هاميلتون يشرح منشور وسائل التواصل العاطفي قُبيل مجريات جائزة فرنسا

المشاركات
التعليقات
هاميلتون يشرح منشور وسائل التواصل العاطفي قُبيل مجريات جائزة فرنسا
22-06-2019

قال متصدّر ترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد لويس هاميلتون أنّه توجّه إلى نهاية أسبوع جائزة فرنسا الكبرى ويتملّكه شعور سيئ، والذي ظهر من خلال منشورات غامضة وعاطفية نشرها على وسائل التواصل فجر يوم الجمعة.

تغيّب سائق مرسيدس عن اللقاء مع وسائل الإعلام يوم الخميس في بادوك حلبة بول ريكار، بعدما سمحت له مرسيدس بذلك، من أجل حضور حدثٍ تذكاري لمصمّم الأزياء كارل لاغرفيلد في باريس.

وفي ذات اليوم استدعى الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" فيراري من أجل حضور جلسة استماع يوم الجمعة لطلبها بمراجعة قرار عقوبة سيباستيان فيتيل في جائزة كندا الكبرى، والتي أهدت هاميلتون الفوز في مونتريال.

وفي الثالثة من صباح يوم الجمعة، كتب هاميلتون منشورين على منصّة مشاركة الصور إنستاغرام، والذي قال خلالهما: "الساعة الثالثة صباحًا ولا زلت مستيقظًا. أشعر بالفعل بأنّني أعلم ما سيحدث غدًا (الجمعة). هنالك الكثير من الكراهية في هذا العالم"، كما شارك البريطاني مع متابعيه رسالة تحفيزية من أجل الارتقاء فوق "أولئك الذين يُحاولون سحبك للهاوية".

وعقب تصفيات اليوم في فرنسا، شرح هاميلتون أنّ عدّة عوامل مجتمعة قد ساهمت في "تراكم الأفكار في عقله" والتي لم تكن متعلقة بالضرورة بسعي فيراري لمراجعة قرار العقوبة، وأنّها مجرّد أمور حياتية أخرى.

اقرأ أيضاً:

وعند سؤاله من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عمّا إذا كان قد شعر بالقلق حيال ردّة الفعل التي سيواجهها إثر حضوره الحدث التذكاري عوضًا عن التواجد على الحلبة، قال هاميلتون أنّه "حتّى وإذا ما كنت تعاني من مشاعر سيئة، فما يزال ذلك وقتًا مناسبًا لمشاركة أمر تحفيزي - ولذلك تواجدت هناك. أعتقد بأنّ نهاية الأسبوع بدأت على نحوٍ مختلف للغاية".

وأضاف: "عادة ما نصل صباح يوم الخميس أو مساء الأربعاء. أنا وصلت هنا مساء الخميس. ناقشنا برنامجنا، ولم تكن هنالك مشكلة. لكن وإذا ما كنت معتادًا على برنامج طبيعي من أربعة أيام، وقمت بتغييره، فربما لا يكون الوضع سهلًا على الدوام".

وتابع: "كان من الغريب القدوم إلى هنا وأنا أعلم أنّ فيراري تمضي الوقت في التركيز على أمر آخر. مع فريقي، كنت لأوجّه تركيزهم على محاولة تحسين السيارة. لكنّنا قدمنا إلى هنا، إذ وعندما سمعت أنّ الفيديو التحليلي الخاص بكارون تشاندوك هو الدليل الجديد الذي تعتمد عليه فيراري، شعرت حينها براحة كبيرة، ووضعت الأمر ورائي".

كما أشار هاميلتون إلى الدفعة التي تلقاها في السباق الماضي، قائلًا بأنّ الانتقادات التي تلقاها أشعلت حماسته، إلى جانب الدعم الذي حصل عليه من مشجّعيه في جانب الحلبة وأولئك المتواجدين على الإنترنت.

حيث أصرّ الفهد الأسمر على أنّ سعي فيراري لمراجعة قرار العقوبة - والذي أخفق في نهاية المطاف - لم يكن هو من أبقى على تحفّزه بعد سفره من باريس إلى بول ريكار في الجنوب الفرنسي.

اقرأ أيضاً:

"ظللت مستيقظًا ولم أتمكّن من النوم، إذ وعندما تكون مستيقظًا ومُحبطًا من عدم قدرتك على النوم، فإنّ عقلك يبدأ بالتخبّط" قال هاميلتون.

وأردف: "لكنّني حصلت على رسائل رائعة من أصدقاء عادة ما يشعرون بالقلق عندما أنشر أمورًا كهذه. حصلت على كلمات طيبة ومشجّعة، تلك التي تمنحك القوة لمواصلة المعركة. كما حصلت على العديد من الردود الإيجابية من قِبَل المشجّعين والذين قال بعضهم أنّهم كانوا يمرّون بوقت صعب حينها وتلك الرسالة رفعت من همتهم".

واختتم: "هذا شعور رائع عندما يحدث لك. أصدقائي قاموا بذات الأمر من أجلي: رفعوا من معنوياتي، وأتيت إلى هنا وخضت يومًا جيّدًا بالأمس. كما دخلت مجريات اليوم بروح إيجابية للغاية".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
بوتاس: تغيّر وجهة الرياح بدّد فرصي لتحقيق قطب الانطلاق الأوّل في فرنسا

المقال السابق

بوتاس: تغيّر وجهة الرياح بدّد فرصي لتحقيق قطب الانطلاق الأوّل في فرنسا

المقال التالي

فيتيل لا يعد إلاّ بمعركة مع ريد بُل في سباق فرنسا

فيتيل لا يعد إلاّ بمعركة مع ريد بُل في سباق فرنسا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة فرنسا الكبرى
قائمة السائقين لويس هاميلتون تسوق الآن