فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

هاميلتون ينتقد سطح المسار "المروّع" في تركيا

قال لويس هاميلتون أنّ متعة حلبة اسطنبول بارك تلاشت بسطح المسار الجديد للفورمولا واحد والذي يراه "مروّعًا على كامل الحلبة".

هاميلتون ينتقد سطح المسار "المروّع" في تركيا

عانى السائقون من أجل التماسك خلال حصّتي التجارب الحرة اليوم الجمعة لجائزة تركيا الكبرى، حيث يختبر المسار الجديد الذي تمّت إعادة تعبيده أولى المنافسات على سطحه.

وواجه السائقون في بداية التجارب الحرة الأولى صعوبة في التسارع بشكل طبيعي على المقطع المستقيم على المسار الجديد، كما عانوا من عدد من الانزلاقات، بينما كانت اللفة الأسرع في تلك الحصة أبطأ بأكثر من 10 ثوانٍ من زمن قطب الانطلاق الأول على ذات الحلبة في 2011.

وبينما تحسّنت ظروف التماسك بشكل طفيف خلال الحصة الثانية، كان زمن ماكس فيرشتابن الأسرع ما يزال أبطأ بأكثر من 3 ثوانٍ من زمن 2011.

اقرأ أيضاً:

وقد أكمل حامل اللقب هاميلتون اليوم في المركز الرابع لصالح مرسيدس، مُنهيًا بفارق 8 أعشار من الثانية خلف فيرشتابن في التجارب الحرة الثانية، حيث وصف البريطاني اليوم "بالكارثي بعض الشيء".

فقال: "تلك حلبة رائعة للغاية، ولا أفهم في الحقيقة لماذا أنفقوا الملايين من أجل إعادة تعبيد المسار".

وأضاف: "أعلم أنّها حلبة قديمة، لكن كان بمقدورهم على الأرجح تنظيفها فقط عوضًا عن إهدار كل هذه الأموال. المسار الآن أسوأ من بورتيماو عندما كان هنالك سطح جديد للمسار هناك".

وتابع: "الإطارات لا تعمل، وبوسعكم رؤية ذلك. المسار زلق كالجليد، ولا تحصل على أيّة متعة من اللفة مثلما كان ليحدث عادة في اسطنبول، ولا أرى بأنّ ذلك سيتغيّر فيما تبقى من الجائزة".

وأردف: "المسار مروّع بكامله. الأمر أشبه وكأن هنالك بقع من الماء في كل مكان، وأنت على الإطارات الملساء، وتتسارع، فتنزلق في النهاية".

هذا وقد آثرت بيريللي جلب أقصى مجموعة من التركيبات إلى تركيا من أجل التعامل مع المنعطفات متوسطة وعالية السرعة، لكنّ ذلك ترك السائقين يعانون من أجل الوصول بها إلى مجال العمل المثالي على ذلك السطح الأملس للغاية.

اقرأ أيضاً:

وعن ذلك قال هاميلتون: "نحن بعيدون تمامًا عن نافذة الحرارة المثالية لهذه الإطارات هنا. إنّه محض هراء".

وكشف هاميلتون بأنه لم يكن قادرًا على القيام بأي عمل يخصّ إعدادات سيارته مرسيدس "دبليو11"، حيث أمضى كامل برنامجه في تجارب اليوم هو يركّز على الإطارات.

فقال: "لم أغيّر أمرًا واحدًا مع السيارة اليوم، كونه وإذا لم تكن الإطارات تعمل، فلن تعرف المشكلة في التوازن، وسيتمحور الأمر حول الإطارات فقط".

واختتم: "من الواضح بأنّ ريد بُل تقوم بعمل جيّد للغاية مع الإطارات، ونحن بالتأكيد لدينا الكثير من العمل لنقوم به الليلة لمحاولة معرفة ما يُمكننا تغييره. سيكون من الصعب على المشجّعين فهم ما يحدث، كون هنالك أمور أساسية لا يُمكنك تغييرها على السيارة. يتعيّن علينا فقط القيام بأفضل ما بوسعنا".

المشاركات
التعليقات
بيريللي تحقق في مشكلة اهتزازات إطار هاميلتون الخلفيّ

المقال السابق

بيريللي تحقق في مشكلة اهتزازات إطار هاميلتون الخلفيّ

المقال التالي

بيريللي: خيارات الإطارات كانت "محافظة جدًا" بالمقارنة مع سطح إسطنبول الجديد

بيريللي: خيارات الإطارات كانت "محافظة جدًا" بالمقارنة مع سطح إسطنبول الجديد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة تركيا الكبرى