هاميلتون "يُركّز فقط" على اقتناص قطب الانطلاق الأوّل في أبوظبي

يبدو أنّ لويس هاميلتون عاقد العزم على إحراز قطب الانطلاق الأوّل في جائزة أبوظبي الكُبرى إذ يُصرّ على أنّه لن يُفكّر في السباق أو الاستراتيجيّة إلّا بعد انتهاء التجارب التأهيلية.

كشف هاميلتون عن نواياه عندما تدرب على الانطلاقة مع نهاية حصص يوم الجمعة من خانة قطب الانطلاق الأوّل.

"تدربت على الانطلاقة من المكان الذي أسعى إلى البدء منه يوم الأحد" قال هاميلتون.

وأضاف: "هذا ما أعمل على تحقيقه، أثناء تواجدي هناك، لا أسعى لإحراز المركز الثاني على شبكة الانطلاق. لا يُمكنك التنبؤ مُطلقًا بما يُمكن أن يحدث، لكنّي آمُل أن نحظى بالتوازن المناسب، كامل تركيزي موجّهٌ نحو تحقيق قطب الانطلاق الأوّل هذا، كونني لم أحظَ به هنا منذ فترةٍ طويلة".

وتابع: "يُساعد البدء من قطب الانطلاق الأوّل كثيرًا هنا. فأنت بحاجةٍ إلى أن تتأخّر السيارة التي في الأمام بمقدار 1.1 أو 1.2 ثانية في حال كنتَ خلف أحدهم كي تكون قادرًا على تجاوزه. لا ترى ذلك بيني وبين نيكو، أو ثنائي ريد بُل، لذا فمركز الانطلاق هامٌّ للغاية. وعليه فأنا بحاجةٍ إلى قطب الانطلاق الأوّل هذا".

في المقابل أشار هاميلتون إلى أنّه لا يرغب في التفكير أبعد من يوم السبت.

"أركّز الآن فقط على التجارب التأهيليّة، كونني في هذه اللحظة لا أعلم حتّى من أين سأبدأ السباق. أنا بحاجةٍ إلى قطب الانطلاق هذا، ذلك هو ما أسعى إليه. ومن ثَم يُمكنني البدء في التفكير مساء الغد حيال ما سأفعله في السباق، لكن الآن صفر بالمئة من تركيزي موجّهٌ نحو السباق" قال البريطاني.

وتابع: "لا أُفكّر مُطلقًا حيال السباق الآن، كلّ ما أفكّر فيه هو إحرازي لهذا المركز على شبكة الانطلاق كي أستطيع المنافسة على الفوز، وهو ما أنا بحاجةٍ إليه".

في هذه الأثناء عبّر هاميلتون عن سعادته بالتقدّم الذي أحرزه يوم الجمعة قائلًا: "لم تكُن الأمور سيئةً للغاية. لقد بدأنا بشكلٍ جيّد، كانت التجارب الحرّة الأولى جيّدةً للغاية لا سيّما خلال سلسلة اللفّات الطويلة، بعد ذلك لم تبدأ الحصّة الثانية من التجارب الحرّة بنفس الطريقة، كانت التجربة الأولى على متن الإطارات الليّنة «سوفت» ضعيفةً للغاية".

واستدرك في ختام حديثه بالقول: "قمتُ بتسع لفّات ولم أستطِع تسجيل زمنٍ جيّد حيث كنت محتجزًا وسط الزحام وكلّ هذه الأمور. كان الأمر مُحبطٌ بعض الشيء، لكن عندما وضعت الإطارات بالغة اللّيونة «ألترا سوفت» سارت الأمور بشكلٍ جيّد، بعد ذلك كانت سلسلة اللفّات الطويلة جيّدةً بالفعل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أبوظبي الكبرى
حلبة حلبة ياس مارينا
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة