هاميلتون يلقي اللوم على المكابح بعد أن كاد يصطدم بسيارة الأمان

ألقى لويس هاميلتون باللوم على مكابحه لعدم وصولها إلى الحرارة الملائمة إذ كاد أن يصطدم بسيارة الأمان خلال انطلاقة سباق جائزة بريطانيا الكبرى.

قرّرت إدارة السباق انطلاقه خلف سيارة الأمان – التي بقيت حتى اللفة السادسة - نظراً لهطول الأمطار وتواجد المياه على الحلبة.

قبيل ذلك، كاد هاميلتون أن يرتطم بالقسم الخلفي الأيمن من سيارة الأمان "مرسيدس إيه.إم.جي جي.تي" قبل أن يتدارك الموقف ويخرج عن المسار قليلاً متفادياً الاصطدام.

وقد أوضح البريطاني الذي فاز بالسباق أنّ مشكلة في المكابح هي السبب وراء ما حصل، إذ أنّ الانطلاقة البطيئة خلف سيارة الأمان منعت وصولها إلى الحرارة المناسبة.

حيث قال: "كانت المكابح الخلفية على درجة حرارة منخفضة. حاولت رفعها لكن سيارة الأمان كانت بطيئة للغاية، ولا يمكن تخيل ما كان ليحصل".

وأكمل: "سياراتنا سريعة للغاية، ولا يمكنك الرؤية بشكل جيد خلف سيارة الأمان، استعملتُ المكابح لكنّها لم تعمل كما يجب وكدتُ أن أصطدم بها".

وتابع: "إنها سابقة من نوعها، لحسن الحظّ أنّ ذلك لم يحصل".

سيارة الأمان لم تكن ضرورية

من جهة أخرى، أشار هاميلتون أنّ الانطلاقة خلف سيارة الأمان لم تكن ضرورية على الإطلاق من وجهة نظره، إذ كانت ظروف الحلبة مشابهة حين فاز في سيلفرستون للمرة الأولى موسم 2008.

حيث قال: "أعتقد أننا كنا نستطيع إكمال انطلاقة اعتيادية. كانت هناك بقع مبللة في كل مكان على الحلبة، لكن هذه هي السباقات".

وأكمل: "لقد بقينا خلف سيارة الأمان لفترة طويلة للغاية، إذ حان وقت الانتقال إلى إطارات «إنترميدييت» مع خروج سيارة الأمان من الحلبة".

واختتم: "لم تكن هناك بقع مياه على الحلبة أكثر مما كان موجوداً مع انطلاقة سباق موسم 2008".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بريطانيا الكبرى
حلبة سيلفرستون
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة