هاميلتون يدعو لاعتماد "صيغة مختلفة" لسباق موناكو

المشاركات
التعليقات
هاميلتون يدعو لاعتماد
كتب:
28-05-2018

دعا لويس هاميلتون لإدخال تغييرٍ على صيغة جائزة موناكو الكبرى وذلك بعد الانتقادات التي واجهها سباق التتابع أمسٍ الأحد.

لويس هاميلتون، مرسيدس
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ وسيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس وإستيبان أوكون، فورس إنديا وفرناندو ألونسو، مكلارين
سيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري
لويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري وفالتيري بوتاس، مرسيدس
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ وسيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري
لويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس

تأهّل هاميلتون في المركز الثالث وعبر خطّ النهاية في ذلك المركز، حيث لم يكن قادرًا على تحدّي السيارات التي أمامه بالرغم من معاناة الفائز دانيال ريكاردو من مشكلة في نظام استعادة الطاقة الحركيّة "ام.جي.يو-كاي".

ووصف فرناندو ألونسو السباق بـ "الأكثر مللًا على الإطلاق"، بينما اقترح هاميلتون إدخال تعديلات على تصميم الحلبة أو فرض أكثر من توقّفٍ وحيد من أجل إمكانيّة تحسين الجائزة الكبرى.

وقال البريطاني: "يحصل السباق على أكثر التحضيرات. إنّه السباق الأكثر تميّزًا في العام. كنت أفكّر: من المؤسف أنّ السباق ليس حماسيًا مثل العرض والحلبة بأكملها".

وأضاف: "لا يوجد مكانٌ آخر كهذا، لكنّني أعتقد بأنّ الفورمولا واحد بحاجة لتطبيق قانونٍ مختلفٍ أو جدولٍ ما أو أيّ شيء. لا يجب أن تكون قادرًا على القيام بتوقّفٍ وحيدٍ هنا".

وتابع: "رُبّما يجب اعتماد صيغة مختلفة أو شيء ما هنا. يجب أن تكون الأمور مختلطة أكثر، لا أعلم ماذا بالضبط".

وأكمل: "إذا نظرتم إلى سباقات ناسكار فإنّهم يعتمدون عدّة سيارات أمان من دون سببٍ فقط من أجل جمع السيارات مع بعضها. هناك قرابة 100 علم أصفر في السباق من أجل تقريب السيارات من بعضها".

وواصل شرحه بالقول: "ربّما نحتاج لسباقَين هنا – من يعلم؟ كانت تلك اللفّات الـ 78 الأطول على الإطلاق. كانت طويلة".

وكان سباق موناكو يمتدّ على 100 لفّة إلى حين فترة الستينات، وكان يدوم لأكثر من ثلاث ساعات.

وجاءت جائزة موناكو الكبرى كفكرة للسماح بالاعتراف بنادي السيارات في موناكو كنادٍ محليٍ من قبل الاتّحاد الدولي "إي.إي.آي.سي.آر" السابق لـ "فيا"، وذلك كون رالي مونتي كارلو التابع لموناكو لم يكن يُقام ضمن حدود الإمارة ولم يتمّ احتسابه.

وكان ذلك يعني بأنّ الطريقة الوحيدة لإرضاء شرط العضويّة كان استضافة سباق شوارع، ويُعدّ التصميم الحالي للحلبة مطابقًا افتراضيًا للتصميم الذي اعتمد في النسخة الافتتاحيّة عام 1929.

وأمضى أنطوني نوغيس رئيس نادي السيارات في موناكو أشهرًا في تفقّد الشوارع على الأقدام ويُعتقد بأنّ تصميمه كان الوحيد الممكن.

وأدّت مشاريع استصلاح الأراضي منذ 1960 إلى إتاحة المزيد من العقارات ضمن ما كان جزءًا من البحر سابقًا، ويتضمّن ذلك تطويرًا جديدًا حاليًا يتبلور خارج "بورتييه" قبل دخول النفق.

وقال هاميلتون: "قللت للأمير ألبيرت قبل أيّام، ربّما حان الوقت لجعل الحلبة أطول. نحن نسجّل 1:11 دقيقة هنا".

وأضاف: "هناك المزيد من الطرقات – هل نغيّر هذه الحلبة الرائعة ونجعلها أفضل؟".

ويزيد ضيق مسار موناكو من الأهميّة القصوى للحفاظ على المركز على المسار بالنظر إلى صعوبة التجاوز، خاصة بالنظر إلى الجيل الجديد الأعرض من السيارات، ما يعني بأنّ الحفاظ على الإطارات من أجل إكمال السباق بتوقّفٍ وحيد خلال سباق الأحد كان أمرًا أساسيًا".

وأكمل: "من منظور سائق تسابق فإنّنا لم نكن نضغط أصلًا. تعيّن علينا تخفيف سرعتنا بشكلٍ هائل".

واختتم حديثه بالقول: "كان عدم ضغط كثيرًا أمرًا جنونيًا، ربّما ضغط بأقلّ قدرٍ يمكنني تذكّره على الإطلاق".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب
نوع المقالة أخبار عاجلة