فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
20 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
34 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
83 يوماً

هاميلتون يُلمح إلى تقديم مرسيدس لتحديث محرّكها الأوّل في كندا

المشاركات
التعليقات
هاميلتون يُلمح إلى تقديم مرسيدس لتحديث محرّكها الأوّل في كندا

قال لويس هاميلتون أنّ تحديث محرّك مرسيدس الأوّل لهذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد سيكون من بين مجموعة من التحديثات التي يتوقّع رؤيتها في السباق المقبل في كندا.

سيطرت مرسيدس على بداية موسم 2019 عبر الفوز بجميع السباقات الستّة الأولى وتحقيق منصّتي تتويج في جميعها.

وفاز هاميلتون بالسباق الأخير في موناكو، بالرغم من أنّ مهمّته كانت أصعب قليلًا بعد خطأ مرسيدس في خيار الإطارات عند توقّف الصيانة المبكّر.

وقال بطل العالم خمس مرّات أنّه لا يزال أمامه هو ومرسيدس مجالٌ للتحسّن قبيل جائزة كندا الكبرى.

وقال البريطاني: "سيتمّ إجراء الكثير من التحليلات، وتحديدًا في ما يخصّ فهم الإطارات بشكلٍ أفضل وتقديم عملٍ أفضل على صعيد الإجراءات".

وأضاف: "ذلك يعني أنّ بيتر بونينغتون (مهندس سباقه) وماركوس دودلي (مهندس الأداء) والكثير من المهندسين يُحاولون استخراج المزيد من المعلومات من نظام استعادة الطاقة وتجهيز البيانات بالشكل المناسب لأتمكّن من توفير أداء أفضل من هذه السيارة".

وأردف: "كما أعلم أنّ الشباب في المصنع يعملون على التحديثات".

ثمّ تابع: "سيكون لنا على الأرجح مُحرّكٌ جديد بحلول السباق المقبل، لذا ستُواصل السيارة التقدّم إلى الأمام أيضاً".

ونوت مرسيدس توفير تحديث محرّكها في كندا العام الماضي، لكنّها أجّلت ذلك إلى السباق التالي في فرنسا نتيجة مشاكل في الجودة.

ولا تزال الحظيرة الألمانيّة الصانع الوحيد من بين الصانعين الأربعة الذي لم يُقدّم بعد تحديثه الأوّل للمحرّك، ما يعني بقاءه ضمن الجدول الزمني الاعتيادي.

اقرأ أيضاً:

وكانت هوندا الصانع الأوّل الذي يفعل ذلك عبر توفير "الخصائص الثانية" لمحرّكها لأسبابٍ تتعلّق بالموثوقيّة في الجولة الرابعة في أذربيجان.

من جانبها وفّرت رينو خصائص جديدة من محرّكها لأسبابٍ تتعلّق بالموثوقيّة كذلك في السباق التالي في إسبانيا، كما وفّرت فيراري تحديثها الأوّل هناك ضمن سعيها لتحسين الأداء.

وفي حال استخدم سائقٌ أكثر من ثلاثة محرّكات في الموسم فسيحصل على عقوبة على شبكة الانطلاق، حيث يُمكن الجدال بأنّ مرسيدس في أفضل موقعٍ لتفادي ذلك السيناريو.

وبالرغم من ذلك وتواجد الفريق والسائقَين في صدارة بطولتَي الصانعين والسائقين، أصرّ هاميلتون على أنّ مرسيدس لن تُخفّف من سعيها للتحسّن.

ووصف البريطاني منافسيه "بأنّهم كانوا قريبين قدر ما بوسعهم" في موناكو، لكنّه أشاد بفريقه بخصوص الأداء في السباق الذي "كان قويًا، جدًا جدًا بشكلٍ عام".

لكنّ قال: "من الواضح أنّنا تواجدنا على الإطارات الخاطئة، لذا كان بوسعنا القيام بعملٍ أفضل على صعيد الاستراتيجيّة، من دون شكّ".

وأكمل: "لا نحصل دائمًا على كلّ شيء مثالي، وأعتقد بأنّنا سنتعلّم من ذلك".

واختتم حديثه بالقول: "ما لا يكسرك يجعلك أكثر قوّة".

ريد بُل: فيرشتابن "مستمتع" بدور قائد الفريق

المقال السابق

ريد بُل: فيرشتابن "مستمتع" بدور قائد الفريق

المقال التالي

مرسيدس متأكّدة من عدم تراجع ثقة بوتاس بعد خسارته لنتيجة جيّدة في موناكو

مرسيدس متأكّدة من عدم تراجع ثقة بوتاس بعد خسارته لنتيجة جيّدة في موناكو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1