هاميلتون يشرح سبب معاناته في موناكو وسوتشي

أوضح لويس هاميلتون أنّ "التفاصيل الصغيرة" في إعدادات السيارة كانت السبب وراء معاناته في سباقي موناكو وروسيا خلال الموسم الحالي من بطولة العالم في سباقات الفورمولا واحد.

فاز هاميلتون في ثلاثة سباقات من أصل الستة الأولى لهذا الموسم، لكنه يتأخر خلف سيباستيان فيتيل بـ 25 نقطة ضمن ترتيب البطولة وذلك بعد السباقين الصعبين في موناكو وسوتشي.

في كلتا الجولتين، عانت مرسيدس مع إطارات "ألترا سوفت" من بيريللي، وذلك على أسفلت الحلبتين الناعم، لكنّ البريطانيّ واجه صعوبات أكثر من زميله فالتيري بوتاس.

وأنهى هاميلتون السباق بعيدًا في المركز الرابع بينما تمكن بوتاس من الفوز في روسيا، ومن ثم فشل في التأهل إلى القسم الثالث من التجارب التأهيلية في حين نجح الفنلنديّ في مجاراة وتحدي سائقي فيراري على قطب الانطلاق الأول في موناكو.

"في سوتشي، اعتمدنا معيارَي إعدادات مختلفَين للسيارتين" قال هاميلتون في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم"، وأكمل: "بدايةً، لم يبدُ وكأنّ هناك اختلافاً كبيراً، بل مجرّد تفاصيل صغيرة".

وتابع: "على سبيل المثال، الثبات والتوازن عند دخول المنعطف مختلف عن منتصفه ومخرجه، إذ تمّ وضع إعدادات السيارتين بشكل مختلف".

واسترسل: "عانيتُ من سيارة غير مستقرة على الإطلاق عند دخول المنعطف، لذا عانيتُ في نهاية المطاف من المزيد من صعوبة الانعطاف في منتصف المنعطف. كان هناك الكثير من الأمور المعقدة".

واستكمل: "من ثمّ هناك حرارة الإطارات، وكيف تستعملها. هناك أمور صغيرة بدأنا ننتبه لها".

مشاكل موناكو

كما أوضح هاميلتون أنّ الاختلافات في المكابح والتوازن الميكانيكي لسيارته مقارنة بزميله الفنلنديّ فاقمت من مشاكله في موناكو.

وقال البريطاني بأنّ حرارة الإطارات تنخفض أثناء الانتظار في نهاية خط الحظائر مع انطلاقة التجارب التأهيلية، وقد اشتكى البريطانيّ من انخفاض التماسك إذ كاد أن يتعرض إلى حادث مرتين بعد أن فقد السيطرة على مؤخرة سيارته.

إذ قال: "في بعض الأحيان يتعلق الأمر بتوازن المكابح. خلال السباق الماضي في موناكو كان السبب يتمحور حول توازن المكابح والتوازن الميكانيكيّ – إضافة إلى ضرورة إكمال عدة لفات لتحضير الإطارات".

وأكمل: "نحاول أن نفهم كيفية دفع السيارة للوصول بالإطارات إلى نافذة عملها بشكل أسرع".

وأردف: "كانت الإطارات في حالٍ أفضل بحلول اللفّة الرابعة بالمقارنة مع ما كانت عليه في اللفّة الأولى، لكنّ سيارة فيراري قادرة على القيام بذلك منذ اللفّة الأولى. نحاول فهم ما يُمكننا القيام به لجعل الإطارات تعمل في فترة أسرع".

واختتم: "لكن خلال القسم الثاني، بعد أن أنهيت تلك اللفة وكنتُ خلف بوتاس بفارق عُشر من الثانية فقط، لذا لم أتمكن من التأهل إلى القسم الثالث".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة