثلاثة، قال أبيتبول: "لا يختلف الأمر عمّا يحدث يوميًا في الفورمولا واحد، إذ دائمًا ما تحصل على أجزاء لا تكون متاحة...".

وأكمل: "ليس الأمر كالفارق بين الليل والنهار. الأمر سياسي وأنا متأكّدٌ من أنّ فريقًا مثل ريد بُل قادرٌ على التعامل مع ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الولايات المتحدة الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين نيكو هلكنبرغ
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة