فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
2 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
23 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
37 يوماً

هاميلتون يصرّ على أنه لم يرتكب أي خطأ عند المُنعطف الأول

المشاركات
التعليقات
هاميلتون يصرّ على أنه لم يرتكب أي خطأ عند المُنعطف الأول
26-10-2015

يُصرُّ البريطاني لويس هاميلتون أنه لم يرتكب أيّ خطأ عند المُنعطف الأول خلال جائزة الولايات المُتحدة الكبرى، على الرغم من الجدل الذي سببته الحادثة التي أُجبر خلالها زميله نيكو روزبرغ على الخروج عن المسار.

لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ
المركز الثاني نيكو روزبرغ، مرسيدس في المؤتمر الصحفي
لويس هاميلتون وزميله نيكو روزبرغ من فريق مرسيدس ضمن منافسة بينهما
صاحب المركز الأول لويس هاميلتون، فريق مرسيدس إيه إم جي للفورمولا واحد يحتفل بلقبه الثالث مع صاحب الم
احتكاك بين لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ
لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ وفرناندو ألونسو

حصل تلامس بين سائقي مرسيدس عندما حاول هاميلتون العُبور من جانب الحواف الجانبية، وهي الحركة التي وصفها مُديرو الفريق الألماني بأنها "قاسية جدًّا".

وستجري مُحادثات بين إدارة الفريق وهاميلتون حول ما حصل قبل السباق المكسيكي في إطار مساعي السهام الفضيّة لتهدئة التوتر الذي نشب بين السائقين.

لكن هاميلتون فنّد بشدّة أية تلميحات تُشير إلى أنه تجاوز حدوده في إطار سعيه لتصدُّر السباق.

وفي حديثٍ له بعد مشاهدته إعادة ما حدث، قال: "لم أحاول الضغط عليه بقوة، لم يكن ذلك مقصودًا".

وأضاف: "شاهدت الإعادة، وكلانا كان يستخدم الإطارات المُخصصة للأجواء الماطرة ودائمًا ما تكون الجهة الخارجيّة الأكثر تماسكًا. لذا كان لدى روزبرغ الخط المثالي، لكنّني كُنت مُتصدرًا، وبالتالي كان الخط من نصيبي".

وتابع بالقول: "سرنا باتجاه المُنعطف وبدأت بالانعطاف لكنّ القسم الأمامي من سيارتي انحرف باتّجاهه. ومن ثم بدأ بالانعطاف وحصل الاحتكاك".

ووصف الحادث من وجهة نظره بالقول: "لا أشعر بأنّني كنت هجوميًا، لكن في نهاية المطاف كُنت في الجهة الداخلية لذا كان خطّ التسابق المثالي من نصيبي".

واستدرك قائلًا: "بالتأكيد يوجد هنالك دائمًا بعض التعليقات ولكني لن أتعمَّد مطلقًا القيام بمثل هذا الشيء تجاه زميلي في الفريق".

المُحادثات لا تُثير القلق

وبصرف النظر عن أن مسؤولا فريق مرسيدس توتو وولف ونيكي لاودا أكّدا عزمهما التحدث مع هاميلتون حول ما حصل، إلاّ أنّ البريطاني لا يبدو مُتأثرًا بحقيقة أن الآخرين ليسوا سعداء.

"لكلٍ رأيه، لكن ذلك لا يهم لأني فُزت بالسباق وشعوري رائعٌ" قال هاميلتون، وأضاف: "لم أكن أريد إنهاء السباق ثانيًا".

وتابع قائلًا: "عند نشأتي، كنّا نعمل بجدٍ للحصول على أيّ شيء. تنافسنا اليوم للحُصول على الصدارة عند المُنعطف الأول ولكنَّنا دخلنا إليه بسُرعة كبيرة وكُنت في الجهة الداخلية من المسار، لذلك تلامسنا".

واختتم بالقول: "لحُسن الحظ لم يتضرّر أيٌ منّا، عاد روزبرغ للصدارة، لكنّني كُنت سأتجاوزه في جميع الأحوال. بطريقةٍ ما كُنتُ سأتجاوزه خلال تلك اللفات العشر الأخيرة، لذا لا أتفق معه بشكلٍ عام".

المقال التالي
«فيتو» فيراري يدفع بالـ«فيا» إلى اعتماد مُحركات قياسيّة بدءاً من العام 2017

المقال السابق

«فيتو» فيراري يدفع بالـ«فيا» إلى اعتماد مُحركات قياسيّة بدءاً من العام 2017

المقال التالي

وولف حذّر من مغبة "العودة إلى المُستقبل" مع المُحركات المُستقلّة لعام 2017

وولف حذّر من مغبة "العودة إلى المُستقبل" مع المُحركات المُستقلّة لعام 2017
تحميل التعليقات