هاميلتون ينفي تضرّر أرضية سيارته في أستراليا بسبب الحفف الجانبية

المشاركات
التعليقات
هاميلتون ينفي تضرّر أرضية سيارته في أستراليا بسبب الحفف الجانبية
28-03-2019

قلّل لويس هاميلتون من التكهّنات التي تُشير إلى أنّ تضرّر أرضية سيارته في سباق جائزة أستراليا الكبرى كان بسبب الحفف الجانبية، إذ ما يزال بطل العالم يشتبه في أنّ ذلك جاء نتيجة الأشلاء التي كانت متواجدة على المسار.

أشار مسؤول الاستراتيجية لدى مرسيدس جايمس فاولز ضمن مقطع فيديو الأسبوع الماضي إلى أنّ الضرر الذي لحق بسيارة فريقه "كان بسبب المرور فوق بعض الحفف الجانبية". مع ذلك، لا يعتقد هاميلتون أنّ ذلك كان السبب.

"رأينا تراجع الأداء بدءًا من اللفّة الرابعة، إذ كان هنالك افتراض بأنّ ذلك يعود إلى الحفف الجانبية، لكنّني لم أمرّ فوق حفف جانبية أكثر ممّا فعلت في الماضي، لذا فإن الأكثر ترجيحًا هو أن الأشلاء تسببت بذلك، بعض الأشلاء من السيارات الأخرى التي خسرت أجزاءً من مكوّناتها" قال هاميلتون.

وأضاف: "قد يكون ذلك هو السبب، لكنّها مسألة تكهّنات. لم أرتكب أيّة أخطاء أو خروج عن المسار في أيّ مكان لأتسبب بتلك الحادثة. لكنّنا تعرّضنا لخسارة كبيرة في الأداء جرّاء ذلك".

ونفى هاميلتون كذلك التكهّنات من سيباستيان فيتيل بأنّه تعمّد حجزه في أستراليا، ما جعل بدوره سائق فيراري عرضة لهجمات ماكس فيرشتابن.

"لا أخطط مُطلقًا لحجز وتأخير أيّ أحد. كنت فقط أخوض سباقي. من السهل توجيه أصابع اللوم على الآخرين في خضم اللحظة عندما لا تسير الأمور على نحوٍ جيّد، لذا فإنّني متأكّد بأنّه بات يملك على الأرجح رأيًا مختلفًا الآن. لن يُمثّل ذلك أيّ اختلاف بالنسبة لي. إذ ركّزت فقط على القيام بعملي ولم أكن أفكّر مُطلقًا في سباقه" قال هاميلتون.

وتابع: " أرغب بغريزة طبيعية في إبقائه في الخلف، لكنّني علمت بأنّ أمامي طريق طويلة للغاية. لقد توقّف قبلي بلفّة، لذلك علمت أنّ كلينا سيكون في مركب واحد نحو النهاية. كنت أفكّر على المدى الطويل بعض الشيء، حتّى يتسنّى لي الدفاع في مواجهة السيارات القادمة والتي في الأمام حتّى النهاية، الأمر الذي لا أعتقد بأنّه فكّر فيه كون إطاراته تآكلت على نحوٍ مفرط في النهاية".

من جهة أخرى، أشار هاميلتون كذلك إلى أنّه حتّى فريقه لم يقدّر بشكل كامل التكتيكات التي كان يتّبعها في السباق.

"المهندسون فقط يقلقون بعض الشيء، إنّهم يشعرون بالقلق حتّى لو كنت تعلم ما يحدث، كونهم لا يعلمون دومًا ما يحدث. فلم يمتلك مهندسي في السباق الأخير أدنى فكرة عن أنّني كنت أحافظ على الإطارات" قال البريطاني.

واختتم: "اعتقدوا بأنّ وتيرتي تراجعت، وهو ما اعتقده الكثير من المتابعين. لكنّني كنت أحافظ على الإطارات والوقود وأضمن أن يكون لدي ما يكفي من أجل الضغط حتّى النهاية، وهو كلّ ما كنت أحتاجه من أجل الحلول في المركز الذي حصدته. لم يكن بوسعي القيام بالمزيد للتقدّم أكثر في الأمام، ولم أكن بحاجة كذلك للقيام بأقلّ من ذلك".

المقال التالي
كي يظهر للمرّة الأولى مع مكلارين في البحرين

المقال السابق

كي يظهر للمرّة الأولى مع مكلارين في البحرين

المقال التالي

إطلاق لعبة الفورمولا واحد 2019 الإلكترونية أبكر بشهرَين من موعدها

إطلاق لعبة الفورمولا واحد 2019 الإلكترونية أبكر بشهرَين من موعدها
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة