هاميلتون يشعر بأنّه فاز بلقب 2017 بطريقة "مروّعة"

قال البريطاني لويس هاميلتون المتوّج حديثًا بلقب موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد أنّ تحقيقه للقبه الرابع بحلوله تاسعًا خلال جائزة المكسيك الكبرى كان "طريقة مروّعة" للقيام بذلك.

تلامس سائق مرسيدس مع غريمه سيباستيان فيتيل سائق فيراري عند انطلاق السباق ما أدّى إلى انثقاب إطاره الخلفي وتراجعه إلى المركز الأخير.

ولم يكن البريطاني قادرًا على إحراز تقدّم كبير، حيث عبر خطّ النهاية تاسعًا متأخّرًا بأكثر من لفّة عن الفائز ماكس فيرشتابن في الوقت الذي حلّ فيه فيتيل رابعًا.

وكان ذلك كافيًا ليحسم البريطاني لقب البطولة لصالحه إذ أنّ فيتيل كان يحتاج للحلول ثانيًا على أقلّ تقدير من أجل ضمان تأجيل تتويج هاميلتون.

ويعتقد البريطاني أنّ الخطأ لا يقع عليه بخصوص حادثته مع فيتيل.

وقال سائق مرسيدس: "كانت تلك طريقة مروّعة للقيام بذلك (الفوز باللقب) لأكون صادقًا. لكن ماذا يسعني القيام به؟ أخبرتكم أنّ المهمّة لن تكون سهلة عند المنعطف الأوّل. لا أعتقد أنّني كنت عدائيًا للغاية أو أيّ شيء من ذاك القبيل، وضعت سيارتي في موقعٍ مثالي".

وتابع: "أتطلّع قدمًا لمشاهدة الإعادة، لكنّني تركت الكثير من المساحة للسيارة التي خلفي. لذلك كما تعلمون لا أزال أتقدّم، وذلك كلّ ما سأقوله".

وأردف: "واصلت القيادة والعودة... أودّ شكر كامل الطاقم في بريكسوورث وبراكلي. شكرًا جزيلًا لكم يا رفاق لكلّ العمل الجاد الذي قمتم به".

وأضاف: "الفوز بلقب الصانعين كان إنجازًا كبيرًا بالفعل، وأنا ممتنٌ للمساعدة على بلوغ هذا الإنجاز المدهش".

واعترف هاميلتون أنّ طبيعة الحلبة زادت من صعوبة تقدّمه بعد تذيّله للترتيب إثر اللفّة الأولى.

وقال بخصوص ذلك: "لم تكن لديّ أيّ فكرة عمّا كان يجري بالنسبة للبطولة لأكون صادقًا، كنت أفكّر في التقدّم إلى الأمام والدخول في السباق".

وتابع: "هذه حلبة من بين الأسوأ بالنسبة لاتّباع السيارات الأخرى، إن لم تكن الأسوأ. لذلك كانت محاولة تجاوز السيارات الأخرى كارثيّة. لكن أجل مشاعري مختلطة في الوقت الحاضر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة