هاميلتون يعتقد أنّ الفوز كان ممكناً لولا خسارة طاقة المحرّك

يعتقد البريطاني لويس هاميلتون أنّه كان قادراً على تحقيق الفوز في سباق جائزة سنغافورة الكبرى قبل أن يضطرّ إلى الإنسحاب من السباق بسبب خسارته طاقة محرّكه.

بطل العالم المدافع عن لقبه كان يحتلّ المركز الرابع قبل أن يقترب منه زميله نيكو روزبرغ بشكل مفاجئ ويتمكّن من تجاوزه ليتراجع البريطاني بعد ذلك إلى أسفل الترتيب.

وحاول هاميلتون جاهداً حلّ المشكلة بمساعدة فريقه مرسيدس عبر الراديو لكنّ جميع محاولاته باءت بالفشل ليقرّر الإنسحاب من السباق بعدما تبيّن أنّ المشكلة لا يمكن حلّها. نتيجة لذلك سجّل هاميلتون انسحابه الأوّل هذا الموسم ليتقلّص الفارق مع زميله روزبرغ إلى 41 نقطة بعد أن أنهى الأخير سباقه في المركز الرابع.

وفي حديثه مع وسائل الإعلام، قال هاميلتون أنّ وتيرته على الإطارات الليّنة (سوفت)، عندما كان ثلاثيّ الصدارة على الإطارات فائقة الليونة (سوبر سوفت)، كانت من الممكن أن تساعده على المنافسة على الفوز لكنّ المشكلة التي واجهها ضربت بآماله عرض الحائط.

وقال: "كان شعوري جيّداً داخل السيارة، كنت متفائلاً، إذ كنت على الإطارات الليّنة بينما هم على الإطارات فائقة الليونة، شعرت أنّه من السهل القيادة بنفس وتيرتهم حيث كانت السيارة سريعة".

ثمّ تابع: "كنت متحمّساً لبدء سلسلة التوقّفات الثانية، فكّرت أنّه بإمكاني الحصول على فرصة للفوز بالسباق، لكنّي خسرت طاقة المحرّك بعد ذلك".

وعندما سئل عن ضرورة الحصول على إجابات حول التأدية الضعيفة خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع، أجاب البريطاني: "بكلّ تأكيد. كان علينا التواجد في المقدّمة".

وأكمل: "يمكن القول أنّ البعض كان يمتلك سيارة أفضل هنا، لكن ربّما بفارق نصف ثانية على أقصى تقدير وليس ثانية ونصف".

واختتم حديثه بالقول: "نحن بحاجة لإيجاد إجابات حول ما حدث وهذا ما سنقوم به".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة