هاميلتون يصف الإنطلاقة في ماليزيا «بالكابوس» وسعيد لعودة فيراري للمُنافسة

هاميلتون يصف الإنطلاقة في ماليزيا «بالكابوس» وسعيد لعودة فيراري للمُنافسة


أكّد السائق البريطاني لويس هاميلتون بأنّ الإنطلاقة ستكون مُهمّة للغاية في سباق جائزة ماليزيا الكُبرى نظرًا للمسافة الطويلة من شبكة الإنطلاق وحتّى المُنعطف الأوّل.

وتُعتبر الإنطلاقة على حلبة ماليزيا واحدة من أطول المسافات على رُزنامة البطولة إذ سيُحاول سائق مرسيدس الذي حصد قطب الإنطلاق الـ40 في مسيرته الإحترافيّة بسباقات الفورمولا واحد الدفاع عن مركزه من هجمات سيباستيان فيتيل وزميله بالفريق نيكو روزبرغ.

"سيكون السباق صعبًا، وكونه سينطلق أبكر بقليل من الأعوام الماضية سيكون الجوّ أكثر سخونة وأصعب على الإطارات" قال هاميلتون، مُضيفًا "ولكن المسافة ستكون طويلة للغاية حتّى المُنعطف الأوّل إذ سيكون الأمر أشبه بالكابوس".

ورحّب هاميلتون بعودة فيراري للمُنافسة من جديد إذ نجح فيتيل من وضع سيارته في المركز الثاني بفارق 0.074 ثانيّة عن سيارة مرسيدس.

وأكمل "يُمكنني القول بأني سعيد لرؤية فيراري تؤدّي بشكل جيّد للغاية بالإضافة إلى أنّها قريبة جدًا. إنّه السباق الثاني فقط وها نحن نحظى بمعركة مع الآخرين أيضاً".






وأضاف "لم أتمكن من تسجيل لفة سريعة في مُحاولتي الثانيّة، لذلك كنت أتمنى أن تكون لفتي الأولى كافيّة للإنطلاق من المركز الأوّل. سيارة فيراري سريعة جدًا خلال السباق. المعركة التي جمعتنا اليوم كانت رائعة بحّق".

كما أوضح البريطاني بأنّه من الصعب جدًا قيادة السيارة تحت الأجواء الماطرة لا سيما خلال اللّفة الأولى إذ تابع قائلاً "عندما تخرج على الحلبة المبتلّة للمرّة الأولى، يعتمد كلّ شيء على القدرة على التكيّف مع الظروف الجديدة. وعندما يكون الماء على أرض المسار لا تعلم تمامًا أين ستتشكّل بعض البرك المائيّة، كما لا تعلم أي جزء من الحلبة أكثر انزلاقًا من الآخر".

وإختتم "عندما تبدأ في التسارع عند الخروج من المُنعطف، تُحاول الشعور باستجابة السيارة. في بعض الأحيان تنزلق بعيدًا، لكن يجب عليك محاولة الشعور بها. وهذا شيء لم أكن سيئًا به منذ الصغر".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلية سيبانغ, سباق ماليزيا, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون, نيكو روزبرغ