هلكنبرغ: الجناح الخلفي الكبير أشبه "بسحب المظلة"

المشاركات
التعليقات
هلكنبرغ: الجناح الخلفي الكبير أشبه
كتب:
, محرر
18-02-2019

قال نيكو هالكنبرغ أنّ الجناح الخلفي الكبير على سيارة رينو يجعل الأمر أشبه وكأنه "يسحب مظلة" عندما ينظر في المرآة وهو على المقطع المستقيم، وذلك بعد اختباره الأوّل لسيارة الصانع الفرنسي خلال الفترة الصباحية من اليوم الأوّل لتجارب برشلونة الشتوية.

أنهى هلكنبرع الفترة الصباحية من اليوم الافتتاحي للتجارب الشتوية في برشلونة بالمركز السابع، إذ قطع 64 لفّة بلغ زمن أسرعها دقيقة و20.980 ثانية.

وقال الألماني أنّ انطباعاته الأولى عن السيارة الجديدة جيّدة في الوقت الحالي حسب ما قام باختباره إلى الآن.

"عملت السيارة من دون مشاكل كبيرة هذا الصباح، إذ كانت انطباعاتي الأولى جيّدة إلى الآن" قال هلكنبرغ.

وأضاف: "أعتقد بأنّ 64 لفّة بداية جيّدة. كما أنّني لا أشعر بأنّني على متن سيارة مختلفة تمامًا، إذ بدا الشعور وكأنني أعود إلى منزلي".

وتابع: "لم تتغيّر السيارة كثيرًا بالنسبة لي، إذ لدينا ذات عجلة القيادة على سبيل المثال، وكذلك وضع المقعد مشابه كثيرًا للعام الماضي. لم أتوقّع اختلافًا ضخمًا، كما كان من الصعب الحكم على مدى تأثير القوانين الانسيابية الجديدة على شعوري، لكنّني لا أشعر باختلاف كبير حتّى الآن".

يُشار إلى أنّ رينو قد صرّحت بتحقيها لتقدّم كبير على صعيد محرّكها ضمن سعيها لتقليص الفارق مع فرق الصدارة الثلاثة، إذ عمل الفريق على محرّك جديد بالكامل متستفيدًا من الدروس التي تعلّمها مع الخصائص الثالثة لمحرّك العام الماضي.

وعند سؤاله عمّا إذا كان شعر بمزيد من الطاقة من محرّك رينو، قال الألماني: "يُمكنني الإجابة بنعم، لكن على الجانب الآخر، بتنا نواجه الكثير من السحب مع الجناح الخلفي الكبير، إذ يؤثّر ذلك على شعوري بطاقة المحرّك. أشعر وكأنّني أسحب باراشوتًا عندما أكون على المقطع المستقيم وأرى ذلك الجناح الخلفي الكبير في المرآة، إذ من الواضح أنّ لذلك تأثير على الشعور بمقدار الطاقة التي يولّدها المحرّك".

في المقابل، لا يرى هلكنبرغ أن قوانين الوزن الجديدة - التي زادت من الحدّ الأدنى لوزن السائق ليصل إلى 40 كلغ - سيكون لها تأثير كبير عليه أو على استعداداته، وأنّ الوضع سيكون منصفًا أكثر في ذلك الجانب.

فقال: "لن أتأثّر كثيرًا بالتغييرات على قوانين وزن السائق لأكون صريحًا، إذ لطالما كنت طوال مسيرتي حول وزن ثابت. الوزن المناسب لي هو 78 كلغ، أيّ أقلّ بـ 2 كلغ فقط من الحدّ الأدنى المسموح به الآن والذي أحتاج لبلوغه".

واختتم بالقول: "أرى أنّ ذلك التعديل قد حرم السائقين الأقلّ وزنًا من أفضليّة لطالما امتلكوها، والآن سُلبت منهم، لذا ينبغي أن يكون الوضع في ذلك الجانب أكثر إنصافًا. لكنّني لا أعتقد بأنّ تلك أفضليّة محسوبة بالنسبة لي".

المقال التالي
اعتماد قوانين أكثر صرامة للكشف عن كمية الوقود في سيارات الفورمولا واحد

المقال السابق

اعتماد قوانين أكثر صرامة للكشف عن كمية الوقود في سيارات الفورمولا واحد

المقال التالي

فيتيل يتصدّر اليوم الافتتاحي من التجارب الشتوية الأولى في برشلونة

فيتيل يتصدّر اليوم الافتتاحي من التجارب الشتوية الأولى في برشلونة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث تجارب فبراير في برشلونة
الكاتب أحمد مجدي
Be first to get
breaking news