هاميلتون يعود لتصدّر التجارب الحُرّة الثانيّة في جولة ماليزيا

هاميلتون يعود لتصدّر التجارب الحُرّة الثانيّة في جولة ماليزيا


عاد السائق البريطاني لويس هاميلتون الى سرعته المعهودة في التجارب الحُرّة الثانيّة والأخيرة ليوم الجُمعة حيث نجح في تسجيل أسرع زمن بعد تعرّضه لمُشكلة بعد مرور نصف ساعة فقط من الفترة الصباحيّة من التجارب الحُرّة الأولى.

وبعد المشاكل التي تعرّض لها هاميلتون في مُحرك سيارته، تعيّن عليه البقاء في مرآب فريقه في الدقائق الأولى من الحصّة الثانيّة قبل أن يخرج الى الحلبة، إلّا إنّ المشاكل لاحقته مع مشاكل في وحدة القياس "التلميتري" أجبرته على الدخول من جديد لمنطقة الصيانة.

بالرُغم من ذلك خرج البريطاني على الإطارات المُتوسطة (ميديوم) إذ نجح في تسجيل أسرع لفة بزمن دقيقة واحدة و39.790 ثانيّة.

وتقدّم هاميلتون على سائق فريق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن بفارق ثلاثة أعشار من الثانيّة، ولكنه من المُتوقّع أن يكون الفارق أكبر خلال التجارب التأهيليّة عندما تبسط مرسيدس سيطرتها على مُجريات الجولة الثانيّة من البطولة.

وقام فريق فيراري بتقسيم برنامجه على اللّفات الطويلة (مُحاكاة السباق)، حيث خرج الألماني سيباستيان فيتيل لإختبار السيارة على الإطارات القاسيّة (الهارد)، بينما قام زميله رايكونن ببرنامجه على الإطارات المُتوسطة (ميديوم).

المركز الثالث كان لصالح السائق الآخر في مرسيدس نيكو روزبرغ.

وكانت سيارة فيراري أسرع من مرسيدس في المقطعين الأوّل والثالث، ولكنها كانت أبطأ بأكثر من نصف ثانيّة في المقطع الثاني.

واشتكى العديد من السائقين من ضعف التماسك على الحلبة. والجدير بالذكر أنّ تأديّة الإطارات المُتوسطة على اللّفات الطويلة كانت تتضاعف كثيرًا مع مرور اللّفات. فعلى سبيل المثال، خسر بعض السائقين حوالي ثانيتين في اللّفة الواحدة بعد حوالي 10 لفات بشكل مُتواصل.

سائق فريق ريد بُل دانييل كفيات أتى في المركز الرابع أمام سائقي فريق ويليامز فالتيري بوتاس وفيليبي ماسا. وتوقّف السائق الروسي في مرآب فريقه ريد بُل إذ قال له بأنه يُعاني من مُشكلة في المُحرك.

وقد اكتفى فيتيل بالمركز السابع أمام ماكس فيرشتابن سائق فريق تورو روسو وماركوس إركسون من فريق ساوبر، بينما أكمل دانيال ريكاردو ترتيب العشرة الأوائل.

التجارب الحُرّة الثانيّة كانت أفضل بالنسبة لفريق مكلارن إذ استطاع فرناندو ألونسو من إكمال 25 لفة دون مشاكل، مُتقدمًا على زميله جنسن باتون صاحب المركز الـ17 والذي أكمل 24 لفة.

وتعرّض سائق فريق لوتس رومان غروجان لمُشكلة في سيارته أجبرته على الدخول الى منطقة الصيانة قبل نصف ساعة من النهاية، إذ أكمل 7 لفات مُحرزًا المركز الـ18 أمام سيارتي فريق مانور.
[table id=388 /]
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة ماليزيا, سباق ماليزيا, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون