هاميلتون يفكّ شيفرة سباقٍ مُنهكٍ في البرازيل ويُؤجّل حسم اللّقب إلى أبوظبي

حقّق لويس هاميلتون الفوز في سباق جائزة البرازيل الكُبرى الذي تخلّله هطولٌ غزيرٌ للأمطار مع عدّة توقفات، ليُقلّص الفارق إلى 12 نقطة فقط عن زميله بالفريق نيكو روزبرغ قبل جولة واحدة من نهاية الموسم.

انتظر البريطاني حتى عام 2016 كي يُحقّق انتصاره الأوّل على حلبة إنترلاغوس، إلّا أنّ هذا الفوز له طعمٌ مختلف إذ تمكّن من تأجيل حسم معركة اللّقب إلى الجولة الأخيرة في أبوظبي بعد تقليصه للفارق مع زميله إلى 12 نقطة.

وهذا هو الفوز الثالث لهاميلتون على التوالي ما سيمنحه الزخم مُتوجهًا إلى حلبة مرسى ياس، في حين لم يتمكّن روزبرغ من القيام بأيّ شيء ليكتفي بالمركز الثاني.

وقال هاميلتون "حلمي كان الفوز في البرازيل منذ أيام إيرتون سينا".

ويُمكن القول بأنّ السباق كان صعبًا على جميع السائقين بعد توقفه عدّة مرات فضلاً عن دخول سيارة الأمان جرّاء بعض الحوادث والأمطار الغزيرة.

واستطاع ماكس فيرشتابن التقدّم إلى المركز الثالث قبل لفتين من نهاية السباق بعد سلسلة من التجاوزات الناجحة على سيرجيو بيريز وسيباستيان فيتيل اللّذين حلاّ وراءه في الترتيب.

كارلوس ساينز الإبن قدّم تأديّة باهرة تحت الأمطار مُحرزًا المركز السادس أمام سائق فورس إنديا نيكو هلكنبرغ.

دانيال ريكاردو جاء في المركز الثامن، مُتقدمًا على فيليبي نصر الذي نجح بإحراز نُقطتين بطعم الفوز على أرضه وأمام جماهيره، وهي أولى نقاط فريق ساوبر لهذا الموسم ليتقدم في بُطولة الصانعين مُزيحًا فريق مانور في الترتيب العام.

أمّا فرناندو ألونسو فقد أكمل ترتيب العشرة الأوائل.

مُجريات السباق

تأخّرت انطلاقة السباق بـ10 دقائق بسبب الظروف المُناخيّة السيئة، إذ ولعلّ أكبر مثالٍ على ذلك هو الحادث الذي تعرّض له سائق هاس رومان غروجان أثناء خروجه إلى الحلبة. وقد حطّم الفرنسي القسم الأمامي من سيارته.

بدأ السباق خلف سيارة الأمان مع حلبة مُبلّلة بالكامل، إذ قال فيتيل لفريقه "هُناك الكثير من المياه على الخطوط المُستقيمة، حتى بين المُنعطفين الثالث والرابع".

أمّا ريكاردو فقال "حالة الحلبة الآن أسوأ من ذي قبل عند خروجنا إليها للمرّة الأولى"، فيما قال باتون "الرؤية شبه معدومة".

ومع تحسّن الظروف بشكل طفيف، خرجت سيارة الأمان مع نهاية اللّفة السابعة لينطلق السباق بشكل رسمي مع مُحافظة ثنائي الصدارة على مركزيهما فيما نجح فيرشتابن من تجاوز رايكونن والتقدّم إلى المركز الرابع.

وكان من المثير توقف بعض السائقين على غرار كيفن ماغنوسن وجنسن باتون من أجل التزوّد بالإطارات المتوسطة "إنترميديت"، على الرُغم من أنّ البقيّة كانوا على الإطارات المبلّلة بالكامل "فول ويت".

وبحلول اللّفة الـ11 قال فريق مرسيدس لروزبرغ "لقد بدأ السائقون بالتوقف للإطارات الإنترميديت"، فأجابهم الألماني "مُستحيل! الأمر مُبكّر للغاية".

ولم تمضِ ثوانٍ قليلة حتى انزلق فيتيل على المُنعطف الأخير إذ كان محظوظًا لعدم اصطدامه بالجدار حيث تمكّن من العودة إلى منطقة الصيانة لتغيير إطاراته.

وتعرّض ماركوس إريكسون لحادثٍ على المُنعطف الأخير إذ اصطدم بالجدار فاسحًا المجال أمام دخول سيارة الأمان بعدما توقفت سيارته على مدخل منطقة الصيانة.

وقال ماغنوسن لفريقه "أعتقد بأنّ المسار مُبلّل بشكل كبير الآن"، فردّ عليه فريقه قائلاً "هل هو مُبلّل بكثرة كي لا نستخدم إطارات الإنترميديت"، فأجابه الدنماركي "أعتقد بأنّه مُبلّل بشكل كبير بالنسبة لجميع الإطارات".

ومع خروج سيارة الأمان من جديد، تعرّض كيمي رايكونن لحادثٍ كبير على خطّ البداية/النهاية حيث رُفع العلم الأحمر وتوقف السباق مُباشرةً.

وقال فيتيل "يجب رفع العلم الأحمر. إنها مسألة غبيّة. كم سيارة ستتعرّض لحوادث؟ كنت قريبًا من الاصطدام مع رايكونن كونني لم أتمكّن من رؤية أيّ شيء".

وبعد فترةٍ لا بأس بها من التوقف، انطلق السباق من جديد في الساعة 3:21 بالتوقيت المحلي خلف سيارة الأمان، إلّا أنّ الأحوال بقيت على حالها حيث قال فيتيل "لا يزال الوضع سيئًا. إنه سيء".

ولكن رحلة جوليون بالمر لم تستمر لفترةٍ طويلة حيث اصطدم بالقسم الخلفي من سيارة كفيات، حيث قال الروسي "لا لا لا. لقد اصطدم بي بالمر".

وقال فيرشتابن لفريقه مع وصول السباق إلى اللّفة الـ28 وراء سيارة الأمان "يجب أن ينطلق السباق الآن".

ولكن وبشكل غير مُتوقّع رُفع العلم الأحمر وتوقف السباق للمرّة الثانية، بيد أنّ هذا القرار لم يُعجب هاميلتون الذي قال "ولكن حالة المسار جيدة".

وقد انطلق السباق من جديد بصورة رسميّة في اللّفة الـ32 حيث نجح فيرشتابن في تجاوز روزبرغ ليتقدّم إلى المركز الثاني، إلّا أنه كان قريبًا للغاية من الاصطدام بالجدار الجانبي للحلبة بعد خروجه من المنعطف الأخير.

وبعد معركة ثنائية نجح فيتيل في تجاوز ألونسو إلى المركز السابع حيث اضطر الإسباني إلى تفادي الاصطدام عبر خروجه إلى خارج المسار. وقال سائق مكلارين "من الواضح بأنّ سيارة فيراري دفعتني إلى خارج المسار".

وفي اللّفة الـ44، قام فيرشتاين بالدخول لمنطقة الصيانة لتغيير إطاراته إلى "الإنترميديت" التي بدت الأسرع في تلك المرحلة من السباق إذ تراجع للمركز الخامس.

وكان من المُمكن أن يتلقى روزبرغ ضربةٍ قاضيّة عندما انزلق على المُنعطف الأخير من الحلبة حيث خسر 4 ثوانٍ في المقطع الأخير، إلّا أنه كان قادرًا على إكمال مشواره من دون مشاكل.

وقال هاميلتون "يبدو بأنّ الأمطار تهطل بغزارة الآن".

وتعرّض ماسا لحادثٍ على مدخل منطقة الصيانة إذ دخلت سيارة الأمان في اللّفة الـ48. ومن المُؤكّد بأنّ البرازيلي لم يكن يُريد إنهاء سباق وطنه الأخير له في الفورمولا واحد خارج مراكز النقاط. ونُشير إلى أنه حقّق لقب السباق مرتين في السابق فضلاً عن صعوده لمنصة التتويج 5 مرّات.

وعاد ماسا إلى منطقة الصيانة سيرًا على أقدامه والدموع تنهمر من عينه إذ حاز على تصفيق الجميع وكأنّ السباق وللحظات تحوّل إلى احتفال لختام مسيرته بالفورمولا واحد.

ومع عودة الأنظار إلى الحلبة من جديد اشتكى روزبرغ من المياه الغزيرة، إلّا أنّ السباق استكمل في اللّفة الـ56 مع انزلاق ألونسو على المُنعطف الأخير وتراجعه للمركز الـ17 وراء زميله باتون.

وقال الإسباني "آسف، لم أتمكن من رؤية شيء على الإنطلاقة".

نجم السباق في مراحله الأخيرة كان فيرشتابن الذي قام بعدّة تجاوزات ناجحة على فيتيل وبيريز كي يتقدّم إلى المركز الثالث ويُحقّق منصته السابعة له مع ريد بُل.

وقد أثنى مُدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر على أداء سائقه قائلاً "كانت تلك واحدة من أفضل القيادات التي رأيتها في الفورمولا واحد. عودة فيرشتابن كانت رائعة".

المركزالسائقعدد اللفاتالزمنالفارقمنصات الصيانةالنقاط
1 لويس هاميلتون 71 3:01:01.335   2 25
2 نيكو روزبرغ 71 3:01:12.790 11.455 2 18
3 ماكس فيرشتابن 71 3:01:22.816 21.481 5 15
4 سيرجيو بيريز 71 3:01:26.681 25.346 2 12
5 سيباستيان فيتيل 71 3:01:27.669 26.334 3 10
6 كارلوس ساينز الإبن 71 3:01:30.495 29.160 2 8
7 نيكو هلكنبرغ 71 3:01:31.162 29.827 3 6
8 دانيال ريكاردو 71 3:01:31.821 30.486 5 4
9 فيليبي نصر 71 3:01:43.955 42.620 2 2
10 فرناندو ألونسو 71 3:01:45.767 44.432 3 1
11 فالتيري بوتاس 71 3:01:46.627 45.292 4  
12 إستيبان أوكون 71 3:01:47.144 45.809 2  
13 دانييل كفيات 71 3:01:52.527 51.192 4  
14 كيفن ماغنوسن 71 3:01:52.890 51.555 4  
15 باسكال فيرلاين 71 3:02:01.833 1:00.498 3  
16 جنسن باتون 71 3:02:23.329 1:21.994 5  
  استيبان غوتيريز 60     5  
  فيليبي ماسا 46     4  
  جوليون بالمر 20     3  
  كيمي رايكونن 19        
  ماركوس إريكسون 11     1  
  رومان غروجان 0      
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
نوع المقالة تقرير السباق