هاميلتون يُصرّ على عدم وجود توتّرٍ في علاقته مع روزبرغ

قال البريطاني لويس هاميلتون أنّ الفترة الهادئة إلى حدٍ ما التي تلت حادثة اللفّة الأولى بينه وبين زميله نيكو روزبرغ خلال جائزة إسبانيا الكبرى كانت نتيجة نضجه هو وروزبرغ.

أشار هاميلتون إلى أنّ التواصل الجيّد داخل أسوار قلعة مرسيدس أحدث الفارق، حيث أكّد ثنائي الفريق ومدير قسم رياضة السيارات في الشركة الألمانيّة توتو وولف أنّ الحادث بات جزءاً من الماضي.

وقال هاميلتون: "أعتقد أنّني أظهرت أنا وروزبرغ مدى نضجنا. تحدّثنا إلى بعضنا اليوم ولا توجد أيّة مشاكل".

وأضاف: "كان هناك نوعٌ من التوتّر في الماضي، لكن كان هناك احترامٌ كاملٌ بيننا. قلت «لا أزال أكنّ كامل الاحترام تجاهك» وقد قال هو أمراً مماثلاً. قلنا لبعضنا «لنواصل التسابق فحسب»".

وتابع: "لا يُغيّر ذلك طريقة تعاطينا مع السباقات. أعتقد أنّنا أصبحنا أكبر سناً فحسب! كلانا جيّدٌ في العمل الذي نقوم به ونعلم ذلك، بتناً أكبر سناً الآن".

وأكمل: "من الجيّد دائماً مناقشة الأمور، ذلك ما قمنا به كفريق في برشلونة وفي المصنع أيضاً بشكلٍ منفرد. تحدّثت قبل قليل مع روزبرغ. من الجيّد القيام بذلك دائماً، لكنّني لا أشعر أنّه كان علينا القيام بذلك إذ أنّنا ندرك جيّداً عدم وجود مشكلة".

وأردف: "تتطلّع إلى الأمام وحسب، إذ ليس بوسعك القيام بأيّ شيء لتغيير الماضي. لكنّ التواصل أمرٌ غاية في الأهميّة في شركة واسعة النطاق. تلطيف الأجواء أو إجراء محادثة كان إيجابياً للغاية بالنسبة إلينا".

وأشار هاميلتون إلى أنّه لم يتطرّق إلى تفاصيل حادثته مع روزبرغ في برشلونة عندما تحدّثا اليوم.

وقال بطل العالم الثلاثي: "لم نتحدّث عن الحادث، إذ لم نكن بحاجة لذلك. نعلم ماذا حدث إذ كنّا هناك وعشنا تفاصيل الواقعة. لكنّنا لسنا عاطفيين للغاية لنواصل الحديث إلى ما لا نهاية حول تلك الأمور".

وتابع: "لسنا بحاجة لذلك. كما قلت سابقاً كلّ ما نحتاجه هو الاحترام المتواصل بيننا. سنواصل التسابق وكلّ شيء على ما يرام".

وضعٌ مختلف

اعترف البريطاني أنّ العواقب كانت لتكون مختلفة بالكامل لو انسحب أحدهما وواصل الآخر السباق ليُحرز بعض النقاط.

وقال في هذا الصدد: "الوضع مختلفٌ بطبيعة الحال. لا يُمكنني أن أخبركم كيف كانت لتسير الأمور، لكنّ العواطف ستكون مختلفة بالتأكيد. أمامنا 16 سباقاً حتّى نهاية الموسم، كما أمامنا مسيرة طويلة من التسابق المثير بيننا".

وأضاف: "قمنا بعملٍ جيّد والله وحده يعمل عدد السباقات التي خضناها في صفوف هذا الفريق وتجنّبنا الاصطدام من أجل عدم الإضرار بنتائجه. يجب أن نتوقّع المزيد من ذلك".

وتابع: "سنبذل كلّ ما في وسعنا لتفادي الحوادث، لكنّنا متنافسان ونتسابق بتلك الطريقة. ستكون هناك مواجهات متقاربة عند إحدى النقاط، يجب أن نتأكّد من أنّ ذلك لن يضرّ بنتائجنا".

وأكمل: "كلّ سيناريو نمرّ به مختلف عن الآخر. هذا السيناريو الذي نمرّ به الآن تجاوزناه بطريقة إيجابيّة. نأمل أن نكون أكثر جاهزيّة في المستقبل. كما قلت سابقاً فإنّ العواطف تؤثّر فيك بشكلٍ مختلفٍ حسب الوضع الذي تواجهه".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة موناكو الكبرى
حلبة مونتي كارلو
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة