فورمولا 1
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
14 أغسطس
الحدث التالي خلال
3 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
28 أغسطس
الحدث التالي خلال
17 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
04 سبتمبر
الحدث التالي خلال
24 يوماً
آر
جائزة توسكاني الكبرى
11 سبتمبر
الحدث التالي خلال
31 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
الحدث التالي خلال
45 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
59 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
73 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
31 أكتوبر
الحدث التالي خلال
81 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
27 نوفمبر
الحدث التالي خلال
108 يوماً

هاميلتون ينجو من انفجار إطاره في اللفة الأخيرة ليُحقّق انتصاره السابع في سيلفرستون

المشاركات
التعليقات
هاميلتون ينجو من انفجار إطاره في اللفة الأخيرة ليُحقّق انتصاره السابع في سيلفرستون
من قبل:
, رئيس التحرير
02-08-2020

أحرز لويس هاميلتون انتصاره السابع في مسيرته في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، ليُؤكّد مرّةً جديدة بأنه السائق الأنجح في تاريخ هذه الجائزة التي لم تغب عن ساحة البطولة منذ العام 1950، على الرغم من انفجار إطار سيارته الأمامي الأيسر في اللّفة الأخيرة.

في العام 2017، تشارك هاميلتون مع آلان بروست لائحة أنجح السائقين في تاريخ جائزة بريطانيا الكبرى بخمسة انتصارات، قبل أن يصعد للصدارة في العام الماضي محققًا فوزه السادس على هذه الحلبة. ويبدو بأنّ البريطاني يُريد الابتعاد أكثر في الصدارة وزيادة الصعوبة على السائقين المستقبليين من خلال إحرازه اليوم لانتصاره السابع.

وضمن هذه الانتصارات، ستةٌ منها كانت على متن سيارات مرسيدس (2014-2017 و2019).

واستطاع هاميلتون تصدّر السباق بأريحية أمام زميله بالفريق فالتيري بوتاس، ليُحقّق فوزه الثالث على التوالي من أصل أربع جولات في موسم 2020. كما أنّه الفوز رقم 87 في مسيرته الاحترافية.

ولكن شهدت اللّفات الأخيرة من السباق انفجار الإطار الأمامي الأيسر لعددٍ من السائقين من بينهم لويس هاميلتون الذي تمكّن من التغلّب على هذه المشكلة من خلال قيادته ببطئ كبير في اللّفة الأخيرة. ولكن أكبر الخاسرين كان زميله بالفريق فالتيري بوتاس الذي انفجر إطار سيارته قبل 3 لفات ليخسر مركزه الثاني ويُنهي سباقه في المركز 11.

كما أنّ كارلوس ساينز الذي كان يحتلّ المركز الخامس، تراجع إلى 13 قبل لفتين من النهاية بسبب نفس المشكلة.

وقد سمح هذا الفوز لهاميلتون بالابتعاد أكثر في صدارة ترتيب السائقين إذ يبدو بأنّ البريطاني في طريقه إلى معادلة الرقم القياسي بعدد البطولات والمسجّل من قبل الأسطورة الألمانية مايكل شوماخر (7 بطولات).

المركز الثاني كان من نصيب سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن الذي خاض سباقًا وحيدًا من دون منافسةٍ من أحد، إلّا أنّ آماله انتعشت في اللّفات الأخيرة بعد انفجار إطارات منافسيه.

وحلّ شارل لوكلير في المركز الثالث أمام دانيال ريكاردو ولاندو نوريس.

إستيبان أوكون خطف نقاطًا إضافية لفريق رينو بحلوله في المركز السادس، إذ تقدّم على بيير غاسلي وأليسكندر ألبون.

وقد أكمل لانس سترول وسيباستيان فيتيل ترتيب العشرة الأوائل.

مجريات السباق

حلم نيكو هلكنبرغ بالمشاركة في أوّل سباقٍ له في موسم 2020 تبخّر قبل انطلاق السباق إثر مشكلة في وحدة طاقة مرسيدس على سيارته ريسينغ بوينت تمّ اكتشافها قبيل الانطلاقة. وعلى الرغم من محاولة الفريق إصلاح المشكلة إلّا أنّ الوقت لم يسعفه ليفشل الألماني بالمشاركة في الجولة الرابعة من البطولة.

في أثناء ذلك تمكّن هاميلتون من الحفاظ على مركزه من هجمات زميله بوتاس، بينما انسحب كيفن ماغنوسن مع نهاية اللّفة الأولى بعد اصطدامه بسائق ريد بُل أليسكندر ألبون. وحصل الأخير على عقوبة 5 ثوانٍ لتسببه بالحادثة.

ونتيجةً لهذا الحادث، دخلت سيارة الأمان قبل أن يتمّ استئناف السباق للفاتٍ قليلة قبل أن تدخل من جديد مع نهاية اللّفة 13 بعد الحادث الكبير الذي تعرّض له سائق ألفا تاوري دانييل كفيات على منعطف "ماغتس" السريع. وقال كفيات "أنا آسف".

ومع دخول سيارة الأمان للمرّة الثانية، دخل معظم السائقين إلى تغيير إطاراتهم باستثناء رومان غروجان الذي وجد نفسه في المركز الخامس قبل أن يتراجع للسابع بعد تجاوز ثنائي مكلارين له.

وبعد إكمال 30 لفة من أصل 52 لفة تألف منها السباق، تواجد هاميلتون في الصدارة بفارق 1.6 ثانية عن بوتاس، حيث كان الفارق بين الثنائي ضئيلاً للغاية مقارنةً بالجولات السابقة. أمّا فيرشتابن فكان الوحيد نسبيًا القادر على مجاراة أداء مرسيدس في بعض مراحل السباق على الرغم من أنّ الفارق بينه وبين هاميلتون كان قرابة 10 ثوانٍ خلال اللّفة 31.

وفي حين أنّ كُلّ شيء بدا في طريقه إلى نهاية عادية لمجريات هذه الجائزة، إلّا أنّ انفجار الإطار الأمامي الأيسر على سيارات هاميلتون وبوتاس وساينز أشعلت الإثارة من جديد في السباق. إذ وفي حين أنّ هاميلتون كان قادرًا على إيصال سيارته إلى خطّ النهاية والفوز، بيد أنّ بوتاس وساينز خسرا مركزهما المتقدّم وتراجعا إلى الوراء من دون تحقيق أيّ نقطة.

نتيجة السباق

المركز السائق عدد اللفات التوقيت الفارق النقاط
1 United Kingdom لويس هاميلتون 52 1:28:01.283   25
2 Netherlands ماكس فيرشتابن 52 1:28:07.139 5.856 19
3 Monaco شارل لوكلير 52 1:28:19.757 18.474 15
4 Australia دانيال ريكاردو 52 1:28:20.933 19.650 12
5 United Kingdom لاندو نوريس 52 1:28:23.560 22.277 10
6 France إستيبان أوكون 52 1:28:28.220 26.937 8
7 France بيير غاسلي 52 1:28:32.471 31.188 6
8 Thailand ألكسندر ألبون 52 1:28:33.953 32.670 4
9 Canada لانس سترول 52 1:28:38.594 37.311 2
10 Germany سيباستيان فيتيل 52 1:28:43.140 41.857 1
11 Finland فالتيري بوتاس 52 1:28:43.450 42.167  
12 United Kingdom جورج راسل 52 1:28:53.287 52.004  
13 Spain كارلوس ساينز الإبن 52 1:28:54.653 53.370  
14 Italy أنطونيو جيوفينازي 52 1:28:55.488 54.205  
15 Canada نيكولاس لاتيفي 52 1:28:55.832 54.549  
16 France رومان غروجان 52 1:28:56.333 55.050  
17 Finland كيمي رايكونن 51 1 lap    
  Russian Federation دانييل كفيات 11      
  Denmark كيفن ماغنوسن 0      
  Germany نيكو هلكنبرغ 0      
هلكنبرغ خارج سباق بريطانيا بعد إخفاقه في الانطلاق إثر مشكلة متأخرة

المقال السابق

هلكنبرغ خارج سباق بريطانيا بعد إخفاقه في الانطلاق إثر مشكلة متأخرة

المقال التالي

هاميلتون: كاد قلبي أن يتوقف بعد انثقاب إطار سيارتي

هاميلتون: كاد قلبي أن يتوقف بعد انثقاب إطار سيارتي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى
الكاتب خضر الراوي