فورمولا 1
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
1 يوم
آر
جائزة تركيا الكبرى
13 نوفمبر
الحدث التالي خلال
21 يوماً
آر
جائزة الصخير الكبرى
04 ديسمبر
الحدث التالي خلال
42 يوماً

هاميلتون يودّ لذكرى معادلة رقم شوماخر القياسي "أن تبقى عالقة في الذاكرة"

المشاركات
التعليقات
هاميلتون يودّ لذكرى معادلة رقم شوماخر القياسي "أن تبقى عالقة في الذاكرة"
من قبل:

يودّ لويس هاميلتون لذكرى معادلته رقم مايكل شوماخر القياسي بعدد الانتصارات في الفورمولا واحد "أن تبقى عالقة في الذاكرة" بالرغم من تركيزه على تحقيق اللقب هذا الموسم.

أحرز هاميلتون فوزه رقم 91 في الفئة الملكة ليعادل بذلك الرقم القياسيّ الذي يمتلكه البارون الأحمر بطل العالم سبع مرات.

وباتت هذه المرة الأولى منذ جائزة بلجيكا الكبرى 2001 التي لم يعد يتربع فيها شوماخر وحيداً على عرش أكثر السائقين تحقيقاً للانتصارات في الفورمولا واحد، حيث كانت آخر انتصاراته في جائزة الصين الكبرى 2006.

وتلقى البريطاني تكريماً على هذا الإنجاز من قبل عائلة شوماخر وهو عبارة عن خوذة للأسطورة الألمانية قدمها له ابنه ميك.

واعترف هاميلتون عقب السباق أنه لم يستوعب بعد معادلته لرقم شوماخر القياسيّ، لكنه بحاجة إلى بعض الأيام من أجل استيعاب ذلك بشكل كامل.

فقال: "بالتأكيد سأحتاج لعدة أيام كي أستوعب ما حصل حقاً".

وأكمل: "لكن ما لا يمكنني القيام به هو تشتيت تركيزي. لا يمكنني تحمّل ذلك ولو لثانية. نعم، لديّ فارق نقاط (أمام المركز الثاني)، نعم نجحتُ بتحقيق انتصارات رائعة، لكنني لم أفُز باللقب بعد".

وتابع: "لم يكتمل عملي بعد، لذا فإن التمرين سيتواصل كعاملٍ هام، الحمية الغذائية ستتواصل كعامل هام، وكذلك أخذ قسطٍ وافر من النوم".

وأردف: "لا أدري ما سيحمله هذا الأسبوع. هناك الكثير من النقاشات والمحادثات عبر الإنترنت للكلام حول الخطط وغيرها، ولديّ الكثير من الالتزامات لإتمامها كل أسبوع".

واسترسل: "سأعود إلى ذهنية العمل، لكن الأمر الأهم أن هذه اللحظة ستمرّ بسرعة وعلينا الانتقال إلى المهمة التالية".

واستطرد: "كما تعلمون لدي ذاكرة سيئة، لذا عليّ بطريقة ما التأكد من أن هذه اللحظة ستبقى عالقة في الذاكرة".

اقرأ أيضاً:

بعد سباق نوربورغرينغ، نجح هاميلتون بتوسيع فارق صدارته في الترتيب العام للبطولة إلى 69 نقطة مع بقاء ستة سباقات حتى نهاية الموسم، ما يضعه في مركز قويّ للغاية لحسم لقبه السابع.

وفي حال نجح البريطانيّ بحسم اللقب فسيعادل رقماً قياسياً آخر باسم شوماخر، ليصبح إحصائياً السائق الأكثر نجاحاً في تاريخ الفورمولا واحد على الإطلاق.

وحين سُئِل عن شعوره حيال إعادة كتابة التاريخ عبر إنجازاته، أوضح هاميلتون أنه ما زال يجد صعوبة في استيعاب كل ذلك بشكل كامل.

فقال: "أعتقد أنه من الصعب للغاية وفجأة أن تتم إعادة كتابة التاريخ، تلك فكرة صعبة جداً، بالنسبة لي شخصياً".

وأكمل: "يمكنني الكلام من خبرتي. من الصعب جداً استيعاب كل ذلك ووضعه ضمن سياقه الواقعي والمعنويّ".

وأردف: "بالطبع أنظر إلى الإحصائيات وما زالت أتابع الرياضيين الآخرين الذين أراهم كأساطير في الرياضات الأخرى، وأشاهد سعيهم لتحقيق إنجازاتهم وألقابهم وأرقامهم القياسية، تلك الأرقام التي سُطرّت من قبل أساطير سابقين كذلك".

واسترسل: "مشاهدتهم من الخارج مختلفة للغاية عن تواجدك في قلب الرياضة".

واختتم: "لكن ما يمكنني قوله أن مهمتي لم تنتهِ بعد. ما زلت أشعر أنه بمقدوري التحسن. وأنا أقود على مستوى جيد للغاية".

اقرأ أيضاً:

ألونسو يتجه للمشاركة في تجارب مع رينو على حلبة برشلونة الأسبوع المقبل

المقال السابق

ألونسو يتجه للمشاركة في تجارب مع رينو على حلبة برشلونة الأسبوع المقبل

المقال التالي

فيتيل جازف كثيرًا خلال سباق جائزة إيفل الكبرى

فيتيل جازف كثيرًا خلال سباق جائزة إيفل الكبرى
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة إيفل الكبرى
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب خلدون يونس